• ×

11:28 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

الفقر والجهل والعزلة تعصف بالعطيفي وأسرتهِ والإنتحار فكرة تراودهُ  

يسكنّ خرابةً والشتاء يطرق عِظام أطفاله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي (جازان) 
من جديد قصص مآسي " المساكين .. " لم يكتبّ لها أن تنتهي بعدّ , نموذجٌ جديد بين ظهرانينا مواطنٌ يقبع بين ثلاثية الفُقر والجهل والعُزلة , التقيناهُ على جانب الطريق يرافقهُ أحد أبنائهِ , في عينيهِ و مرافقهِ حسرةّ الدنيا وهموم الواقع اللحظي , ولانّ مرافقيّ كان يعرفهُ فقد عرفني إليه وفتح قلبهُ لنا , حين بادرت مرافقي بالسؤال عن قصة وحال هذا الماثل أمامي , فاختصر لي حجم معامانتهِ في بضع كلمات ( أنهُ فقير وولي أسرة !) .

[البداية من كمدٍ يختبئ في عينيه ]

أستأذنتهُ أن أزور منزله لأشاهد عن قرب حقيقة الحال وبالفِعل توقفنا على الطريق العام ثم بدأنا فى الصعود بطريق وعر جداً ومزعج وكدت أن أعودّ من منتصف الطريق لشدة ما لقيتهُ من معاناة في الوصول على المنزل حيث كنت أتوقع أن أجد منزلاً تليق بهِ هذه التسمية فتفاجأت حينما وصلت إلى أعتاب مقر أقامتهِ وأسرتهِ الذى لن يسكنه إلا من اضطر فهو من الحجارة ولا أبواب له عدا بعض البطانيات و الشراشف الممزقة تسترُ خلفها كل الآلام !

[منزلهُ و هو ّ يرويان المأساة التي يعيشها ]

إنتظرنا ودخل الرجل (المواطن : حسن بن حسين العطيفي) , ثم دعانا للدخول و لقد هالني ما رأيت فأفضل الحجرات التى أستقبلنا فيها لها تتسع لسريرين صغيرين ومسقوفةُ بالأخشاب , الملابس في حقائب و صناديق ورقية بالية وكراتين فى الأرض ,غسالة ملابس شبه معطلة وثلاجه كذلك ..
لقد طلبت منه أن يحكي لنا قصته و بغصةِ (الرجل المغلوب على أمره ) قال : لقد بدأت معاناتي منذ الصغر حينما كنا بدواً لا نستقر في مكان و نتبع الكلاء والماء مع والدى رحمه الله و بدأت المعاناة الحقيقية عندما توفي والدي قبل أن يستخرج لنا إثباتات وطنية حيث كنت صغيراً ولا أعى هذا الأمر بينما على الرغم من أن جدي وأعمامي و أخوالي يملكون هوايا وطنية ومنهم من شارك فى تطهير الحد الجنوبي من الزمرة الحوثية التي بغتّ ومنهم من هو معلم وفي جميع الوظائف أما أنا فقد تقدمت قبل إثنا عشرّ عاماً بطلب الهوية الوطنية ورفعت معاملتي إلى الرياض و لظروفي المادية " البينة " لم أستطع متابعتها لعدم تمكني من التنقل ولعدم وجود من يتابعها هناك وكلما سنحت لي الفرصة للذهاب إلى مدينة جازان سألت فأجد الإجابة المزعجة ( إنها لا زالت في الرياض ! ) و لا أملكّ رقماً للمعاملة وبالتالي فهي في حكم الضائعة فاضطررت أن أكرر طلبي وتقدمت من جديد ورفعت للرياض و عادتّ بالموافقة على منحي الهوية الوطنية ولكن أسرتي التي تتكون من 7 أطفال وأمهم مازالوا مجهولي الهوية و أبنائى يدرسون جميعهم وذلك بأمر من سمو سيدي أمير منطقة جازان حفظه الله أجدده سنويا ولديهم كروت تطعيم فأكبرهم فى الصف الأول ثانوي ومن المتفوقين حسبما ذكر لى معلموه إلا أنني " أمي " لا أقراء ولا أكتب و لكنهم يثنون كثيراً على أبنائى رغم عدم قدرتي توفير كثير من متطلباتهم المدرسية .

image

[الضمان الإجتماعي رفضنا .. ونعيش على المساعدات ]

و يكمل العطيفي قصتهُ حيث يقول :
تقدمتُ للضمان الاجتماعي علهم يمدون يد العونّ لي و لأسرتي فرفضوا قبولي , فيما صاحب المنزل جزاه الله خيراً يقوم بتسديد الكهرباء , و أتلقى مساعدةً من الجمعية الخيرية بجبال العبادل كل رمضان "بعض المواد الغذائية " , بعض جيراني هم أيضا يقدمون لي بعض المساعدات.

[الزوجة تعاني مرضاً في الكلى وتصارع الألم دون طبابة ]

ما زاد الأمر سوءًا هو أن "زوجتي" مصابة بمشاكل صحية بالكلى وفي كثير من الأوقات تمكث فى المنزل يوماً أو يومين تصارع الألم أمام عيني وأمام أطفالها و لا أستطيع إيصالها لأقرب مستشفى حيث هو بالعارضة على مسافة ساعة تقريبا .

[الشتاء يطرق عظام أبناءه ..]

و قال أنهُ لا يجدّ ما يكسو به أبناءه وخصوصا أن موسم البرد قد حل ومكان سكنهم بارد جدا إحدى الحجر مسقوفه بشراع يمنع دخول المطر إلى المنزل !

ملاحظات المحرر (مدير الشؤون الاجتماعية بفيفاء أون لاين )

* الأسرة فى أمس الحاجة للمساعدة .
* أحد فاعلي الخير تبرع له بأرض فى العارض مساحتها 10 في 10 وهي في حالة وجود من يتبرع له ببناء منزل .
* صارحني أنه يفكر فى الانتحار لما يمر به من ظروف قاسية وقاهرة وأقسم الإيمان أنه فى كثير من الأوقات يخلو بنفسه ويبكى حاله وحال أبنائه .
* تركته والحزن داخلى ألماً على بؤس حاله و للأمانة إنى لم أستطع إستكمال التصوير والحديث معه لقد حبست دموعي و كلامي وعدت أدراجي أنا و صديقي لا نستطيع الكلام وتوادعنا وكلانا يحبس الدموع بعينيه .

[يمكن الحصول على معلومات إضافية و رقم هاتف المواطن من خلال التواصل مع الصحيفة ]

صور لحجم مآسيه ..

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image


بواسطة : faifaonline.net
 25  0  3462
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:28 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.