• ×

05:19 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

هاله الجيرودي، تكتب عن جامعة الأميرة نورة .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هندالحبردي (الرياض) 
كتبت هاله الجيرودي
كشريك مؤثر في حركة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة:
جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن منارة جديدة
يتخطى شعاعها حدود الرياض إلى ربوع المملكة
الجامعة النسائية الجديدة هي امتدادا لدور المرأة السعودية في بناء الدولة الحديثة
الرعاية الكريمة لجامعة الأميرة نورة من الدولة تساهم فيأداء خدماتها الاجتماعية والبيئية
مديرة الجامعة : الجامعة تحشد إمكانياتها المادية والبشرية لبناء المجتمع وتنميته وتطويره وازدهاره
وكيلة الجامعة لشؤون خدمة المجتمع و تنمية البيئة : استفادة 20041سيدة من 143 برنامجا حول التوعية الاجتماعية والثقافية والبيئيةوالصحية.

منذ شرّف خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله حفل افتتاح جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ، وبدء الجامعة عامها الدراسي الأول في موقعها الجديد، اجمع الخبراء والمتخصصون في مختلف المجالات العلمية و التعليمية على أن افتتاح الجامعة هذا العام هو تتويج لمسيرة المرأة السعودية في تاريخ المملكة المعاصر.
وأكد الخبراء أن الجامعة النسائية الجديدة هي امتداد لدور المرأة السعودية كشريك مؤثر في حركة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية الحديثة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ،وسمو ولى العهد الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله- فيإشارةإلىأن جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في ظل الرعاية الكريمة التي تحظى بها من الدولة ، سوف تساهم بفاعلية في قيامها بدور فاعل في خدمة المجتمع بصورة غير مسبوقة.
ونظرا لأهمية هذا الدور الحيوي للجامعة والذيسينطوي على خدمة قطاعات الدولة كافة ، وعدم اقتصارها فقط على أدوارها العلمية والتعليمية الأخرى ، يأتي استطلاع الرأي هذا مع القيادات والمسؤولات بالجامعة للتعرف عن قرب على هذا الدور الذي يتطلع إليه كل أفراد المجتمع عامة والقطاع النسائي على وجه الخصوص.
في البداية تقول معالي الدكتورة هدى محمد العميل مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن : إن الجامعة معنية بالتواصل مع المجتمع وذلك وفق منهجية محددة منبثقة من رسالة الجامعة وأهدافها في مجال خدمة المجتمع وتحقيقا للشراكة المجتمعية حيث أن لدى الجامعة إستراتيجية متكاملة ، وخططا ممنهجة علميا بكل إمكانياتها المادية والبشرية لتكون مقوماً فاعلاً لبناء المجتمع وتنميته وتطويره وازدهاره.
مشيرة إلى أن جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمنوهي تسعى إلى تحقيق التميز والريادة محليًا وإقليميًا وعالميًا في مجال التعليم الجامعيّ والبحث العلميّ ، فإنهاأيضا تهدف إلىخدمة المجتمع وتنمية البيئة وبناء مجتمع المعرفة في إطار من القيم الإسلامية والثقافية والاجتماعية وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة.
مؤكدة مديرة الجامعة أن ذلك لن يتأتى إلا من خلال تأصيل دور الجامعة في اكتساب المعرفة و نقلها و تطويعها ونشرها وإدارتها بما يتفق مع قيم وثقافة المجتمع. وترسيخ أسس البحث العلميّ. وتنمية شخصية الطالبة وتزويدها بالمهارات التي تجعلها قادرة على الابتكار والقيادة والتعلم الذاتي والعمل الجماعي والمنافسة محليًا وإقليميًا و عالميًا. والتأثير الإيجابي لمسيرة المجتمع وترسيخ ثوابته وخصوصياته الحضارية المتميزة بما يدعم التماسك الاجتماعي ويوثق مبدأ المواطنة. وتفعيل دور الوحدات ذات الطابع الخاص لتقديم الخدمات البحثية والاستشارية لمؤسسات المجتمع المختلفة.
