• ×

01:21 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

أمير جازان: قلة المقاولين واتساع المنطقة أخرت تنفيذ الطرق. وأعلن سموه عن مشاريع جديدة في ميزانية العام الحالي .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعات ـ حسن الفيفي .

أرجع صاحب السمو الملكي الأميــر محمــد بن ناصــر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان تأخر تنفيذ مشاريع الطرق إلى قلة المقاولين في المنطقة، وكثرة المشاريع، بالإضافة إلى اتساع المنطقة وتضاريسها الصعبة وكثرة الأودية. ودعا الجهات المشرفة على مشاريع الطرق إلى متابعة ومراقبة التنفيذ، وفرض الغرامات على كل مقاول يؤخر تنفيذ ما أسند إليه، مشيرا إلى إعادة مناقصة العديد من المشاريع لانخفاض أسعار الحديد ومواد البناء الأخرى. وأعلن عن تنفيذ العديد من مشاريع الطرق في جازان ضمن ميزانية العام الحالي من أهمها طريق الساحل الذي يربط المنطقة بعدة مناطق أخرى وهو في أطواره الأخيرة، بالإضافة إلى تنفيذ طرق ازدواجية بين المحافظات، وشق الطرق في المناطق الجبلية لإيصال التنميه إلى مختلف المحافظات، وإنشاء جسور على الأودية منها ما تم تنفيذه ومنها ما يجري العمل فيه حاليا ومنها ما هو تحت الترسية للحد من مخاطر السيول على بعض القرى وخاصة الحدودية منها والواقعة في القطاع الجنوبي إذا ساهم معنا المواطن في عدم تغيير مجاري السيول لأن العقوم تشكل خطورة على الأهالي والقرى في المنطقة، وهناك تنسيق بين الجهات المختصة مثل الدفاع المدني والبلديات لإيجاد شروط وآليات لإقامة تلك العقوم حيث لا ضرر ولا ضرار حتى تتم الاستفادة منها بطريقه لاتضر أحدا.
وأشار خلال الجلسة الأسبوعية التي خصصت لمناقشة مشاريع فرع وزارة النقل في المنطقة أمس الأول إلى وجود تنسيق بين الإمارة ووزارة المالية لتوفير عبارات النقل لفرسان والتي صدرت الموافقة السامية عليها مؤخرا، كما تتم المطالبة بتأمين عبارة ثالثة لنقل البضائع، وهناك حلول عاجلة لمشكلة نقل البضائع من جازان إلى فرسان لاسيما مع تكاثر شكاوى المواطنين في هذا الخصوص وسنعمل على حل كافة المشاكل التي تواجه المواطنين ومنها نظام الحجز وهناك تنظيم جديد للحجز عن طريق عدة مكاتب أو عن طريق الشبكة بما يتواكب مع ما تشهده المنطقة من تطور وإقبال كبير من المواطنين على زيارة فرسان التي تشهد حاليا تنفيذ العديد من المشاريع، وتطورا في شتى المجالات.
وأوضح مدير عام إدارة الطرق والنقل في جازان المهندس ناصر بن علي الحازمي أن المنطقة بها أكثر من 40 واديا رئيسا بخلاف الشعاب والروافد وبعضها يشكل خطورة على القرى الواقعة على ضفافها ولهذا حرصت الوزارة ممثلة في إدارة الطرق والنقل في المنطقة على اعتماد العديد من الجسور والعبارات على تلك الأودية للحد من مشاكل السيول ومحاصرتها للقرى الحدودية وخاصة في القطاع الجنوبي، مشيرا إلى أن الوزارة تنفذ حاليا العديد من الطرق والجسور في تلك القرى لتسهيل حركة المواطنين بقيمة 47.858.780 مليونا، وهناك أكثر من ثمانية جسور سيتم إنشائها على أودية لية، جسر القفل، اللقية، أم التراب، المغيالة، الخادمة، المجنة الخوجرة، وعلان المعزاب، كما أن هناك العديد من العبارات على بعض الشعاب وسوف تحد هذه الجسور والعبارات من مشاكل السيول في القرى الحدودية ومحاصرتها للأهالي، مشيرا إلى تنفيذ العديد من الطرقات حاليا تتضمن طرق صامطة - الطوال، الطوال - الحرث، علان - المعزاب، الخادمة - أم التراب وسيتم الانتهاء من تنفيذها قريبا.
واعترف المهندس جميل محمد حوباني بوجود العديد من العوائق التي تواجه تنفيذ مشاريع الطرق كأعمدة الكهرباء، والألياف البصرية، وأنابيب الخزن الاستراتيجي، ومواسير المياه، بالإضافة إلى اعتراضات بعض ملاك الأراضي على تنفيذ المشاريع وتم تعويض العديد منهم هذا العام بقيمة 400 مليون.
واستعرض المشاريع المنفذة من عام 1423 إلى عام 1429 مشيرا إلى أن الوزارة أنفقت 2.990.727.427 مليار لتنفيذها بطول 3065 كلم من أهمها: ازدواجية طرق جازان - أبو عريش، جازان - صبيا، صبيا - بيش، الدرب - الشقيق وتم الانتهاء منها بنسبة 100%، كما أن هناك عدة مشاريع لاتزال تحت التنفيذ كازدواجية طرق أبو عريش - الأحد، أبو عريش - صبيا، الكربوس - صبيا، صبيا - العيدابي.
وأشار مدير إدارة النقل المهندس محمود أحمد مكلكل إلى أن الإدارة تقدم العديد من الخدمات للمواطنين من خلال إصدار التراخيص وتجديدها عبر قسميها البري والبحري ففي القسم البري بلغ عدد الأشخاص المسجلين 620 فردا و9 شركات، وعدد الحافلات 495 حافلة، أما القسم البحري فقد بلغ عدد القوارب المسجلة للنقل 3619 قاربا وتم تسجيل 7 سفن بعد أن أصبح ميناء جازان ثالث ميناء لتسجيل السفن بعد ميناء جدة والدمام.
بعد ذلك فتح المجال للمداخلات من المواطنين الذين طالبوا بحل مشكلة الحجوزات لفرسان، وقلة موظفي مكتب الحجز في العبارة، ونقل المواد الغذائية والبناء إلى الجزيرة، وتحسين الطرق في الدرب، وتنفيذ مشروع ازدواجية طريق الحرث - الأحد المعتمد سابقا.
من جهة ثانيه يفتتح أمير منطقة جازان اليوم فعاليات الملتقى الأول للتطوع الذي ينظمه صندوق المئوية في قاعة الأمير محمد بن ناصر في الكلية التقنية في جازان.
ويأتي الملتقى ضمن سلسلة ملتقيات يزمع الصندوق عقــــدها خلال العام الجاري للمساهمة في نشر ثقافة التطوع، وإيجـــــاد بيئة عملية لاستقطاب المتطوعين الذين يتميزون بالوعي الاستثماري وفن إدارة المشاريع للانضمام إلى المرشدين للمشاريع الممولة من قبل الصندوق مع الاحتفاء بالمتطوعين العاملين في خدمة الإرشاد التي يتميز بها صندوق المئوية عن الصناديق المماثلة في المملكة ..

بواسطة : faifaonline.net
 0  0  775
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.