• ×

03:43 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

الفيفي::سلطان الخير صنعني بطلا قاريا بأطراف صناعية

لم يكن يحلم بالحركة فجاءه الفرج من وجه الخير بعد أن حطمه الهلال والنصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات) 
إبراهيم بن محمد - الإقتصادية -

لم يكن عبد الله حسن الفيفي ذو الـ 29 ربيعا يحلم أن يكون رياضيا يمثل بلاده، ويشارك باسمها ويكون لاعبا يشار له بالبنان ويحقق إنجازات عالمية بعد أن رفضه كل من الهلال والنصر قبل 2003 ليكون لاعب كرة قدم ويتحقق حلمه الرئيسي، وبعدها فشلت حتى في فرق الحواري التي تضم أصدقاءه وتتحاشى مجرد السماح له بالمشاركة كونه في نظرهم لا يفيد ولا حتى حارس مرمى أو حكم.

يقول الفيفي "قبل 2003 كنت شخصا عاديا أحلامي كبيرة جدا أن أكون لاعب كرة قدم في ناد جماهيري مثل الهلال والنصر، بمساعدة الأهل والأصدقاء أصبحت أستخدم الأطراف الصناعية كون قدمي مبتورة، ذهب للهلال ثم النصر وكانت الإجابة مستحيل أن تكون لاعب كرة قدم، تحطمت كثيرا وما زاد من تحطيمي أن تكاليف العلاج الطبيعي والعمليات التي ستساعدني على تحقيق أحلامي مكلفة جدا، ربما تتخطى 300 ألف ريال".

وأضاف "بعدها حاولت أن أكون رياضيا في أحد فرق الحواري، أحد الأصدقاء المقربين لي سمح لي أن أكون حارسا لفريقهم في بطولة حواري رمضانية معتمدة، شاركت معهم كحارس مرمى لأني لا أستطيع الجري بالإطراف التي بحوزتي، كانت المباراة أمام فريق شباب النصر وخسرنا اللقاء، بعدها أحسست أن حلمي لن يتحقق أبدا في لعبة كرة القدم ولا حتى حارس مرمى لأن الأطراف التي كنت استخدمها تؤلمني ولا تجعلني أركز في اللعبة".

وكشف عبد الله الفيفي "لم أفقد الأمل بتاتا في أن أكون رياضيا في لعبة أخرى بعد فشلي في أن أكون لاعب كرة قدم، بعدها تقدمت للاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، وطلبت منهم أن أشارك في لعبة كرة السلة كراسي متحركة، رحبوا بي ودعموني خاصة الدكتور ناصر الصالح الأمين العام للاتحاد وبعض منسوبي الاتحاد والمدربين، وشاركت في بعض البطولات على مستوى منطقة الرياض وبعض البطولات على مستوى المملكة".

وزاد "بحكم أني منضم حديثا لهم ولا علم لي بدوراتهم أو ورش عملهم التي يشاركون فيها طلب مني خالد الأحمد المدير الوطني في الاتحاد السعودي أن التحق بورشة عمل خاصة بالأطراف المتحركة في مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية، وبحكم أنه هو كذلك معاق ببتر أحسست أنه أحس بي وأحس بألمي، حيث إنه شارك معي وطالبني بالانضمام والالتزام بها".

واسترسل "في ورشة العمل أحسست أن حلمي اقترب من التحقق، وبدأت أتسال، هل سيتم علاجي؟ هل سأكون رياضيا؟ هل سأركض وأجري؟ الجميع أحس بي وبحماسي، كان أحد المشرفين على الورشة وهو الجنوب إفريقي يوهان إخصائي أطراف صناعية، يتابعني، بعد الورشة طلب مني الحضور لعيادته، وقام بعمل تقرير كامل عن حالتي ورفعها لإدارة مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية، حيث سمعت من مقربين لي أن الأمير سلطان بن عبد العزيز طلب تقريري واطلع عليه ووجه بعلاجي فورا، بعدها تم عمل العلاج الطبي لي وصناعة أطراف صناعية مناسبة لي، وبعد أربعة أشهر غادرت المستشفى ثم تسلمت الأطراف الجديدة التي تدربت عليها شهرا فقط وأصبحت بعدها أسير بشكل طبيعي ولا يستطيع أحد أن يكتشف أني معوق".

وأوضح "تحقق حلمي، أصبحت أجري، أصبت اقفز، أصبحت شخصا غير عادي، أصبحت أملك قدرات جديدة لم تكن لدي، أحمد الله على كل شيء وأشكر من كل قلبي هذا الشخص الكريم الذي ساعدني بعد توفيق الله في تحقق حلمي الأوحد".