وتؤكد معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن قائلة إن الجامعة سوف تصبح بإذن الله تعالى ثم بدعم الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز،وسمو ولى العهد الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله- إحدى الجامعات العلمية المتميزة في مجال التعليم الجامعي ،وتهيئة الكوادر البشرية من خلال التزامها بتطبيق معايير الجودة الشاملة والتطوير المستمر مع التركيز على المساقات والمقررات والمهارات النوعية المطلوبة للخريجات ،ووضع تصورات للرؤى المستقبلية في ضوء المعطيات المحلية والعالمية، بما يضمن لخريجاتها القدرة على الأداء المتميز في سوق العمل. وأن يرتكز مناخ جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن على مبادئ وأسس الجودة النوعية والتفرد في الأداء منطلقًا من المبادئ والقيم الثقافية والأخلاقية المنبثقة من تعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء. وأن تكون جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن مركزًا بحثيًا متميزًا يتم فيه التعاون مع المؤسسات التعليمية وقطاعات الإنتاج والخدمات على المستوى المحليّ والإقليميّ والعالميّ. مشيرة إلى إسهام جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمنالمتوقع بفعالية في عملية التنمية المستدامة وخدمة المجتمع والبيئة عن طريق الاستثمار الأمثل لما يتوافر لديها من مراكز بحثية وعمادات مختلفة، بحيث تصبح الجامعة واحدة من أهمّ بيوت الخبرة والمشورة التي يتم الرجوع إليها في النواحي التعليميّة والبحثيّة والتطبيقيّة عندما تحتاج إليها المؤسسات الأخرى داخل المجتمع وخارجه.
وتضيف مديرة الجامعة قائلة: إن للجامعة رسالة محددة مستهدفة منها خلال المرحلة المقبلة بإذن الله تعالى وهى تكوين علاقة بين الجامعة والمجتمع مبنية على الإثراء والعطاء وتعمل على تحقيق التنمية البيئية المستدامة، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المعنية بخدمة المجتمع وتنمية البيئة , وإجراء الدراسات لرصد احتياجات المجتمع ومشكلاته البيئية موضحةأنأهداف شراكة الجامعة المجتمعية ذات علاقة مباشرة بتحقيق استراتيجيات الجامعة في إطار استراتيجيات وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للتعليم العالي والسياسات التعليمية للدولة. وفى ذلك تستهدف الجامعة تأصيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية لدى الأفراد وتشجيع العمل التطوعي. والإسهام في تطوير آليات تفعيل الشراكة المجتمعية ونشر ثقافة المشاركة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

الشراكة المحلية والدولية
ومن جانبها تقول الدكتورة نائلة بنت عبد الرحمن محمد الديحان وكيلة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة: إن وكالة الجامعة تهدف بالاشتراك مع الأجهزة المحلية في ضوء الخطط النهائية لتعظيم دور الجامعة في تنمية القوى البشرية للقطاعين العام والخاص. مشيرة في ذلك إلىتدعيم برامج التوعية في المجالات الصحية والبيئية والاجتماعية والثقافية. والتعاون مع الهيئات والجهات والمؤسسات المعنية العربية والدولية في مناقشة القضايا البيئية ودراسة المشكلات المجتمعية لتحقيق الأهداف المشتركة. وتعزيز قيم الانتماء ودعم الهوية الوطنية. والعمل على تضمين البرامج الدراسية حلقات مناقشة وحلقات دراسية حول قضايا خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وإشراك كافة قطاعات الجامعة في برامج التنمية البيئية و تكوين فرق العمل التنفيذية للمشروعات البيئية المختلفة ومتابعة تنفيذها.
وعن الشراكات العلمية الداخلية والخارجية تقول الدكتورة نائلة بنت عبد الرحمن الديحان إن هناك تأسيسا لتعاون فعال مع الجهات ومراكز البحوث المحلية والخارجية لتنفيذ بعض المشروعات البحثية والتطبيقية في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة من استراتيجيات الجامعة الثابتة.
وحول أهمية تحقيق وكالة الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة لأهدافها بشكل منظم وبأفضل المستويات في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة تقول \" الديحان \" انه تم خلال هذا العام وضع سياسات محددة وواضحة لأطر العمل في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ولم تكن هذه الأطر وليدة اللحظة إنما نتاج للعمل الدؤوب الذي قامت به الوكالة منذ نشأتها لتحقيق الشراكة المجتمعية كجهة مسئولة عن خدمة المجتمع تحت مظلة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن. وقد بنيت هذه الأطر بعد دراسة خطة التنمية الثامنة والتاسعة للمملكة العربية السعودية، والإطلاع على تجارب الجامعات العالمية التي تتميز في مجال خدمة المجتمع، كما لم تُغفل معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي والتي تتعلق بخدمة الجامعة للمجتمع.
