• ×

05:10 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

رئيس مكتب اغاثة الداير يرد على تقرير رمي التبرعات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله الفيفي (فيفاء) 
وردنا تعقيب الشيخ علي بن حسن الكبيشي رئيس مكتب هيئة الإغاثة الاسلامية بمحافظة الداير على التقرير الذي نشرته صحيفة فيفاء مؤخرا تحت عنوان " اغاثة الداير ترمي تبرعات المواطنين بالشارع " وفيما يلي نص تعقيب الشيخ الكبيشي .



اطلعت على ما نشر في صحيفتكم العزيزة تحت عنوان "رمي التبرعات في الشارع بفرع الاغاثة في الداير" أقول وبالله التوفيق إن من فضل الله على أهل هذه البلاد أننا نمد أيدينا لنعطي لا لنأخذ ، أدام الله علينا نعمه ظاهرة وباطنه ، ومما جبل عليه ولاة أمرنا ومواطنو بلادنا الإغاثة ومد يد العون للآخرين ، ولهذا فكلمة إغاثة ترددت على أسماعنا منذ نعومة أظافرنا ، وكنا ندفع ونحن صغار 5 ريالات و10 ريالات ونحوها للإغاثة عن طريق شراء كوبونات إغاثة الملهوف ، إفطار صائم، صنائع المعروف، إلخ،،، وقصدي من هذه المقدمة أن هذا الشعب تعود على البذل رغبة في الخير والأجر وطيبة طبع ورقة ورأفة تعودنا عليها ، وهذا يفسر ما رأيناه في كل الحملات التي أطلقها ولاة أمرنا حفظهم الله، من إقبال وبذل وعطاء وتبرع بالغالي والنفيس ، وأهالي بني مالك وكذلك أهالي فيفا من أكثر الجهات إقبالا وبذلا وإنفاقا في وجوه الخير عموما ، وهذه الحملات خصوصا ، وقد رأينا في حملة إغاثة الصومال ترجمة عملية ، واستجابة فعلية ، نسأل الله أن ينفع بها ويرفع عن إخواننا في الصومال ، ومكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بالداير ، واحد من نوافذ الخير في هذه البلاد الطيبة، وبدأ في استقبال التبرعات للصومال من بداية شهر رمضان المبارك ، وأود بيان ما يلي :
أولا ــ مكتب الهيئة بالداير افتتح عام 1413 هـ ، وهو يتبع للمكتب الإقليمي بمنطقة جازان
ثانيا ــ كانت التبرعات النقدية كما هو المتبع تودع يوميا أوكل يومين حسب انتهاء دفتر السندات الخاص بالتبرعات على الحساب الرسمي عن طريق فرع مصرف الراجحي بالداير
ثالثا ــ نظام الهيئة موحد على مستوى المملكة في استقبال التبرعات ولا مجال للاجتهادات الفردية ، وكل ريال تبرع به متبرع سواء للصومال أو غيرها من المشاريع الخيرية ، موثق بسندات رسمية ، ومودع على الحسابات الرسمية في المصارف والبنوك
رابعا ــ التبرعات العينية ( الملابس المستعملة ) ، يتم استقبالها وحفظها في مستودع المكتب حتى إذا اجتمعت تم تحميلها إلى المكتب الإقليمي بجازان ،ومن ثم إلى جدة ،هذا في مثل هذه الحملات
خامسا ــ في بقية أيام العام تستقبل الملابس المستعملة، ويتم توزيعها على فقراء المنطقة
سادساــ الخبر والصور التي نشرت في الصحيفة صحيحة وواقعية ، ولكن حقيقتها أن هذه الملابس تم وضعها عند باب المكتب من قبل أصحابها منذ ليلة العيد بعد بدأ إجازة الموظف للعيد ، فيمر بها بعض الممتهنين عملية التسول من الوافدين بطرق غير رسمية ، ويقوموا بالعبث بها ونثرها وأخذ القليل منها وبعثرة البقية
سابعا ــ هذه الصورة تكررت أكثر من مرة في رمضان بسبب وضع هذه الملابس عند باب المكتب والدرج المؤدية إليه ، وذلك خارج أوقات الدوام الرسمي ، وهذه مشكلة نعاني منها في مثل هذه الحملات ،هذا ما لزم بيانه ،شاكرا لأخي صاحب الخبر والصور حرصه على معالجة ما رآه خطأ وظني به أنه ما أراد إلا خيرا مع ما تضمنه عنوان الخبر من إثارة لا تستغرب في العمل الإعلامي وأملي من الصحيفة نشر هذا التوضيح ونقله للقراء ونسأل الله أن يجعلنا جميعا مفاتيح للخير مغاليق للشر

أخوكم
رئيس مكتب هيئة الإغاثة بالداير
علي بن حسن الكبيشي


لقراءة الخبر السابق و مشاهدة الصور إضغط على الرابط التالي

http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-11077.htm


image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  2274
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.