• ×

09:23 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

تطوير برامج اللغة الانجليزية للسنة التحضيرية للطالبات بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بالتعاون مع أكبر الجامعات النيوزيلندية

استكمال التجهيزات الخاصة بتشغيل البرنامج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هندالحبردي (الرياض) 
أكدت مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن معالي الدكتورة نورة بنت محمد العميل أهمية تطوير مهارات وقدرات الطالبات المستجدات من خلال تنفيذ برنامج السنة التحضيرية بالجامعة. وقالت الدكتورة العميل إن الجامعة عملت على دراسة برنامج السنة التحضيرية الذي تم تنفيذه خلال الفترة الماضية ومن ثم تم التوصل إلى برنامج أكثر تميزا من الناحية الأكاديمية وأكثر فائدة للطالبات المستجدات يركز على تطوير مهاراتهن في مجال اللغة الإنجليزية وعدد من المهارات التي تحتاجها الطالبة المستجدة مؤكدة على أن الجامعة من خلال برنامج السنة التحضيرية تعمل على تخفيف عملية الانتقال على الطالبة المستجدة من بيئة التعليم العام الذي اعتادت عليه خلال المرحلة الثانوية العامة والتعليم العالي الذي يعتبر تجربة جديدة يتم من خلالها الاعتماد على النفس وتطوير الذات وغير ذلك من المهارات التي يتطلبها التحصيل الجامعي.
وقالت معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إن الجامعة قد عملت في سبيل ذلك على توقيع اتفاقيات تعاون مع جامعات عالمية مشهود لها بالريادة والتميز وجهات أكاديمية محلية وإقليمية وعالمية بهدف تحقيق جودة عالية في تنفيذ برامج الجامعة الأكاديمية والبحثية عامة مشيرة إلى استكمال التجهيزات الخاصة بتشغيل برنامج اللغة الانجليزية للسنة التحضيرية للطالبات بالجامعة بصورة مميزة تساعد الطالبة على تحقيق استفادة أكثر، وذلك تفعيلا للعقد الذي أبرم مع جامعة أوكلاند النيوزيلندية التي تعد واحدة من أبرز الجامعات العالمية.
وقالت الدكتورة هدى العميل إن مدة العقد الذي وقعته الجامعة مع جامعة أوكلاند النيوزيلندية ثلاث سنوات سيتواجد خلالها طاقم كبير من المتخصصين من جامعة أوكلاند بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وذلك بهدف إحداث نقلة نوعية في مستوى برنامج اللغة الانجليزية في السنة التحضيرية بالجامعة موضحة أن جامعة أوكلاند النيوزيلندية جامعة رائدة في تخصصات ومجالات عدة من أبرزها برامج تدريس اللغة الانجليزية و خاصة للطلاب من خارج نيوزيلندا.
وأشارت معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى أن الجامعة عملت خلال الفترة الماضية على إجراء دراسة لبرنامج السنة التحضيرية في الثلاث سنوات الماضية من خلال فريق عملي متخصص وقد توصل الفريق العلمي الذي تولى الدراسة إلى نتائج محددة تتضمن ايجابيات وسلبيات السنوات الثلاث الماضية وبناء علي ذلك أوصت الدراسة بضرورة إحداث نقلة نوعية في مستوى برنامج اللغة الانجليزية في السنة التحضيرية. مضيفة أن ذلك تواكب مع توجهات الجامعة الداعمة لعملية الاستفادة من الخبرات الدولية في تطوير أداء أعضاء هيئة التدريس ورفع كفاءة البرامج الدراسية، خاصة في السنة التحضيرية للطالبات .
وأوضح بين أصدرته الجامعة أن دور جامعة أوكلاند النيوزلندية يتضمن توفير برنامج متكامل لتدريس اللغة الانجليزية وعمل اختبارات تحديد المستوى للطالبات عند بدء التحاقهن بالسنة التحضيرية والإشراف الإداري على البرنامج و توفير قائدات لكل مجموعة من المعلمات والمشاركة في تنظيم الأنشطة الطلابية المتعلقة بالمناهج الدراسية وعمل ورش عمل وبرامج تدريبية للمعلمات، يضاف إلى ذلك القيام بالتقويم المستمر ورفع التقارير الدورية لعمادة السنة التحضيرية
مشيرا إلى أن جامعة أوكلاند ستشارك في تشكيل طاقم متكامل لعمادة السنة التحضيرية في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.
وأضاف البيان أن برنامج السنة التحضيرية ذا أهمية كبيرة بالنسبة للطالبات حيث انه يشكل القاعدة الأساسية لتأسيس الطالبة وتحضيرها لاجتياز مرحلة البكالوريوس مما يكفل الجودة لمخرج التعليم في الجامعة. وأكد البيان أن برنامج اللغة الانجليزية في السنة التحضيرية سيكون له آثار ايجابية على مستوى الطالبات خلال السنوات القادمة.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  510
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:23 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.