• ×

12:48 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يعلن تحرير ليبيا

"الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للقوانين".

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (الوكالات) 
أعلن مصطفى عبدالجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، اليوم الأحد، في الاحتفال بتحرير ليبيا في مدينة بنغازي، أن "الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيس للقوانين".

وأكد أن كل القوانين التي تخالف الشريعة الإسلامية ستصبح ملغاة ومنها قانون حظر تعدد الزوجات.

وترحم عبدالجليل على "كل العسكريين والمدنيين، ومن بينهم الفريق عبدالرحمن يونس ورفاقه".

وأضاف أنه سيتم إنشاء مصارف إسلامية في البلاد لا تتعامل بالربا. وأعلن كذلك ترقية استثنائية لكل العسكريين والمدنيين الذين شاركوا في القتال. ودعا الشعب الليبي إلى "التسامح في تسوية الحقوق الضائعة خلال حقبة القذافي".

وتمنى رئيس المجلس الانتقالي للشعبين السوري واليمني النصر في ثورتيهما.

وبدأت اليوم الأحد في مدينة بنغازي الليبية الاحتفالات بتحرير كامل التراب الليبي عقب مقتل معمر القذافي الذي حكم البلاد لمدة 42 عاماً.

وقال مسؤول افتتح المراسم في بنغازي: "نعلن للعالم أجمع أننا حررنا بلادنا الحبيبة بمدنها وقراها وسهولها وجبالها وصحرائها وسمائها".

وقال المتحدث باسم أسر الشهداء إن "القذافي ذهب إلى قمامة التاريخ.. وإن روحه تصلى الجحيم الآن.. بينما جثته ملقاة تحت أقدام الثوار".

ووجه المتحدث باسم سرايا الثورة "التحية إلى الأبطال والشهداء الذين شاركوا في النصر".

وتجمع الآلاف في الساحة المركزية في بنغازي، ثاني مدن البلاد، التي منها انطلقت في منتصف فبراير/شباط الثورة على نظام القذافي الذي قتل الخميس الماضي.

وبدأت الاحتفالات بعرض عسكري رمزي، فيما عمّت الاحتفالات باقي المدن الليبية.

وأظهرت لقطات تلفزيون زعيم المجلس الوطني الانتقالي وهو يحيي مسؤولين أمام ألوف الأشخاص الذين يلوحون بالأعلام. وكان الكثير من الجنود والمقاتلين حاضرين في المكان.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  765
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:48 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.