• ×

11:40 صباحًا , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

المقاصف المدرسية في فيفاء أسعار مبالغ فيها ورقابة غائبة وقيمة صحية مفقودة

الوزارة شددت على مراعاة القدرات الشرائية للطالبات والطلاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (فيفاء) 
من داخل الميدان التعليمي تشهد عدد من المقاصف بمدارس فيفاء إرتفاعاً في الأسعار بنسبة كبيرة وبأضعاف السعر المعتاد عليه يأتي ذلك وسط غياب تام للرقابة في الوقت الذي أبدى فيه عدد من الطلاب وأولياء الأمور إستيائهم مما تشهده المقاصف من حيث أسعار المواد الغذائية التي تباع على الطلاب والطالبات داخل المدرسة حيث أكد ذلك عدد من الطلاب بأن أكثر المواد الغذائية التي تباع بنصف ريال في العادة تباع هناك بريال بزيادة قدرها 100% .

ومن ناحيةٍ أخرى فالقيمة الغذائية غائبة و التنوع الغذائي المدروس مفقود في مقاصف المدارس هناك , هذا عدا ملاحظة وجود بعض الوجبات معدة منذ وقت مبكر وسط ظروف صحية غير معروفة , يتضح ذلك من خلال تغير لونها و طعمها , و في هذا الصدد فقد طالب الطلاب و أولياء الأمور مكتب التربية والتعليم في فيفاء بوضع حد للتلاعب بالأسعار داخل المقاصف المدرسية وإنهاء معاناة الطلاب والطالبات , وتوجيه مدراء المدارس بتشديد الرقابة على عمال المقاصف لا سيما وأن مقاصف فيفاء تخضع لإدارة عُمال أجانب يزاولون مهن أخرى بعد انتهاء فترة الدوام و بعضهم يعمل في الأصل داخل مسالخ المطاعم وأماكن اخرى ! .


من جانب آخر كانت وزارة التربية والتعليم قد ألزمت في وقت سابق جميع مدارس البنين والبنات بتطبيق لائحة الاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية، ومنع بيع بعض المواد الغذائية بالمقاصف لما يمثله المقصف في المدرسة من دور صحي وتربوي كبيع الحلوى بأنواعها، والشيكولاته، والعلك، والمصبرات، والعصائر الطازجة الطبيعية، والشيبس، والمشروبات الغازية بأنواعها، ومشروبات الطاقة، والعصائر والمشروبات السكرية التي تقل نسبة العصير عن 30%، واللحم، والكبدة، والطعمية. كما منعت الوزارة بيع الأطعمة البائتة كالشطائر، والفطائر، والعصائر الطازجة والطبيعية.


وفي ذات الصدد نفسه تلقت مدارس التعليم العام للبنات والبنين تعليمات مشددة تقضي بمراعاة القدرات الشرائية للطالبات والطلاب، واحترام حقوقهم داخل المدارس كما أفادت أن الوزارة دعت إداراتها في المناطق والمحافظات إلى وضع آليات تضمن سلامة الوجبات الغذائية في المقاصف المدرسية، فضلا عن وضع سقف ملائم لأسعار تلك الوجبات يتناسب مع القدرات الشرائية للطالبات والطلاب

.
وأكدت الوزارة على جميع مديري إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات إلزام مديرات ومديري المدارس بتقديم وجبات غذائية سليمة مستوفية للاشتراطات الصحية، وتصحيح جميع الأخطاء والمخالفات السابقة وكل ما يتعلق بسلامة الوجبات المقدمة من عمالة، مكان الإعداد، ومتابعة العمل في المقصف المدرسي من كافة جوانبه، مع التركيز على الجانب الصحي. وحددت وزارة التربية والتعليم خمس نوافذ في كل مقصف مدرسي وتحديد بائع واحد لكل 100 طالبة وطالب، مع مراعاة ارتفاع النوافذ للمرحلة المدرسية الابتدائية وروضات الأطفال للجنسين، اختيار موقع المقصف المدرسي في مكان جيد وفي مكان بعيد عن دورات المياه وتحديد تسعيرات ثابتة بنفس سعر السوق المحلية أو أقل منه
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1855
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:40 صباحًا الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.