• ×

03:28 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

تخلي بلدية فيفاء يضطر المواطنين سفلتت طرقهم على نفقاتهم الخاصة

مطالباتهم استمرت لأكثر من سنتين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (فيفاء) 
في ظاهرة تتكرر في فيفاء فقط يضطر المواطنين معها لشق طرقهم وصيانتها وسفلتتها على حسابهم الخاص بسبب تعنت بلدية فيفاء . قبل أيام اضطر أهالي مدق بفيفاء إلى سفلتت طريقهم الفرعي " المشبه " على حسابهم الخاص بعد أن فشلت كل مطالباتهم لبلدية فيفاء لسفلتة الطريق لكن تعاون المواطنين مكنهم من سفلتة الطريق ، تلاحم جميل تجلت معالمه في أسمى معاني التعاون وعمل الخير ، مشهد مهيب ترجمه المواطنين في مدق وهم يشمرون عن سواعدهم عازمين على تحقيق ما عجزت عنه بلديتهم وهم لا يخفون استيائهم من عدم استجابة البلدية لطلباتهم وتخاذلها عن تزويدهم بدلاكه لعمل الإسفلت على الطريق ، تعاون وإخلاص أثمر عن سفلتة طريق آخر في فيفاء ، عمل وتطوير يتحدى فيه أبناء فيفاء كل عوائق البناء نحو سير حثيث لعجلة التنمية والتقدم لكل شبر على أرض جبال فيفاء ، ولم تخلو كلمات المواطنين في فيفاء وهم يشاهدون أبناء مدق يعملون على سفلتة طريقهم ويشاركون في بناء فيفاء من الدعاء لهم بالتوفيق مع كل مخلص على تراب هذا الوطن الغالي مبدين عتبهم الشديد على بلدية فيفاء التي تتنصل من مسؤولياتها تجاه طرق فيفاء التي أهملت حتى أصبحت عنوان للفشل في الخدمات المقدمة للمواطنين ، أعمال جليلة توجها ابناء فيفاء في مدق وهم يمسحون العرق عن جباههم بعد الإنتهاء من سفلتة طريقهم بتسمية طريقهم " طريق الأمير سلطان " تيمناً برجل الخير الأول صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله ، ومع ان المواطنين في فيفاء يساهمون في القيام بأعمال صيانة الطرق إلا أن جهودهم لا تزال قاصرة عن صيانة وسفلتة طرق فيفاء التي أصبحت تحتاج إلى لفته حقيقية واهتمام يضعها في أولى اهتمامات بلدية فيفاء مع التركيز على الشوارع داخل فيفاء التي تكثر عليها الحركة المرورية والتي لم تفلح معها عمليات الترقيع وإيجاد الحلول للاختناقات المرورية في النقاط التي تشهد اختناقات مرورية مستمرة كنيد الدارة ونيد الضالع أحلام يتمنى أهالي فيفاء مشاهدتها على أرض الواقع بعد أن أتمت البلدية عمل تحسين مداخل فيفاء .

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 18  0  2467
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.