• ×

12:02 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

تعميم يحطم أحلام 4 آلاف معلمة في المناطق النائية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات) 
عبد العزيز الربيعي ــ جازان- عكاظ - ما بين ألم الغربة والحاجة إلى الوظيفة، يجد العديد من معلمات القرى والمناطق النائية أنفسهن في مواجهة خيارين أحلاهما مر، فإما الاستمرار في تعليم الطالبات دون طلب النقل لثلاثة أعوام متتالية، وإما الاستقالة من التدريس والتوجه إلى وظائف أخرى تقع في مدنهن أو على الأقل داخل حدود مناطقهن.


ويعد التعميم الصادر من وزارة التربية والتعليم الذي ينص على عدم أحقية المعلمات المعينات في المناطق النائية الدخول في حركة النقل قبل مرور ثلاثة أعوام متتالية، محطما لآمال أربعة آلاف معلمة هن في أمس الحاجة للاستقرار النفسي والاجتماعي والمعنوي لأداء مهمتهن ورسالتهن التربوية والتعليمية على أكمل وجه دون تقصير.
استغراب منطقي
وتستغرب المعلمات نورة ــ أ، وخلود، وعائشة، من عدم تطبيق قرار الوزارة على المعلمين المعينين في المناطق النائية، حيث يحق للمعلم إدراج اسمه في حركة النقل بعد السنة الأولى دون شرط أو قيد، مطالبات في شكوى تقدمن بها للوزارة وطرحنها على صفحتهن بموقع التواصل الاجتماعي بإحداث حركة نقل استثنائية تشمل 100 من المعلمات اللواتي حرمن من الانتقال لعامين بسبب هذا التعميم الذي منعهن من التقديم لحركة النقل بعد قضاء العام الدراسي الأول.
وتطالب المعلمتان ليلى وأمل، وزارة التربية والتعليم بإلغاء هذا التعميم، وأضفن بعد أن كثرت شكاوى المعلمات من هذا التعميم أشارت الوزارة إلى وجود لجنة لدراسته وحتى الآن لم نلمس نتائج دراسة اللجنة.
وتأمل المعلمة (ن،ع)، بإعادة النظر في المدة التي تقضيها المعلمة في القرى والمناطق النائية أو المدن التي يتم توجيهها إليها لأول مرة، حيث إن قضاء ثلاثة أعوام في التدريس في هذه المناطق يعتبر معاناة كبيرة بالنسبة للمعلمات، اللواتي قد لا يشملهن قرار النقل وبالتالي يجدن أنفسهن مجبورات على الانتظار لخمسة أعوام للتقديم على حركة النقل.
رحلة خطرة
وتقول المعلمة (م. هـ): أتوجه يوميا من مركز القحمة إلى محايل عسير واستغرق في الطريق أكثر من 40 دقيقة تقطع خلالها سيارة الدفع الرباعي أودية وطرقات وعرة تنقطع فيها كل وسائل الاتصالات، ويصبح من المستحيل عبورها خلال هطول الأمطار وجريان السيول.
ووصفت ذهابها إلى المدرسة يوميا بالرحلة محفوفة المخاطر، مشيرة إلى أن المدرسة التي تعمل فيها تقع في مبنى مستأجر ومتهالك تتشارك الطالبات فناءها مع المواشي والقرود.
وتنتقد المعلمة (ع.ا) تكليف المعلمات بتغطية العمل في مدارس أخرى، وتقول أعمل في مدرسة لمدة ثلاثة أيام ومن ثم أغطي العمل في مدرسة أخرى تبعد مسافة طويلة عن الأولى ورغم ذلك لا يصرف لي بدل ندب ولا يؤمن لنا سائقين من قبل إدارة التربية والتعليم في منطقة محايل وهذه معاناة لا تقتصر على معلمات محايل عسير أو منطقة بيشة وبارق ولكنها معاناة منتشرة في جميع المناطق يستغل فيها المعلمات القادمات من خارج المناطق على حساب معلمات المنطقة.
أهمية الاستقرار
واعتبر عدد من الأخصائيات النفسيات أن الغربة وعدم الاستقرار النفسي في العمل أمر غير محبذ في العمل لكل الموظفين وليس فقط بالنسبة للمعلمين والمعلمات، كون الموظف عندما يكون مستقرا أسريا وماديا ولا توجد لديه منغصات فلاشك أنه سيؤدي واجبه وعمله ورسالته على أكمل وجه ودون عوائق ويكون إنتاجه أعلى من الآخرين.
واتفقن على أن المعلمات المغتربات ورغم عملهن ونشاطهن وجهودهن في تأدية رسالتهن التعليمية إلا أن هناك غربة وتفكيرا دائما في المصير، خاصة المعلمات المرتبطات بأبناء أو أزواج لأن تفكير الشخص يبقى مرتبطا بأسرته ومدينته ومنزله ويجد نفسه أقل من الآخرين الذين يمارسون حياتهم بكل حرية ويزداد ذلك عندما تشاهد المعلمة زميلة لها أو قريبة تنعم بمميزات لا تجدها مثل القرب من أسرتها أو وجودها في منطقتها، وهذا ينعكس سلبا على حالتها النفسية وبذلك ينعكس على أداء عملها، ويجعلها أكثر عرضة للحالات النفسية من قرينتها المستقرة في المدينة أو المنطقة.
استقرار تعليمي
وأكد عدد من مديري إدارات التربية والتعليم للبنات، أن الهدف من بقاء المعلمة لمدة ثلاثة أعوام دون الدخول في حركة النقل يأتي لاستقرار العملية التعليمية والتربوية في مدارس القرى والمناطق النائية.
ويقول مدير التربية والتعليم في محافظة بيشة سعيد فرحان آل عثمان «إن المعلمة عند تعيينها في منطقة نائية يعلم كافة أفراد أسرتها بأنها ستبقى لمدة ثلاثة أعوام في تلك القرية أو المنطقة وهذا يساهم في استقرار العملية التعليمية والتربوية للطالبات».
وأضاف أن وزارة التربية والتعليم لديها كافة الصلاحيات في تقليل المدة أو إلغاء شرط نقل المعلمات.
من جانبه، لم يجب المتحدث الإعلامي في وزارة التربية والتعليم محمد الدخيني، على اتصالات ورسائل الصحيفة المتكررة للتعليق على قرار الوزارة.
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1584
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:02 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.