وتجسدت سياسات الوكالة في نحو أثني عشر إطاراً انبثقت منها آليات التنفيذ التي تتناسب وإمكانيات الجامعة وحاجات المجتمع كما راعت الإطار الديني والاجتماعي للمملكة. ومنها تأصيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية من خلال تحفيز أعضاء هيئة التدريس والطالبات للمساهمة في تنمية المجتمع في جميع الجوانب . وتفعيل برنامج العمل التطوعي بين طالبات ومنسوبات الجامعة. ودعوة مؤسسات القطاع العام والخاص في دعم مناسبات الجامعة وأنشطة الجامعة. وأيضادعوة القطاعات العامة والخاصة للاستفادة من الخريجات المؤهلات من قِبل الجامعة. بالإضافةإلى تبني برامج تدريبية و إثرائية لتعميق المحصول الثقافي لدى أفراد المجتمع.
يضاف إلى ذلك كما تشير وكيلة الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة تدعيم مبدأ الشراكات المجتمعية في المجالات المختلفة من خلال استضافة القطاعات الحكومية والخاصة للتعريف بدورهم في خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وبناء شراكات بحثية لدعم المؤسسات الحكومية في أداء رسالتها في مجال خدمة المجتمع والتنمية البيئية. وتنظيم دورات تدريبية وورش عمل مع قطاعات الدولة المختلفة لتنمية الموارد البشرية ، وبما يتفق مع المجالات التخصصية المختلفةواحتياجات سوق العمل ، وعقد اتفاقيات شراكة مع الجهات ذات الاهتمام في انجاز مشاريع وبرامج بيئية واجتماعيه وعلمية وصحية في مجال التنمية البيئية وخدمة المجتمع.
هذا بالإضافة إلى دعم وتنفيذ الأنشطة التوعوية بتنظيم حملات توعية في المجالات البيئية والمجتمعية، والإسهام في المحافظة على البيئة بتشجيع البحث العلمي في المجال البيئي ،ورفع مستوى الوعي بقضايا البيئة وترسيخ الشعور بالمسؤولية الفردية والجماعية للمحافظة عليها.
وتؤكد وكيلة الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئةإن كل ذلك أسفر عن استفادة 6532سيدة في مجال التوعية الاجتماعية من خلال 31برنامج منذ إنشاء الوكالة ، وفى مجال التوعية الثقافية استفادت 3966سيدة عبر 30 برنامجا ، أمابالنسبة إلى التوعية البيئية فقد تم إعداد22برنامج استفاد منها 2504سيدة ، وفى التوعية الصحية فقد بلغ عدد البرامج 40 برنامجا ، استفادت منها 4346سيدة، وفى مجال العمل الحر فقد تم تفعيل 20 برامج استفاد منها 1830سيدة وذلك بإجمالي143 برنامجا مختلفاً استفادت منها 20041سيدة من كافة شرائح المجتمع.

الجانب المشرق للجامعة
تقول الدكتورة مها بنت أمين خياط ، مديرة إدارة تخطيط وتنمية البيئة بالجامعة إن وكالة الجامعة لشئون خدمة المجتمع و تنمية البيئة تتبنى اتجاها إنسانيا واجتماعيا بارزا من خلال الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الظروف الخاصة، وذلك من خلال عدة محاور من أبرزها إعداد برامج تأهيلية في المجالات المختلفة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لرفع كفاءتهم. وتخصيص عدد من المقاعد في البرامج التدريبية والتي تتناسب مع إمكانيات ذوي الاحتياجات الخاصة سواء ضمن الأنشطة التدريبية المقدمة من الوكالة أو العمادة. وتخصيص عدد من المقاعد في البرامج التدريبية لذوي الظروف الخاصة سواء ضمن الأنشطة التدريبية المقدمة من الوكالة أو العمادة. وتحديد نسبة من الوظائف لذوي الاحتياجات الخاصة التي تتناسب وإمكاناتهم. تخصيص نسبة من الوظائف لذوي الظروف الخاصة. بالإضافةإلى التفاعل مع المناسبات والفعاليات الخاصة بهذه الفئات. والمشاركة في المحافل الخاصة بتأهيل ذو الاحتياجات الخاصة وإيجاد فرص وظيفية لهم. والعمل على إعداد برامج توعوية تساعد في انخراط هذه الفئات بالمجتمع. وأخيرا دعوة هذه الفئات للمشاركة في مناسبات الجامعة المختلفة.