وتابع الفيفي "عدت للاتحاد مرة أخرى، وتقرر أن أكون لاعب ألعاب قوى، أصبحت أشارك على مستوى المملكة وأحقق الميداليات المختلفة، وكنت أتلقى وعود المدربين بالمشاركة خارجيا بعد تفوقي على اللاعبين الموجودين، وتم استدعائي عام 2006 لأكون من ضمن المنتخب السعودي المشارك في دورة الخليج في الإمارات، حققت فيها ثلاثة ميداليات ذهبية، في كل المنافسات التي شاركت فيها، حققت ذهبية 100، 200، و400 متر، وفي العام الثاني كررت نفس الإنجاز في البطولة الخليجية في الدوحة، أصبحت أملك ست ميداليات ذهبية في بطولتين، في 2007 تم استدعائي لتمثيل المنتخب في بطولة غرب آسيا الدولية لألعاب القوى للمعوقين في خورفكان وفيها حققت أولى ذهبياتي الدولية على مستوى القارة بعد أن حققت الخليجية، وأصبحت بعدها أحلم بإنجاز عالمي".

واسترسل "في 2009 تم استدعائي للمشاركة في بطولة الألعاب العالمية 2009 في بنجلور الهندية وحققت ميدالية برونزية، والآن أنا في معسكر إعدادي خاص بالاتحاد للمشاركة في بطولة الألعاب العالمية 2011 في الشارقة ودورة الألعاب العربية المقرر إقامتها في قطر كانون الأول (ديسمبر) المقبل".

وأضاف "في دورة الألعاب الأولمبية في شنغهاي حققت المركز الرابع، ولكني حققت رقما عالميا مع أبطال عالميين مسجل باسمي وقدره 14.73 ثانية".

وعندما تلقى الفيفي نبأ وفاة ولي العهد فجر أمس قال "بكيت كثيرا، لفقدان هذا الرجل الفاضل لي ولكثير من إخواني ذوي الاحتياجات الخاصة، وباسمي ونيابة عن زملائي لاعبي ذوي الاحتياجات الخاصة نتقدم بأحر التعازي لخادم الحرمين الشريفين ولكافة الشعب السعودي الكريم في فقيدنا الغالي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يجزيه خير الجزاء لما قدمه لدينه ووطنه".

وزاد "كنت أحلم بتحقيق ميدالية ذهبية على مستوى العالم ليكتمل عقد الذهب وأن أضعها في علبة صغيرة (المحلية، الخليجية، والقارية) وأضع فيها أمره الكريم بالموافقة على علاجي والتكفل بنفقاتها وأقول له شكرا سلطان الخير، صدقوني تحققت لي أحلام كثيرة لكن حلمي الرئيس لم يتحقق، كنت أريد ذلك وأبلغت العديد بهذا الحلم وحتى من أشرفوا على علاجي قالوا لي سيتحقق حلمك بمشية الله".

image
عبد الله الفيفي خلال سباق 100 متر في بطولة الخليج في الإمارات التي حقق فيها ذهبية السباق.



_________________


برنامج سلطان أهَّل 100 لاعب وإداري للبطولات

image

يعد برنامج الأمير سلطان بن عبد العزيز التأهيلي لذوي الاحتياجات الخاصة أحد أهم البرامج الرياضية التي يستفيد منها الاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة في تجهيز منتخبات المملكة لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تتفوق على كافة الاتحادات المحلية في كافة الألعاب بتحقيق الإنجازات الكبيرة.

وكشف الدكتور ناصر الصالح أمين عام الاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة أن الأمير الفقيد سلطان بن عبد العزيز ولي العهد له بصمة خاصة وكبيرة على رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة والأولمبياد السعودي الخاص، وقال: "نملك لاعبين في منتخبات عدة وفي كذا رياضة لولا الله تعالى ثم توجيهات الأمير الراحل لما شاهدناهم ينافسون ويحققون البطولات والإنجازات، ومثل عبد الله الفيفي لاعب منتخب القوى كثير". وعبر الصالح باسمه واسم منسوبي الاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة والأولمبياد السعودي الخاص عن بالغ الأسى والحزن على فقيد المملكة العربية السعودية والأمة الإسلامية الأمير سلطان بن عبد العزيز - رحمه الله -، سائلاً المولى - عزّ وجلّ - أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وأضاف الصالح: "نملك توجيها خاصا من الفقيد الغالي بالإشراف وتأهيل أي رياضي سعودي بعلاجه وتأهيله أو الإشراف على إصابة أو خلافها لا سمح الله في مدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية مجانا وفورا، رحم الله الفقيد الغالي الذي تجد له في كل مكان بصمة، إنه سلطان الخير".

وشدد الصالح على أن عدد الرياضيين في الاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين استفادوا من برنامج ولي العهد خلال الأعوام العشرة الماضية يتخطى 100 رياضي، وقال: "أياديه رحمه الله بيضاء على الجميع".
بواسطة : faifaonline.net
 8  0  1714
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:43 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.