• ×

03:43 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

أ.يحيى عبده : (لفيفاء أون لاين ) هذا ماحصلنا عليه من الوفد الزائر، ويزيد الفيفي يفجر قنبلة مشكلة الصرف الصحي !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 فيفاء أون لاين (الاتصالات).

أشارة إلى ما سبق الإشارة إليه حول قيام وفد كبير من منسوبي الهيئة العليا للسياحة من مسئولين ومختصين سعوديين وأجانب بزيارة لجبال فيفاء وذلك ضمن جدول زيارتهم لمنطقة جازان حيث كان في استقبالهم ممثل جانب الأهالي في فيفاء رئيس النادي الأدبي بفيفاء الأستاذ/ يحيى بن عبده ألأبياتي ونخبة من أبناء فيفاء .
وفي سؤال تم توجيهه عقب تلك الزيارة للأستاذ/ يحيى عبده الفيفي حيث سألناه عن ما تمخضت عنه تلك الزيارة وماتم الحصول عليه من ذلك الوفد .
أجاب مشكوراً مبدياًَ شكره وتقديره لفيفاء أون لاين ومتابعتها لكل مايخص فيفاء وأهلها .
ثم حمد الله سبحانه وأردف قائلاً لقد استطعنا الحصول على التالي .
1ـ حصلنا على وعد بإقامة ثلاث دورات لتأهيل عشرين مرشد سياحيي وتسجيلهم رسميا .
2ـ دورة في إعادة التدريب للحرف الشعبية .
3ـ وعد بدعم أصحاب المشاريع السياحية الصغيرة.
4ـ دعم للمشاركين في جميع الدورات وهو مقدم من فروع الهيئة في أربع مناطق الجوف ، القصيم، الباحة، ونجران .
5 ـ تبرع بقيمة خمسة ألاف ريال من احد الأشخاص للصالح البيت الأثري والمتحف بفيفاء .
6ـ حصلنا على وعد كامل بتحريك موضوع الصرف الصحي من قبل المسئولين في وزارة الشئون البلدية والقروية باعتبار المسئول كان موجود ضمن تلك اللجنة.
7ـ وعد من رئيس احد الشركات السياحية بأنه بعد تخرج المرشدين بأن يقوم بإرسال الوفود السياحية إلى فيفاء ليكونوا في استقبالهم .
هذا ما استطعنا الحصول عليه من ذلك الوفد آملين أن يتحقق في أسرع وقت .
الجدير بالذكر أن الأعلامي يزيد الفيفي (أثناء تغطيته للزيارة ) وأرتجاله كلمة مقتضبه أمام الضيوف كان قد حمل الوفد خاصة والهيئة العليا للسياحة عامة مسئولية ما يحدث لفيفاء لاسمح الله وذلك خلال الكلمة المقتضبة التي ألقاها أمام الوفد .
حيث باشرهم بسؤال نصه (أليس من واجب الهيئة العليا للسياحة حماية المناطق السياحية والرقي بها ؟
فكان جواب الجميع (بنعم ).

فوجه لهم القنبلة حين قال إن هذا الجمال الذي ترونه أمامكم في فيفاء قد يتلاشى بل وقد يتحول إلى كارثة بيئية وإنسانية يصعب تصورها أوتحديد تبعاتها وذلك سيحدث بين عشية وضحها وخاصة في حال عادت مواسم الأمطار الحقيقية على فيفاء .
فذهل الجميع من أسلوب الوصف قائلا البعض منهم ولماذا ؟
فأجاب : قائلا لأنها تحوي تحت مدرجاتها وخضرتها وجمالها ما يزيد عن (20) ألف بئر مخزون لمياه الصرف الصحي لعدم توفر مشروع صرف صحي والذي قد يتسبب في إنزلاقات أرضية مروعة تكون تبعاتها خطيرة سواء إنسانيا أوصحيا من خلال خروج مخلفات هذه الآبار إلى السطح.
ونحن نرجوا من الهيئة أن تدرك واجبها وأن تتحمل مسئولياتها من أجل بقاء فيفاء جميلة ومن أجل سكانها الذين ترهن حياتهم بهذا المشروع الذي يعتبر من ضمن عشرات المشاريع التي تسير بخطوات بطيئة جدا لأسباب نجهلها تماما وأنا من هذا المقام أناشدكم بالوقوف جنبا إلى جنب مع أهالي فيفاء للضغط وبقوة على الجهات المعنية لتنفيذ مشروع الصرف في أسرع وقت ممكن ، من أجل سلامة فيفاء وأهالي فيفاء ولكم الشكر .
وقد لقي تصفيقا حارا من الوفد الذي حمل في سجل أمانته مهمة قد تحسب عليه ولو بعد حين .





بواسطة : faifaonline.net
 8  0  1283
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:43 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.