• ×

09:29 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

العمالة الأجنبية تفرض أسعار خرافية على ملابس العيد دون رقابة

شملت تفصيل ملابس الطالبات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء:يزيد الفيفي 
دون خوف أو وجل ثم بسبب غياب الرقابة وتنفيذ العقوبات أصبحت ملابس العيد في شتى أنحاء محافظات ومراكز جازان تقفز أسعارها لأسعار فلكية وغير معقولة خاصة تلك المحلات والمجمعات التي تديرها العمالة الأجنبية والتي تغلب عليها العمالة الهندية حيث بدى وأضحا أو دون شك ان هناك إتفاق مسبق في الإجماع على التوقيت المناسب لرفع الأسعار حيث أكد المواطنين والمرتادين للاسواق مع عائلاتهم لشراء ملابس العيد أن الأسعار غير معقولة خاصة للسلع المعهودة والمعروف سعرها مسبقا وقد تحدث سليمان جبران الفيفي قائلا الواقع أصبح يدعو للحسرة و الإحباط من خلال ما نشاهده من تجاوزات واضحة من قبل العمالة الأجنبية في إدارة شئوننا وسيطرتها على محلاتنا التجارية ومنها اسواق الملابس حيث أصبحت القطعة الواحدة من القماش بسعر مضاعف عن المعتاد مستغلين إقبال المواطنين لشراء ملابس العيد والحال ليس في مقر واحد او مكان محدد بل على مستوى المنطقة وكل ذلك يجري دون حسيب او رقيب من قبل جهة مخولة بضبط تلك المخالفات والحد منها ، سلمان علي المالكي أكد ان العمالة الأجنبية تحول بيننا وبين استمتاعنا بشراء ملابس العيد لأسرنا من خلال بسط نفوذها على معظم المحلات وفرض أسعار فلكية دون حسيب أو رقيب

وفي فيفاء أكد يحي جابر الأبياتي أن جميع الخياطين الأجانب رفعوا الأسعار لتفصيل ملابس الطالبات من 30 ريالا إلى سبعين ريالا بشكل يتضح فيه الأتفاق فيما بينهم وهذا ما كشفته من مروري على جميع الخياطين لتفصيل ملابس للطالبات قبل بداية العام الدراسي فاصبحوا هم القاضى والجلاد في آن واحد ضد المواطن المغلوب على أمره دون جهة مسئولة تفرض قوانينها وعقوباتها الرادعة ضد تلك التجاوزات الغير معقولة.
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  994
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:29 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.