• ×

03:49 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

مظاهر العيد في فيفاء

فرحة بألف فرحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله الفيفي - عبدالرحمن الفيفي || علي العبدلي (فيفاء) 
للعيد فرحه لا تعدلها فرحه في فيفاء لذلك يحرص أبناء فيفاء في مختلف مناطق المملكة على التواجد في جبال فيفاء قبل العيد بأيام لقضاء العيد بين أهليهم في فيفاء وفي هذا العيد شهدت فيفاء عودة اسر كثيرة لفيفاء شجعهم على ذلك الأجواء الجميلة التي تشهدها جبال فيفاء هذه الأيام بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا واكتست بعدها جبال فيفاء حلة خضراء ولم يكن عيد الفطر في فيفاء كغيره فقد عانق الضباب منذ الصباح قمم جبال فيفاء وأرخى بنسائمه العليلية على جنبات وسفوح الجبال . ومثل كل عيد تنوعت مظاهر العيد اليوم في فيفاء وعلت الوجوه علامات البشر ابتهاجاً بقدوم عيد الفطر السعيد وارتسمت الابتسامة على شفاه كل طفل ومنذ الصباح الباكر ارتدى الجميع جديد الملابس وخرجوا يتقاطرون على الطرقات سيرا على الأقدام عبر المدرجات الزراعية يقصدون مصليات العيد التي تقام فيها صلاة العيد وغالبا ما تقع في المساجد التي هي نفس الجوامع التي تقام فيها صلاة الجمعة او خارجها في بعض المواقع التي يوجد بها مساحات كافيه خارجها . كل قبائل فيفاء توجهت اليوم للمواقع المعتادة في كل حي لإقامة صلاة العيد في صورة تزينت معها جبال فيفاء بعقود لولو رسمها تسربل المسلمين في سفوح تلك الجبال لأداء صلاة العيد يدعون الله أن يتقبل منهم صيام شهر رمضان المبارك . بعد صلاة وخطبة العيد لا يغادر المسلمين المصلى في فيفاء حتى يهني ويبارك الجميع بعضهم بعضا وفي العديد من مصليات العيد بفيفاء جرت العادة على الخروج بعد صلاة العيد في اهازيج ومشاركة الجميع في ممارسة بعض الفنون الشعبية التي يعبرون من خلالها عن سعادتهم وفرحتهم بالعيد ليتوجه بعدها كل مجموعة الى منزل كبير الاسرة للقيام بمعايدته في عادة يحرص على التمسك بها معظم ابناء فيفاء . عدد من المواطنين اليوم في فيفاء عبروا عن بالغ سعادتهم وهم يدركون عيد الفطر وهذا البلد يسعد بنعمة الامن والامان والولاء والطاعة لقيادته الحكيمة . من مظاهر العيد التي تميز اهالي فيفاء ولا يزالون يتمسكون بها الى اليوم انهم خرجهم من الصباح لمعايدة بعضهم البعض وتقديم التهاني بمناسبة العيد مع بقاء بعض افراد الاسرة في المنزل لاستقبال المعيدين ويستمر ابناء فيفاء في عادتهم الجميلة في العيد يسطرون بذلك أروع الأمثلة في التلاحم والمحافظة على العادات والتقاليد الاصيلة التي توارثوها الاباء عن الاجداد ويحرصون على بقائها من خلال نقلها وتعليمها لأبنائهم وتشجيعهم وحثهم على التمسك بها . وفي فيفاء درجت العديد القبائل مؤخرا على التمسك بعادة اقامة احتفالات للعيد يلتقي فيه أبناء كل قبيلة بعضهم البعض في خطوة تهدف إلى التسهيل على ابناء كل قبيلة وزيادة فرص لقاء ومعايدة أبنائها ولا يزال بعض ابناء فيفاء يطمحون الى اقامة احتفالية موحدة لابناء فيفاء في الأعياد يلتقي فيها كافة افراد قبائل فيفاء ويشرف عليه مركز وبلدية فيفاء .
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  2411
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:49 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.