• ×

11:12 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

وزارة التربية والتعليم ( برنامج فارس )  

البرنامج سينفذ 63 خدمة إلكترونيةدون الحاجة إلى الملفات الورقية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سلطان محمد العواد (الرياض)  
في خطوة لترقية الخدمات الإلكترونية في القطاع التربوي على المستوى المطلوب في الحكومة الإلكترونية، الذي سيتطلب تأهيل نحو 8000 شخص من منسوبي الوزارة.
وبين الدكتور جار الله الغامدي، المستشار والمشرف العام على الخدمات الإلكترونية بوزارة التربية والتعليم، أن الوزارة في طور ترسية هذا المشروع، مبينا أن المشروع سيخدم نحو 12 مليون فرد في السعودية ما بين طلاب وأولياء أمور ومعلمين وإداريين يتلقون خدمات مباشرة ويومية من وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلى أن البرنامج سيكون نقلة كبيرة في الخدمات الإلكترونية في الوزارة، حيث سيكون مرتبطا بقطاعات مختلفة من بينها وزارة الداخلية.
في حين كشف الغامدي عن إعادة هيكلة شاملة لقطاع تقنية المعلومات في وزارة التربية والتعليم، موضحا أن السنة والنصف الماضية شهدت إعادة هيكلة القطاع مرتين.
كما أكد الغامدي أن وزارة التربية والتعليم في طور إقرار الحاسب الآلي كمادة أساسية في المرحلة الابتدائية خلال الفترة المقبلة، حيث أشار إلى أن الوزارة اعتمدت مادة الحاسب الآلي كمادة أساسية في المرحلتين الثانوية والمتوسطة، وتعمل على اعتمادها في المرحلة الابتدائية.
وبخصوص استخدام برامج مقرصنة في أجهزة المدارس، قال الغامدي إن ذلك ناجم عن اجتهادات فردية من قبل مسؤولي المدارس، مشددا على أن الوزارة تشترط أن تكون البرامج المستخدمة في كل أجهزتها أصلية ومرخصة.

وبين الدكتور جارالله الغامدي أن وزارة التربية والتعليم تستثمر في مجال الخدمات الإلكترونية، في توجه لتعزيز التقنيات الحديثة في جعل البيئة التعليمية والتربوية أكثرا فائدة، مضيفا أن الوزارة أطلقت عددا من البرامج في الفترة الماضية بلغة تكلفتها نحو 180 مليون ريال، بينها مشروع فارس الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم في شهر مارس (آذار) الماضي بقيمة 120 مليون ريال والخاص بأنظمة الموارد المالية والإدارية في الوزارة، ومشروع البنية التحتية بقيمة 60 مليون ريال.
أوضح الغامدي أن المشاريع التقنية التي تطلقها وزارة التربية والتعليم تتضمن تدريب الكوادر التي ستتعامل معها في الوزارة، حيث تم تدريب نحو 6000 موظف تدريبا عاليا على برنامج فارس.
في حين أكد الغامدي أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير التعليم (تطوير) سيفعل إدخال التقنية بشكل أكبر في الوسائل التعليمية، في حين شدد على أن الوزارة تأخذ بعين الاعتبار ربط المدارس في المناطق النائية بالتقنيات الحديثة، وتضع لذلك خطط وبرامج.


مدير عام الشئون الادارية والمالية
الحميدي
إن من المهم التركيز على مدى اهتمام القيادة العليا للوزارة ممثلة بسمو الوزير وكافة معالي النواب في هذا المشروع الاستراتيجي وهم واثقون تماما وبعد توفيق الله تعالى بقدرتنا جميعا على تحمل مسؤولياتنا كل من موقعه للوصول للنجاح المنشود ، وأضاف: إن كافة أعضاء العمل والاشراف بالمشروع ابتداء في أهم عناصر الفريق وهم الموظفون المفرغون للمشروع ومديرو الإدارات ومديرو إدارات التربية والتعليم والأخصائيون والتقنيون والاستشاريون العاملون بالمشروع ، ووصولا إلى اللجان المشرفة على المشروع يتوجب عليهم تأدية الدور والمهام المناطة بهم لتضافر الجهود في سبيل تنفيذ وتطبيق حلول الأنظمة المشمولة بنطاق العمل المخطط له وضمن معايير الجودة المطلوبة .
وبالنسبة للمرحلة الاولى فقد تم انجازها كذلك المرحلة الثانية تم انجازها من قبل المهندسين المبرمجين وان شاءالله سيكون تجربة البرنامج بداية السنة القادمة .

المتفرغين من الكوادر التربويه لبرنامج فارس


المتفرغين من وزارة التربية والتعليم بمشروع \"فارس\"
الاستاذ / إبراهيم بن عبدالرحمن الجماز

الاستاذ / مساعد بن سليمان المطير

الاستاذ / خالد بن عبدالرحمن اليوسف

الاستاذ / خالد بن عبدالعزيز العنقري

الاستاذ / عبدالعزيز بن عبدالرحمن الكنعان

الاستاذ / ابراهيم محمد الغامدي

الاستاذ / ابراهيم بن عبدالعزيز القباع

الاستاذ / عبدالله بن ناصر الأشقر

الاستاذ / سعيد بن محمد الفروان

المهندس / عبدالعزيز بن فهد العتيبي

المهندس / يحيى بن أحمد علي حماطي

المهندس / صالح بن محمد العبدالكريم

المهندس /حسام بن حسين بنجي
بواسطة : faifaonline.net
 39  0  14138
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:12 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.