• ×

04:55 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

د.أبا الخيل: المنهج السلفي الصحيح له دلالات ومعاني عميقة

مبيناً محاور وأهداف ندوة السلفية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة الإعلام الجامعي (الرياض)(صور خاصة ) 
رفع معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز- حفظهم الله- على دعمهم المتواصل وغير المحدود للجامعة ومناشطها الثقافية والعلمية.
وثمن معاليه رعاية سمو ولي العهد على الرعاية الكريمة لندوة "السلفية منهج شرعي ومطلب وطني" والتي تبدأ فعالياتها الثلاثاء المقبل بالمدينة الجامعية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده معاليه صباح اليوم بحضور وكلاء الجامعة وعدد من الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام .
وأكد د.أبا الخيل على الأهمية القصوى للندوة ومالها من دلالات ومعاني عميقة لأنها تعني بالمصدرين الأساسيين لهذا الدين وهما: القرآن الكريم والسنة النبوية.
مضيفاً إن مفهوم السلفية الصحيح لا يخرج عن مبادئ هذا الدين، فهي المنهج الذي دعا له الكتاب والسنة وسار عليه صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وأضاف أبا الخيل أن المملكة العربية السعودية سارت على منهج السلفية الصحيح فأنعم الله عليها بالأمن ورغد العيش، وكل ذلك بفضل الله ثم بتطبيق قيادتنا الرشيدة لشرع الله عز وجل وسنة رسوله، فالملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله- بصبره وجهاده وعمله المخلص الصادق وحد هذه ألامه على كلمة التوحيد ومن آثار ذلك اللحمة المتماسكة بين القيادة والشعب.
وأوضح معاليه أن الندوة تهدف إلى توضيح حقيقة المنهج السلفي، وأنه يمثل الإسلام الصحيح الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، وكذلك تخليص مفهوم السلفية من بعض المفاهيم الخاطئة والادعاءات الباطلة التي يلقيها البعض من المنتمين للجماعات المنحرفة فكرياً بغرض التشويه، وبيان منهج الحكم في المملكة، وأنه مستمد من الإسلام الصحيح عقيدة وعملا بوسطية لا غلو فيها ولا تفريط، إضافة إلى بيان مدى التلاحم والتكامل الحاصل بين ولاة الأمر والعلماء في المملكة في تطبيق المنهج السلفي الصحيح علما وعملا، وتصحيح الصورة المغلوطة عن المنهج السلفي بأنه منهج غلو وتطرف أو عداء للآخر، ودفع الشبهات الواردة على المنهج السلفي من حيث أثره في المقررات والخطط الدراسية، وأنه أدى إلى الغلو والتطرف بين الشباب، إلى جانب إظهار أثر المملكة في السلم والأمن العالميين، وأن المنهج السلفي أثمر مواقف إنسانية نادرة تجاه العالم أجمع، خصوصا في الكوارث والأزمات.
وبين أبا الخيل أن أجمالي البحوث والدراسات وأوراق العمل التي استقبلتها اللجنة العلمية بلغ أكثر من(150) دراسة وبحثاً وورقة عمل، قبل منها (105) .
وأشار معاليه إلى أن هذه الدراسات والأبحاث قدمت العديد من الباحثين على مستوى العالم الذين ركزوا في بحوثهم على محاور وأهداف الندوة بما سيجعلها فرصة للتحاور العلمي المؤصل بما يحقق الغايات النبيلة من عقدها .
وعن دور المعاهد العلمية في المنهج السلفي قال أبا الخيل أن المعاهد العلمية هي الأساس التي قامت عليه الجامعة ومقررات ومناهج المعاهد تعتني غاية الاهتمام بالمنهج السلفي الصحيح وتؤسس له من مراحل دراسية مبكرة في حياة النشء.
وبشر أبا الخيل بأن افتتاح الندوة سيصاحبه تدشين الحجر الأساس للعديد من المشروعات في جامعة الإمام التي ستعود بالنفع الكبير على منسوبي الجامعة خاصة الطلاب والطالبات.

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  912
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:55 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.