• ×

06:01 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

قال إن من حقها أن ترشح نفسها لعضوية المجالس البلدية اعتباراً من الدورة المقبلة

الملك يقرر مشاركة المرأة السعودية في مجلس الشورى القادم وفق الضوابط الشرعية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - فيفا اون لاين - عبدالله الفيفي . الرياض - فيفا اون لاين - عبدالله الفيفي .

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود خلال افتتاحه أعمال السنة الثالثة من الدورة الخامسة لمجلس الشورى على مشاركة المراءة في عضوية مجلس الشورى اعتبار من الدورة القادمة ويحق للمراءة الترشح في انتخابات المجالس البلدية .
وفقا للشريعة الاسلامية .


تحديث مستمر ..


أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الأحد قراراً تاريخياً أعطى المرأة السعودية حق المشاركة في مجلس الشوري، عضوا اعتبارا من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية.

وقال خادم الحرمين في خطابه السنوي أمام الشورى: يفرض علينا القدر أن نصون الميراث الذي خلفه لنا الأجداد والآباء وألا نقف عنده بل نزيد عليه تطويرا يتفق مع قيمنا الإسلامية والأخلاقية.

هي الأمانة والمسئولية تجاه ديننا ومصلحة وطننا وإنسانه وألا نتوقف عند عقبات العصر بل نشد من عزائمنا صبرا وعملا وقبل ذلك توكل على الله جل جلاله.

وأضاف: إن التحديث المتوازن والمتفق مع قيمنا الإسلامية التي تصاغ بها الحقوق مطلب هام في عصر لا مكان فيه للمتخاذلين أو للمترددين.

وأضاف أنه: يعلم الجميع أن للمرأة المسلمة في تاريخنا الإسلامي مواقف مشهودة منذ عهد النبوة فيا يخص المشورة والشواهد كثيرة على ذلك إلى يومنا هذا.

وقال: ولأننا نرفض تهميش دور المرأة في المجتمع السعودي في كل مجالات العمل وفق الضوابط الشرعية وبعد التشاور مع الكثير من علمائنا في هيئة كبار العلماء ومن خارجها والذين استحسنوا هذا التوجه وأيدوه فقد قررنا التالي:
أولا: مشاركة المرأة في مجلس الشورى، عضوا اعتباراً من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية.

ثانيا: يحق للمرأة أن ترشح نفسها لعضوية المجالس البلدية اعتبارا من الدورة المقبلة ولها الحق كذلك في المشاركة في ترشيح المرشحات في الانتخابات البلدية.

وختم الملك بقوله: من حقكم علينا أيها الأخوة والأخوات أن نسعى لتحقيق كل أمر في عزتكم وكرامتكم ومصلحتكم.

ومن حقنا عليكم الرأي والمشورة وفق ضوابط الشرع وثوابت الدين ومن يخرج على تلك الضوابط فهو مكابر وعليه أن يتحمل مسئولية تلك التصرفات. هذا وأسأل الله لنا جميعا العون والعزة والتمكين.
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  711
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:01 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.