• ×

08:59 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

«التويتريون» يهشتقون «التربية» رداً على تصريح الوزير حول احتياج وزارته لـ10000 يوم لتطوير النظام التعليمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسام الفيفي (متابعات) 
ناقش عدد من المتابعين لموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) تصريح وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله، المنشور اليوم الأربعاء في الصحف والمواقع الإلكترونية، حيث قال الوزير فيه: إن الوزارة تحتاج إلى عشرة آلاف يوم لتطوير النظام التعليمي.

وفتح التويتريون، (هاش تاق) 10000Days# تقاطرت به مئات التعليقات التي عبروا فيها عن استغرابهم من هذا التصريح، في حين رآه البعض اعترافا من الوزير بتقصير وزارته في القيام بعملها، فيما صف ثالث لم يأخذ الأمر على محمل الجد ورأى أن التصريح لا يعدو كونه (مزحة) من معالي الوزير للسائل.

وكان تصريح الوزير جاء ضمن رده على سؤال عن مهلة الـ1000 يوم التي حددها سابقا للنظر في حقوق المعلمين المشروعة، وقال فيه إن التطوير لا يمكن أن يأتي في يوم وليلة، ومن خلال تجربتي في الوزارة حينما قلت إن الوزارة تحتاج إلى ألف يوم، أقول بل تحتاج إلى عشرة آلاف يوم، والوزارة تسير الآن في الاتجاه الصحيح نحو جودة التعليم.

جانب من التعليقات :

ذكر لي معلم أنه حينما استلم الوزارة أمر ألا يسأله أحد عن شيء إلا بعد 100 يوم!، وبعد انقضاء المدة سئل.. فقال: نسيت صفرا! والآن يضيف صفرا جديدا.

بس.. ليش مستعجل طال عمرك.؟!

في 5000 يوم بإمكانك الهجرة لأميركا والحصول على الجنسية بعد 5 سنوات والترشح للرئاسة والوصول للحكم والتعليم لسه ما خلص نص المدة.

أقل من 20 سنة كانت كافية لليابان للنهوض والتقدم بعد قنبلتين نوويتين، ووزيرنا لا تكفيه 25 سنة لإصلاح وزارة.

باقي ٩٩٩٩ يوما و١٠ ساعات و٥٠ دقيقة وتصير وزارة التربية متطورة.. هانت يا جماعة

بعد المشاريع المليارية بدينا بالمشاريع السرمدية.

تصريح مثل هذا المفترض أن يكون مرفقا مع قرار استقالة، اعترافا بالعجز واتاحة الفرصة والمجال لمن هم أجدر وأحق بالمنصب.

بغض النظر عن إنجازات الوزير. نظام التعليم عندنا يمر بأزمه طاحنه من 10 سنوات. محاولات التجديد المزعومة شتتت الطلاب وأخرجت جيلا جاهلا.

وزير التربية ضامن يجلس بالمنصب ٢٧ سنة، والله حنا مسخرة الأمم

ممكن يكون استياؤه بسبب صعوبة التغيير في مجتمع محافظ مقاوم للتغيرات خاصة فيما يتعلق بطريقة التعليم أو طريقة تفكير النشء.

ما اعتقد أن الوزير جاد بالعشرة الاف يوم لأن الخبر أكد أن الوزير ما كان واضحا من كلامه هل هو مازح أو جاد.

اعتراف: اضطررت لاستخدام الآلة الحاسبة للتأكد من عدد السنوات. لحالي؟

أ كثر المتضررين من تصرح معاليه حول الـ10 آلاف يوم هم المعلمون والمعلمات, فمعنى ذلك أن أوضاعهم ستستمر في مأساويتها 27 عاما قادمة.

يعجبني اللي يعطي نفسه إيحاء أنه بيبقى وزير كل هالمدة.

يحتاج الى 10000 يوم، أي 27 سنة و4 أشهر!!!! في 27 سنة تطورت دول وليس قطاع تعليم فقط

العشرة الاف يوم بدون عطلة الصيف ولا معها !!

كان الله في عون هذا الجيل فهو عند إكتمال منظومة معاليه التطويريه سيكون هرماً
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  912
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.