كما أشارت سعادة الدكتورة حصة العمر قائلة انه ضمن إطار تأصيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية والذي يتضمن من بين آلياته تبني برامج تدريبية وإثرائية لتعميق المحصول الثقافي لدى أفراد المجتمع وتحفيز أعضاء هيئة التدريس والطالبات للإسهام في تنمية المجتمع في جميع الجوانب، فقد تم وضع برنامج صيفي للفتيات من عمر 10 إلى 18 سنة بعنوان \"أسبانيا والحضارة الإسلامية\" وقد هدف البرنامج تنمية مهارات التفكير والتواصل لدى الفتيات في الفئة العمرية المستهدفة . ورفع مهارات الفتيات في اللغة العربية من خلال قراءات في التاريخ والأدب الأندلسي. ورفع مهارات الفتيات في اللغة الانجليزية وذلك بعرض بعض المواضيع باللغة الانجليزية. وتحسين قدرات الفتيات الفنية والابتكارية وتنمية الحس الجمالي لديهن من خلال التعرض لفنون الأندلس المختلفة. ورفع مهارات الفتيات في استخدام الحاسب الآلي من خلال التدريب على مهارات متنوعة في استخدام الحاسب الآلي و الشبكة العنكبوتية. وتنمية مهارة البحث والإطلاع لدى الفتيات من خلال أسلوب التدريب على البحث عن مصادر المعلومات عن الأندلس واستخدام قواعد المعلومات المتاحة على الشبكة العنكبوتية. وتعزيز الهوية الإسلامية لدى الفتيات وجعلها مصدراً لفخرهن وترسيخ مفهوم الحضارة الإسلامية من خلال التعرف على النماذج المشرقة في بلاد الأندلس. وتنمية العادات الغذائية الجيدة لدى الفتيات من خلال تقديم وجبات غذائية متكاملة مستقاة ومستوحاة من المطبخ الأندلسي والأسباني، وتدريبهن على اختيار الغذاء الجيد والاستفادة من الكوادر المتخصصة بجامعة الأميرة نوره بنت عبد الرحمن لوضع برنامج إثرائي متكامل يخدم المجتمع ويرفع من ثقافته بشكل مدروس وشيق. وتشغيل الكوادر المتميزة من خريجات الجامعة وطالباتها اللاتي على وشك التخرج بتمكينهن من خوض تجربة عمل حقيقية تكون لهن بمثابة خبرة تخدمها مستقبلاً في مجال العمل.
وتشير الأستاذة هدى العطيشان مسؤولة التدريب بالوكالة أن تفعيل الشراكة المجتمعية بين الجامعة وبعض مؤسسات المجتمع بالتعاون معهم في تأدية رسالتهم في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة فانه تم تفعيل عدد من الشراكات مع بعض القطاعات للتعريف بدورهم تجاه المجتمع ومعاونتهم على أداءه وهي كالتالي:
وزارة الشؤون الاجتماعية .
مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية من خلال حاضنة بادر .
وزارة التربية والتعليم .
الحوار الوطني.
المصلحة العامة للإحصاءات والمعلومات العامة .
الهيئة العامة للسياحة والاثار .
أمانة منطقة الرياض من خلال المشاركة في احتفالات العيد.
الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمنطقة الرياض.
وزارة المياه والكهرباء.
الهيئة السعودية للحياة الفطرية.
جمعية السكري السعودية الخيرية.
الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض (إنسان).
مجلس المسؤولية الاجتماعية بالرياض.
الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان.
المعرض السعودي الثاني لفرص التوظيف والتأهيل (سعوديون ــ سعوديات ــ ذوي الاحتياجات الخاصة).
مجموعة الحكير .
إدارة خدمة المجتمع في بنك الرياض .
الجمعية السعودية لمكافحة التدخين (نقاء).
جمعية زهرة لسرطان الثدي .
وفي مجال التواصل مع الخريجات تشير الدكتورة عائشة العيسى مسؤولة مكتب الخريجات بوكالة الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بأنه تم ولله الحمد تدريب جميع الخريجات على كتابة السير الذاتية وإعطائهن دورات في مجال أساسيات التميز والنجاح في العمل من خلال فعاليات يوم المهنة السنوي وتؤكد الدكتورة العيسى أن إنشاء هذا المكتب قد أتاح تعيين عدد من خريجات الجامعة في مشروع الجامعة بحي النرجس وكذلك تم التواصل مع القطاعات الخاصة خارج الجامعة وتم تعيين عدد من المواطنات من خلال عمليات التواصل تلك.
وتعد جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن واحدة من أميز جامعات الوطن فيما يتعلق بتسخير الإمكانات المتاحة لها لخدمة كافة شرائح المجتمع كما أتاح لها كونها الجامعة النسائية الوحيدة الفرصة للتركيز على خدمة المرأة وكافة قضاياها الأسرية والمجتمعية.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1127
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:19 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.