• ×

11:39 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مجلس الوزراء يقر الموافقة على التشكيلات المدرسية لمدارس التربية

الفيفي:التشكيلات سترفع مستوى الوعي داخل البيئة التعليمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات) 
أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها بعد ظهر الاثنين 19 /11 /1432ه في قصر اليمامة بمدينة الرياض برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظه الله - الموافقة على التوصيات الواردة في محضر اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري (السابع والثلاثين بعد المائة) الخاص بدراسة التشكيلات المدرسية لمدارس وزارة التربية والتعليم، التي حددت تشكيل الهيئة الإدارية والهيئة التعليمية للمدارس، ووزعت الصفوف والأقسام وفقاً لعدد من الضوابط التي تضمنها المحضر.

_____________

تربويون .. التشكيلات المدرسية ستقلِّص البطالة وترفع الجودة في التعليم

حيث عبَّر عدد من التربويين منسوبي وزارة التربية والتعليم عن خالص شكرهم للقيادة بعد صدور موافقة مجلس الوزراء الموقر الاثنين على التشكيلات المدرسية، وفي هذا الصدد أكد مساعد المدير العام للتعليم للشؤون المدرسية بتعليم الرياض الأستاذ سليمان المقوشي أن قرار مجلس الوزراء أسهم في تقوية التشكيلات؛ ما سيمنح المدارس فرصة أكبر للتطوير وعدم إشغال المعلمين بأمور إدارية تعيقهم عن أداء مهامهم الأساسية في التعليم. وأشار المقوشي إلى أن مشروع التشكيلات المدرسية يتميز بتوزيع العمل بأدوار محددة للأعمال التربوية والإدارية، وهو يأتي استكمالاً لجملة مشاريع طرحها سمو وزير التربية كالميزانية التشغيلية وصلاحيات مديري المدارس؛ ما سيظهر أثره قريباً على مخرجات التعليم.
إلى ذلك قال مساعد مدير مكتب التربية والتعليم بالرائد للشؤون الإشرافية الأستاذ ماجد الفيفي إن التشكيلات سترفع مستوى الوعي داخل البيئة التعليمية؛ ما يساعد على تطوير وتقنين الأعمال الإدارية ويُحِدّ من أخطائها في المدارس بما ينسجم والمستجدات المتلاحقة.
كما أشار المشرف التربوي عبدالعزيز العسكر إلى أهمية هذا القرار؛ كونه صادراً من مجلس الوزراء (أعلى جهة رسمية في الدولة)، وأن هذه التشكيلات ستصرف المعلمين لأداء رسالتهم التعليمية والتربوية، إضافة إلى تحقيق كم جيد من الأنصبة في حصص المعلمين.
في حين قال المشرف التربوي علي آل زايد إن التشكيلات ستُحِدّ من البطالة وتعالجها بصورة لا ترسخ فكرة البطالة المقنعة؛ وذلك لأثرها على الإنتاجية التعليمية الموجبة، وهو ما أكده المشرف التربوي محمد العبدالكريم بقوله: إن الميدان التربوي كان بحاجة ماسة إلى مثل هذه التشكيلات؛ ما سيساهم في ضبطه وتطويره. وأشار إلى أن الميدان التربوي سيشهد في القريب العاجل بعد هذه الخطوة ارتفاعاً ملحوظاً في معدل الإنتاجية والتطوير.

______________

استحداث وظائف مساعد إداري وسكرتير في المدارس

أعلنت وزارة التربية والتعليم ضوابط تطبيق التشكيلات المدرسية المعتمدة التي اعتمدها مجلس الوزراء أخيرا، ودعا جميع إدارات التربية والتعليم الالتزام بها عند إعداد التشكيلات المدرسية، ومن هذه الآليات استحداث وظائف مساعد إداري، سكرتير، ومسجل معلومات في مدارس البنات والبنين.
كما تتضمن القرار تعيين مدير متفرغ للمدرسة إذا اكتمل تشكيل المدرسة من الصفوف، وإذا لم يكتمل تشكيل المدرسة فيكلف أحد معلمي المدرسة بإدارة المدرسة بنصاب مخفض، يكلف مدير المدرسة الابتدائية بتدريس ست حصص في الأسبوع في المدارس ذات الفصول من ستة إلى سبعة فصول.
من جهة أخرى، جاء في مضامين القرار أن المدرسة إذا كانت تستحق وكيلا واحدا فأنه يمارس مهامات الشؤون التعليمية والمدرسية وشؤون الطلاب، يكلف كل وكيل في المدرسة الابتدائية تدريس ست حصص أسبوعيا، لا يكلف وكلاء المدارس في المرحلتين المتوسطة والثانوية بالتدريس ويفرغون لمهماتهم الأساسية.
وتضمن القرار ضرورة تعيين معلم متخصص متفرغ للمادة في المدرسة إذا بلغ عدد حصص المادة في الأسبوع عشر حصص فأكثر، تدرس المادة التي حصصها أقل من عشر حصص في الأسبوع من قبل معلم متخصص من مدرسة قريبة، وإذا لم يوجد فيخصص لها معلم على ملاك المدرسة.. لا يكلف المعلم بأداء مهمات التدريس في مدارس أخرى إذا كان نصابه في مدرسته المعين فيها 20 حصة فأكثر في الأسبوع، لا يكلف المعلم بالتدريس في أكثر من مدرستين غير مدرسته المعين فيها. يتم تكليف معلم في نصاب مخفض لأداء مهمات المرشد الطلابي في المدارس التي يقل عدد طلابها عن 100 طالب.وكان صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله وزير التربية والتعليم، أكد أن الوظائف المعتمدة لوزارة التربية والتعليم ضمن الأوامر الملكية الكريمة والبالغ عددها 52 ألف وظيفة ستوجه لإكمال التشكيل المدرسي في مدارس البنين والبنات.


بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1221
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:39 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.