• ×

09:26 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

أمنك من أمننا ياوطني

المملكة تحذر من المساس بأمن البلاد والمواطن واستقراره

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله سليمان المثيبي (متابعات) 
فيما تتواصل الاصداء وردود الافعال حول احداث الشغب التي شهدتها مدينة العوامية بمحافظة القطيف السعودية مما ادى الى اصابة 11 عنصرا من رجال الامن ومواطن وامرأتين، اكد وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية السعودي على ماتنعم به بلاده من امن واستقرار، وماينعم به المواطن من عيش بحرية وكرامة دون قيود على تحركاته، وذلك على الرغم من الظروف الاقليمية المحيطة، مشددا على ان بلاده تسعى دائما للسلم والسلام في العالم وتتمنى الاستقرار للجميع. وعلمت «الوطن» من مصادرمطلعة ان التحقيقات الاولية للاجهزة الامنية السعودية حول احداث العوامية التي وقعت يوم الاثنين الماضي توصلت الى ادلة دامغة بشان تورط النظام الايراني بشكل سافر في هذه الاحداث بغية المساس بأمن المملكة واستقرارها، وهو ما يؤكد مجددا مدى العداء الذي يكنه هذا النظام للمملكة وشعبها.



وفيما حذرت المملكة من المساس بأمن البلاد والمواطن واستقراره، مشددة على انها ستتعامل مع اي اجير او مغرر به بالقوة، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه القيام بذلك، ذكرت مصادر سعودية لـ«الوطن» ان النظام الايراني يعلم جيدا ان المملكة العربية السعودية هي القوة العربية القادرة على التصدي لاطماعه في المنطقة خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها دول عربية مثل مصر والعراق، ولذلك يسعى النظام في طهران وبكل الوسائل والجهود لتحجيم الدور السعودي في المنطقة وعلى جميع المستويات، ولتحقيق ذلك تسعى ايران لمحاصرة المملكة عبر محاولات تعزيز نفوذها في الدول المتاخمة وهذا ما يحدث في دول مثل البحرين والعراق واليمن، بل يصل الامر الى حد توفير الدعم المباشر وغير المباشر للتنظيمات الارهابية للقيام بعمليات اجرامية داخل المملكة.



وتضيف المصادر بانه ومنذ وقت طويل تبث وسائل الاعلام الايرانية من طهران ولبنان والعراق واماكن اخرى ومن وسائل تمولها ايران ويديرها ايرانيون او عملاء مأجورون وتوجه سهام العداء وتحرض فئة محدودة من المواطنين على تخريب وطنهم وتنفيذ تعليمات واملاءات مايسمونه بالمرجعية العنصرية المذهبية الضيقة على حساب وطنهم وانتمائهم الاسلامي والعربي. وكانت الغالبية العظمى من ابناء القطيف قد اجمعت على ان ارتباط مثيري الفتنة والشغب بدولة اجنبية يصنف في خانة الخيانة العظمى للوطن.. مؤكدين ولاءهم لوطنهم وقيادتهم، ومشيرين الى انهم «الشيعة» يحملون هوية وطنية كاملة وغير منقوصة.ولله المد من قبل ومن بعد.
بواسطة : faifaonline.net
 9  0  1118
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:26 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.