• ×

01:13 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

وكيل أمارة جازان يشارك طلاب الخوبة والشريط الحدودي عودتهم إلى مدارسهم

عودة مدارس الخوبة بعد توقف عامين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جازان : سلطان الفيفي 
عاد نبض التعليم مرة اخرى لمدارس الخوبة بعد توقف دام عامين بسبب أحداث الحد الجنوبي وعاش الطلاب لحظة فرح اسثنائية بمشاركة وكيل أمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله بن محمد السويد وبحضور مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة شجاع بن ذعار والمساعد للشؤون التعليمية غازي السهلي وقد قام الدكتور السويد بجولة على مجمع مدارس الخوبة وابتدائية ومتوسطة سودانه وشاهد عرضا مرئيا عن تجهيز المدارس وترميمها كما أقيم حفلا ترحيبيا بهذه العودة على شرف وكيل امارة جازان بدا بالقران الكريم ثم كلمة لمدراء هذه المدارس شكروا فيها قادة هذا الوطن على هذه العودة كما قدم فيها الطلاب شكرهم للقيادة الحكيمة على عودتهم إلى مدارسهم والنهل من معينها بعد توقف لأكثر من عامين

وقال وكيل أمارة منطقة جازان في تصريح صحفي عقب جولته ومشاركته لأبنائه طلاب الخوبة هذه الفرحة نحمد الله سبحانه وتعالى أن قيض لهذه البلاد قادة يعملون ليل نهار لخدمة مواطنيهم ولاشك أن توجيها سمو أمير منطقة جازان حريص كل الحرص منذ صدور التوجيهات الكريمة بعودة أهالي الخوبة إلى ديارهم أن تعمل جميع الإدارات والجهات المعنية بسرعة تجهيز واعادة الخدمات للمحافظة وقراها ومن هذه الإدارات التعليم التي كانت سباقة في تجهيز وتهيئة المدارس لتكون جاهزة مع بداية انطلاق العام الدراسي ومشاهدته ليوم من جاهزية واستعداد في هذه المدارس دليل على ذلك

من جهته أعرب مدير عام التربية والتعليم بجازان شجاع بن ذعار عن سروره بعودة الحياة الى 21مدرسة للبنين والبنات في الخوبة بعد انتهاء الأسباب التي ادت إلى توقفها بسبب الأحداث مؤكد أن الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة أعدت خطة إشرافية لعودة الطلاب إلى مدارسهم بالشريط الحدودي مع انطلاقة العام الدراسي الجديد 1432/1433 1432/1433 هـ وسبق هذه العودة جولات إشرافية متتابعة وأخرى تعليمية وهندسية ومدرسية لمتابعة هذه المدارس وتأهيلها 0من قبل اللجنة المشكلة لمتابعة وضع هذه المدارس والوقوف على جاهزيتها مشيرا أن الجهود التي بذلت تعد مرحلة أولية وسريعة لعودة نبض الحياة الى المدارس تمهيدا لاستكمالها بشكل كامل بإذن الله
ونوه ابن ذعار بدعم وتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز وسمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد ونواب سمو الوزير الذي كانوا دافعيا قويا للإدارة في حالة الطوارئ التي شهدتها الوزارة تلبية لنداء الوطن وقائد الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني وزير الداخلية ،موضحا أنه جرى رصد ما يقارب 15 مليون ريال لصيانة تلك المدارس وإعادة تأهيلها وترميمها

image

image
image

image
image
image

image

image
image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1217
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.