• ×

02:49 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

وادي جوة الشراحيلي يفتقر للإسفلت وطرقات رملية تزيد من معاناة المواطنين  

يخدم أكثر من ستين منزل وأسرة ومدرسة للبنين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي (فيفاء) 
تتواصل معاناة المواطنين في فيفاء وبالتحديد في جوة آل شراحيل حيث أبدى عدد منهم تذمرهم مما يحدث لهم أثناء هطول الأمطار من انقطاع لطرقهم في الخطوط الفرعية التي تؤدي لمنازلهم نتيجة جريان الوادي بالسيل وتدميره مما يجعلهم مقطوعين عن قضاء حوائجهم وتأخر صيانة الوادي والإهتمام به لا من قبل البلدية ولا فرع المواصلات لا سيما أنه لم ينعم بعمليات التعبيد بالإسفلت حتى الآن رغم المناشدات والمطالبات المستمرة من المواطنين , ويعتبر هذا الوادي من المواقع الأكثر حيوية حيث يخدم أكثر من 60 منزل وأسرة وكذلك مدرسة جوة الشراحيلي والسلماني للبنين والتي يقدر عدد طلابها بما يفوق 100 طالب إضافة للمعلمين والموظفين بها .
والآن ومع بداية العام الدراسي ومع هطول الأمطار التي شهدتها المنطقة وافتقار هذه الطرقات للإسفلت تزداد المعاناة والمخاطر كما أن معظم الأهالي والطلاب يفضلون بل يلجؤون السير على الأقدام في الوادي لصعوبة الطريق ناهيك عن عرضتهم للمخاطر السيول كما يضطر كثير من المواطنين المغامرة والعبور بين السيل في كثير من الأوقات , بالإضافة إلى التلفيات التي دائما ما تلحق المركبات وخسائر أصحابها جراء الطرقات الرملية السيئة .
ومازال المواطنون يعلقون الأمل بأن تقوم بلدية فيفاء برصف الوادي وسفلتته و عمل مصدات لتكون حركة السير آمنة
كما أنه يوجد خطوط فرعيه على جنبات الوادي تم سفلتتها سابقا إلا أنها لحقت أضرارها بالركب فهي تغرد بدون وجود صيانة ومتابعة إلا من قبل أصحابها وبجهود شخصية .


image
image
image
image
بواسطة : faifaonline.net
 20  0  2147
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:49 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.