• ×

04:45 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

وخوجة : يستنكر ويوجه بالتحقيق مع مسؤولي "عكاظ"

التونسي : جازان أرضنا وأهلها وما أكثر الشرفاء والعقلاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (الرياض) 
تواصل حيثيات دائرة ردود الفعل حول ما نشرته جريدة عكاظ قبل أيام وإشارتها في تقريرها " "بالمثلية الجنسية " " لأبناء منطقة جازان , والتي لقيت ردة فعل واسعة في مقاطعتها ورفع شكوى واستنكار أبناء المنطقة .
التي شهد يوم أمس حملة مقاطعة تبناها أبناء منطقة جازان تجاه صحيفة عكاظ , والتي عكست تكدس المبيعات ومنع إدخالها المحلات والدوائر الحكومية والمؤسسات , كما أن المقاطعة مستمرة حتى تؤتي ثمارها وتعتذر الصحيفة عن تقريرها المسيئ لأبناء وبنات المنطقة والذي وصفهم بالمثلية الجنسية.

في ذات الصدد نفسه كان رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية التوعية بأضرار القات بمنطقة جازان استنكر ما ذهب إليه الدكتور سامي إبراهيم الحربي في دراسته التي نشرتها صحيفة "عكاظ والتي أورد فيها أن تعاطي القات يسبب "الجنسية المثلية" و "اختفاء الولاء للأسرة والوطن لدى المتعاطي".
حيث أكد المجلس أنه لم يسبق له أن اطلع على أي دراسة أجريت على القات سواء كانت في الوطن العربي أو على مستوى العالم تثبت أو تشير إلى ما ذكره الدكتور الحربي, كما أنكر المجلس علاقته بالمدعو "الحربي" لا من قريب ولا بعيد وحمله كامل المسؤولية عما ذكره في دراسته المذكورة .


وقد عبر اليوم رئيس تحرير عكاظ محمد التونسي عبر موقعه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " قائلا : أن جازان أرضنا وأهلها وما أكثر الشرفاء والعقلاء فيها , وقال أن جازان ستظل باقية طاهرة أبية حاضنة لدوار عكاظ حتى يرث الله الأرض ومن عليها , وقال من وجهة نظري أن جيزان وأهلها الشرفاء أقوى وأكبر وأرقى من ذلك الجدل العقيم الذي يدور بين البعض بلا وعي أو نضج أو تفكير , ونحن في وطن واحد يا عزيزي وقوتنا في إيماننا وثباتنا ضد معول الشروخ والهدم , مشيرا إلى أن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية , حيث طرحت عليه العديد من الأسئلة , طالب بعدها بإعادة قراءة التحقيق كما نشر لا كما فسره ذوي النزق على المواقع الانترنتية , قائلا بأن سامي الحربي دكتور وليس دكتوري كما عبرت .. المسألة لا تحتاج جرأة .. فجازان أرضي وأناسها أهلي .

كما نفى ما تناقلته بعض المنتديات والمواقع الإلكترونية حول تلميحه بعدم الإعتذار لأهالي جازان في اتصال هاتفيا أجراه الزميل أحمد زيلعي , وأشار إلى أن أغلب "العكاظيين" هم من أهل جازان والذين أقدر ثقافتهم وفكرهم ولي الكثير من الأصدقاء من أبناء جازان الشرفاء و العقلاء وحاليا أرتب للقيام بزيارة لمنطقة جازان. وحول ما نشر في صحيفة عكاظ وما تضمنه من معلومات ومغالطات تجاه أبناء المنطقة أشار التونسي إلى أن ما نشر عبر صحيفة عكاظ لا يتجاوز أن تكون مادة صحفية مثلها مثل كثير من المواد التحريرية التي تحمل الخطأ واللبس فيما تحمله من معلومات أو آراء، لذلك فإني آمل تفهم الموضوع من عدة زوايا بعيدا عن العاطفة الاجتماعية.

من جانب آخر ذكرت مصادر مقربة لصحيفة جازان أن معالي وزير الإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة ووكيل الوزارة لإعلام الداخلي ، وبعد الإطلاع على العريضة المقدمة من أهالي جازان, وجه بسرعة التحقيق مع الجهات ذات العلاقة في نشر تحقيق "القات" الذي نشرته صحيفة عكاظ يوم الجمعة الماضي ، حيث أبدى استياءه من ذلك التحقيق المنشور في صحيفة عكاظ يوم الجمعة 22/12/1432هـ والتي أورد فيها الدكتور سامي إبراهيم الحربي " أن تعاطي القات يسبب "الجنسية المثلية" و "اختفاء الولاء للأسرة والوطن لدى المتعاطي". كما اطلع على الأحداث التي تسبب فيها ذلك التحقيق.، حيث - وبحسب المصدر- وجه معاليه وعلى الفور بالتحقيق العاجل في ذلك واطلاع معالية أولاً بأول على سير التحقيق والرفع بالتوصيات لمعالية شخصياً خلال 72 ساعة .


image



موضوع سابق :
http://www.faifaonline.net/faifa/new...w-id-12323.htm
بواسطة : faifaonline.net
 12  0  1662
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:45 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.