• ×

07:21 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

سفير خادم الحرمين في اليابان يحتفي بالوفد السعودي المشارك في مؤتمر صناعة السلام بلغة الحوار

تنطلق فعالياته اليوم السبت في طوكيو برعاية مدير جامعة الإمام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة الإعلام الجامعي (الرياض) 
احتفى سفير خادم الحرمين الشريفين في اليابان الدكتور عبدالعزيز تركستاني بالوفد السعودي المشارك في المؤتمر الدولي (صناعة السلام بلغة الحوار) برئاسة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبالخيل وحضور سفراء دول الإمارات والبحرين والكويت.
وفي بداية اللقاء رحب السفير السعودي بالضيوف، ثم تحدث د.أباالخيل عن أهمية المؤتمر الذي تنظمه جامعة الإمام بالتعاون مع سفارة خادم الحرمين في طوكيو والمعهد العربي الإسلامي التابع للجامعة بالإضافة إلى جامعة دوشيشا اليابانية، وقال إن هذا المؤتمر جاء تحقيقا لرسالة الجامعة وأهدافها وعالميتها المتمثلة في العناية بالعلوم الشرعية والعربية وفق ما جاء في الكتاب والسنة.
وأضاف أن الإسلام دين الحق والعدل والرحمة والمساواة وإعطاء كل ذي حق حقه مع ما جاء في أحكامه ومبادئه من دعوة إلى التعاون في البر والتقوى وجميع الفضائل وتنمية العلاقات مع المسلمين وغيرهم بطريقة فاعلة ومؤثرة، وأشار إلى أن هذا العمل والمؤتمر يسير وفقا لمبادرة خادم الحرمين الشريفين في الدعوة إلى حوار اتباع الديانات والثقافات حيث كان لجهود خادم الحرمين آثار إيجابية وحقق أهدافا بعيدة في مداها معمقة في أثرها وتأثيرها ولا شك أن هناك أنماطا وأشكالا من الأعمال تمخضت عن هذه المبادرة كلها صبت في مصلحة الإسلام والمسلمين بصفة عامة والمملكة العربية السعودية ودول الخليج بصفة خاصة،وأضاف إن مثل هذه الآمال لا يمكن أن تتحقق وأن تكون واقعا ملموسا إلا إذا بادر كل فرد وخاصة طلاب العلم والباحثين والمؤسسات التعليمة والأكاديمية في إثرائها بالدراسة والنقاش والحوار وغير ذلك مما يجعل هذا الأمر واضحا وجليا يخدم ديننا وعقيدتنا ويحقق تطلعات ولاة أمرنا.
وقدم مدير الجامعة شكره وتقديره لسفير خادم الحرمين والعاملين في المؤتمر وجامعة دوشيشا.
يذكر أن المؤتمر ستنطلق فعالياته صباح اليوم السبت بحضور معالي مدير الجامعة والسفير السعودي في طوكيو ورئيس مجلس الوزراء الياباني سابقا والمستشار الأعلى للحزب الديموقراطي الياباني، حيث ستكون هناك ثلاث جلسات الأولى عن أهمية الحوار بين أتباع الأديان، مبادرة الملك عبدالله في الحوار، ويترأسها الدكتور عبدالمحسن السميح مدير مركز الملك عبدالله للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات بجامعة الإمام وسيتحدث فيها الدكتور فهد السلطان نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، والدكتور كوتسو هيرو كوهارا مدير مركز الدراسات التوحيدية بكلية اللاهوت جامعة دوشيشا، والثانية ستتناول السلام معناه وأهدافه وتطبيقاته وطرق الممارسة، وسيترأسها السيد جيرو أريمي نائب رئيس رابطة مسلمي اليابان ويتحدث فيها الدكتور يوشياكي ساندا مدير معهد أبحاث السلام في اليابان، والدكتور إسحاق الغامدي الأستاذ في قسم الثقافة الإسلامية بكلية الشريعة في جامعة الإمام، وستتناول الجلسة الثالثة دور المملكة العربية السعودية واليابان في صناعة السلام ويرأسها الدكتور عصام بخاري الملحق الثقافي السعودي في اليابان، ويتحدث فيها الدكتور إبراهيم الميمن مستشار مدير جامعة الإمام والسيد كونيو كاتاكورا سفير اليابان السابق في العراق ومصر.

image

image

بواسطة : faifaonline.net
 0  0  984
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:21 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.