• ×

12:34 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

الهزاع: الوثائق تنفي ادعاءات العضيدان حول إخفاء أوراق قضيتها مع القرني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (الرياض) 
نفى المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهزاع ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بخصوص الاتهامات التي وجهتها سلوى العضيدان ضد الوزارة و المتعلقة بما زعمتّ أنهُ إخفاء أوراق قضيتها المرفوعة ضد الدكتور عايض القرني، بشأن ادعائها نقله لفقرات كثيرة في كتابه ( لا تيأس ) من كتابها ( هكذا هزموا اليأس) دون إسناد ما تم نقله إلى مصدره , و أوضح الهزاع أن جميع الأوراق والمستندات موجودة لدى الإدارة العامة لحقوق المؤلف، وهي تبيّن أنه لا يوجد أي تأخير متعمد، ومبيناً أنه ليس من مصلحة الوزارة ولا اللجنة تأخير البت في مثل هذه القضايا.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام أن سلوى العضيدان تقدمت في 1/4/1432هـ بخطابها الأول لوزير الثقافة والإعلام، مرفقاً به ما لديها من مستندات بخصوص ادعائها, مؤكداً أن رئيس لجنة النظر في انتهاكات حقوق المؤلف قام بمحاولات عدة للتوفيق بين الجانبين والتوصل إلى صلح بينهما لإنهاء الشكوى قبل أن تنظر رسمياً من اللجنة.

وأضاف "وعندما تعذر التوصل إلى شيء من ذلك أحيلت الشكوى إلى اللجنة التي قامت بتحليل الأدلة، ثم طلبت في 28/5/1432هـ من المدعى عليه الحضور، وفي يوم 6/6/1432هـ حضر الوكيل الشرعي للمدعى عليه واطلع على فحوى الشكوى وقام بتقديم الرد عليها بشكل مفصل في 12/6/1432هـ، وفي 20/6/1432هـ قدم الوكيل الشرعي للمدعية رده على مذكرة الدفاع المقدمة من وكيل المدعى عليه".

وتابع " وفي 5/7/1432هـ حضر الوكيل الشرعي للمدعية؛ للاطلاع على رد وكيل المدعى عليه، وطلبت منه الإدارة العامة لحقوق المؤلف تزويدهم بالرد على ما قدمه وكيل المدعية، وفي 26/8/1432هـ قدم وكيل المدعى عليه قائمة رد تبين الفقرات محل الادعاء، وحدد فيها المصدر الذي حصل منه على هذه الفقرات، وفي 1/9/1432هـ حضر الوكيل الشرعي للمدعية، واطلع على رد الوكيل الشرعي للمدعى عليه، ووعد بالرد ولكن هذا الرد لم يصل إلى تاريخه".

وأوضح الهزاع أن جميع الأوراق والمستندات الثبوتية موجودة لدى الإدارة العامة لحقوق المؤلف، وهي تبيّن أنه لا يوجد أي تأخير متعمد من الوزارة للنظر في هذه القضية، ومثل هذه القضايا في الغالب لا يتم الحكم فيها إلا بعد الاطلاع على جميع الإثباتات والطعون من قبل لجنة النظر في انتهاكات حقوق المؤلف، والتي يشارك فيها مستشار شرعي من وزارة العدل إضافة إلى مستشار قانوني، مؤكداً في الوقت نفسه أنه عند صدور حكم اللجنة واعتماده من قبل الوزير فإن لطرفي القضية حق الاعتراض لدى ديوان المظالم خلال ستين يوماً من تاريخ صدور الحكم.

وأكد الهزاع في ختام تصريحه أنه ليست من مصلحة الوزارة ولا اللجنة تأخير البت في مثل هذه القضايا التي يستغرق النظر فيها غالباً وقتاً طويلاً يتاح خلاله المجال لأطراف القضية، لتقديم ما لديهم من إثباتات والنظر فيها من قبل اللجنة.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد تناقلت الاتهامات الموجَّهة من سلوى العضيدان بإخفاء وزارة الثقافة والإعلام لأوراق قضيتها المرفوعة في حق الدكتور عايض القرني, كما أرسلت العضيدان رساله إلكترونية لوزير الثقافة والإعلام، بيَّنت فيها أن القضية لا تحتاج كل هذا الوقت للفصل فيها وإصدار حكم بشأنها.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  622
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:34 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.