• ×

01:22 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

المالكي بدون ذراعين ويكتب ويرسم ويعمل على الكمبيوتر بقدميه.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
فيفاء: يزيد الفيفي

لم تحرم الإعاقة الطالب سعود سالم حسن الخالدي المالكي، والذي خلق بدون ذراعين من مواصلة دراسته. حيث يكتب ويقرأ ويعمل على الحاسب الآلي بواسطة قدميه.
ويبلغ الخالدي من العمر 15 عاما، ويدرس بالصف السادس الابتدائي بمدرسة ابتدائية بمحافظة الداير، وقد تمكنت إرادة وقدرة الخالدي على التغلب على الإعاقة .
لقد أذهلت كل من حوله تلك الأرادة القوية ، حيث استطاع من خلالها تحويل قدميه لتقوم مكان الذراعين في كل إمكانياتها. حيث بات يكتب ويرسم ويعمل على الحاسب الآلي بقدميه، وكل ذلك بمهارات قد لا يصدقها إلا من يشاهده. حتى إنه يتفوق على معظم زملائه المتمتعين بكافة الأعضاء .

أحد أقاربه محمد مسعود المالكي يقول \"أعرف الطالب سعود من طفولته. حيث إنه يذهلنا بكل مستجداته الشبه يومية منذ صغره، فهو يملك إرادة قد لا تكون لدى أي إنسان كيف لا وهو بدون يدين ،فقد لانشاهد تلك الأرادة حتى في من يتمتع بأعضاء كاملة.
فسبحان الله هو يمتاز بخصائص جعلته ينافس إخوانه وزملائه. بل ويتفوق عليهم في الدراسة وفي ألعاب البلاستيشن التي يديرها بقدميه.
إنه أصبح حكمة يتداولها أبناء المحافظة، ونموذج للإرادة القوية التي تتغلب على الصعاب\".

معلمه إبراهيم علي عاتي تحدث قائلا إن \"الطالب سعود يعتبر مثلا قل نظيره من حيث الإرادة القوية التي جعلته محبوبا وذا شعبية كبيرة. حيث إنه من الأوائل في الصف، ومن المتميزين في الكتابة والقراءة والحفظ، ويتميز بالإبداع في الرسم بقدميه بشكل عجيب جدا. حيث يصنع مربعات صغيرة ويقوم بتلوينها بشكل ممتاز، ولا يخرج التلوين عن نطاق المربعات الصغيرة. مع أنه قد يصعب على من يرسم بيديه عمل ذلك\".
وأضاف أن \"سعود يتقن الكتابة والعمل على الكمبيوتر وبشكل فعلا عجيب ومهارة ملفتة يقوم بإخراج كتبه بقدميه وتفتيشها، وقد خصصنا له طاولة قصيرة عن زملائه ليتمكن من الكتابة عليها بشكل أفضل\".
وقال عاتي إن إرادة هذا الطالب تكاد لا تفارق مخيلته حقيقة، وتعتبر شاهدا حيا لكل من أتعبته ظروف الحياة فتقاعس أو استسلم ، فهناك من قهر ظروف الإعاقة وهي أشد وطأة على الإنسان.
وقال والده إن سعود مسجل في الضمان الاجتماعي وتصرف له معونة سنوية، ولكنه أشار إلى أن ابنه لم يجد أي لفتة من قبل التربية والتعليم من حيث تقديره، وإبرازه بشكل يكون دعما معنويا يستحقه الطالب ويزيده اصراراً وعزيمة بعد توفيق الله له .


image

image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1005
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:22 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.