• ×

06:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

التربية تعد بحركة نقل تاريخية وتلغي تعيين المعلمات بدون محرم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسام الفيفي (متابعات) 
لوحت وزارة التربية والتعليم أنها لن تتراخى أو تتراجع عن إلغاء تعيين أية معلمة من المعينات مؤخرا في المناطق التعليمية في حالة ثبوت إقامة المعلمة في المنطقة التي عينت بها بدون محرم أو عدم الإقامة في مقر الوظيفة أو عدم المباشرة خلال المدة النظامية والتي حددت بـ 15 يوما.

وبررت الوزارة إجراءها، الذي تعتبره نظاميا نصا ومضمونا، بأنه مدرج ضمن بنود الإقرار الذي وقعت عليه المعلمة مع ولي أمرها ويمثل إلزاميا على المعلمة بأن تقديمها وقبولها لمقر الوظيفة وموافقة ولي أمرها على ذلك موافقة صريحة على العمل، والإخلال به يعتبر إخلالا بالعملية التربوية والتعليمية .

ومن جهة أخرى، أوصت الوزارة مديرات المدارس على ضرورة التأكد من شخصيات المعلمات اللائي تصل أوراق مباشرتهن للمدارس وما إذا كن هن المعلمات المعينات، والإقرار عليهن بأنهن لا يعملن في وظائف حكومية رسمية على المرتبة السادسة وما فوق أو ما يعادلها.



مدير تعليم الشرقية: حركة نقل تاريخية تنهي حوادث المعلمات



توقع مدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية رئيس المجلس الاستشاري للمعلمين الدكتور عبدالرحمن المديرس، صدور حركة نقل تأريخية تلبي رغبات جميع المعلمات والمعلمين في النقل بنسبة 100 في المائة، في إطار سعي الوزارة لضمان الاستقرار الوظيفي لهم والتقليل من الحوادث المرورية للمعلمات والمعلمين.

كما توقع خلال اجتماع المجلس الاستشاري لمعلمات ومعلمي المنطقة بحضور نائب رئيس المجلس محمود الديري، وأمين المجلس خالد الحماد ومقرر المجلس فهد الزهراني، البدء في التشكيلات المدرسية التي أقرها المقام السامي بعد صدور الميزانية قريبا، مشيرا إلى أن هذه التشكيلات من شأنها إحداث نقلة نوعية في العملية التربوية والتعليمية في مدارسنا، وقال إن ميزانية هذا العام ستحدث نقلة ومرحلة جديدة في نوعية التعليم في المدارس.

وأضاف الدكتور المديرس بأن قرار التشكيلات المدرسية سيعود بالنفع على المعلمين والمعلمات من ناحية توفير البيئة التربوية داخل مدارسنا، إضافة إلى التقليل من أنصبة الحصص الدراسية.

وأكد على الدور المحوري للمجلس الاستشاري، وما يعقد عليه من آمال، كونه الصوت المسموع للمعلم.

من جهته، أكد نائب رئيس المجلس الاستشاري محمود الديري أن التشكيلات المدرسية ستكون نواة لتطوير قطاع التربية والتعليم وتطوير المجتمع بأكمله، وجعل المدرسة بيئة مثالية لأداء الرسالة التربوية على أكمل وجه، لافتا إلى أن التشكيل سيؤدي إلى تطوير مستوى الأداء التعليمي والتربوي للمعلمات والمعلمين.

واستعرض أمين المجلس خالد الحماد منجزات المجلس الاستشاري خلال العام الماضي، من أهمها تصميم شعار المجلس الفني واللفظي، إنشاء الملتقى الإلكتروني للمجلس، تشكيل لجان المجلس، إنشاء البرنامج الإلكتروني لمتابعة أعمال وأعضاء المجلس.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1102
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.