• ×

02:50 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

الطفل عبدالرحمن ذو أربع اشهر يعاني الإعاقة والفقر والألم معاً.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الداير ـ علي العزي  القدر والمكتوب معاناة هذه الأسرة الفقيرة والتي تعاني الظروف القاسية من كل جانب,الظروف الصحية والتي هي من أهم مصادر الحياة على وجه هذه الأرض,والفقر هو الآخر الشبح المخيف والذي يغزوا بيوت الفقراء والمساكين ليلاً ونهاراً فلا يجدون لقمة العيش وهو بالشي القليل,نبدأ رحلتنا الإخبارية والقاسية مع هذه الأسرة الفقيرة والتي قطعنا مسافات بعيدة في بطون الأودية والظلام الدامس من أجل الوصول إلى هذه الأسرة والوقوف على أهم أحتياجاتهم الضرورية,وبعد معاناة مع الطريق والذي وقف حاجزاً وشبحاً أمامنا إلا إن عزيمتنا وأصرارنا في الوصول والمهنية الإعلامية هي من دفعتنا إلى مواصلة الطريق إلى هذه الأسرة المسكينة.

الموقع الجغرافي وعدد أفراد الأسرة:
يقع منزل المواطن: أحمد بن حسين جابر الشيخي بأعلى وادي طيه بموقع ( الهربجه ) والذي يبعد حوالي ( 15 كيلو تقريباً ) عن وادي جورا طريق محافظة الداير بني مالك عيبان,حيث يعيش في منزل والده المواطن: حسين بن جابر الشيخي هو وأخوته وأخواته,ويتكون منزل والده من ( حجرتين فقط ) يعيش بداخل هذا المنزل الشعبي الصغير عدد ( 22 ) فرداً, عدد الرجال ( 12 ) وعدد النساء ( 10 ) ولا لديهم أي وسيلة مواصلات إلا أهل الخير والذين يجدونهم أحياناً في بطون تلك الأودية المظلمة,فيطلبون منهم جلب إليهم المواد الغذائية الظرورية والتي يتبرعون بها أهل الخير لهم,ولا يوجد لديهم أي دخل مالي سوى أغنامهم والتي يشربون من حليبها ويأكلون من لحمها وقت الحاجة للهروب من شبح الفقر والموت.

الطفل عبدالرحمن وشبح الإعاقة:
الطفل : عبدالرحمن بن أحمد حسين جابر الشيخي البالغ من العمر( أربعة اشهر ) ولد في منزل جده المواطن :حسين بن جابر الشيخي معاقاً منذوا نعومة أظافرة,فمنذوا ولادته والحزن والدموع لا تفارق والدته وكافة أفراد الأسرة والذين يناشدون أهل الخير في الوقوف إلى جانبهم والبحث عن علاج لأبنهم المعاق في المستشفيات العامة أو الخاصة.
حيث تحدث والد الطفل عبدالرحمن وقال في سياق حديثه: أنني لا أعلم كيف أقوم بعلاج ولدي والذي يقف أمامي كل يوم,فأتمنى أن أبيع نفسي لأجل أن أساعده,ولكن كما تشاهدون ليس بيدي شي سوى الله سبحانه وتعالى أدعوه في صلاتي وسجودي أن يفتح له باب الخير وأن نجد العلاج اللازم الذي ينتشل ولدي من شبح الإعاقة التي تشاهدونها أمامكم.

من الجانب الأخر والحزين:قامت والدته بالحديث قائله: الأم تظل الأم العطوف والتي لا تتحمل مثل هذه المعاناة والتي تشاهدها في طفلها الرضيع صباحاً ومساءاً,فلا يهنأ لي أكل أو شرب,ولا نوم ولا راحة,وأصبح تفكيري وشغلي الشاغل هو رعاية طفلي,وأتمنى لو أن أتبرع لولدي بأعضاء جسدي من أجل أن أشاهد طفلي يعيش أجمل أيام طفولته وشبابه وحياته,كلمات تحطم الجبال,وتجعل القلوب تحن على رضيعها,وتجعل العيون دامعة وتتوقف العبارات في الحناجر,ويظل العقل حائراً أمام معاناة هذه الأم الحنونة,وتظل الدموع والتي تتساقط على خديها راسخة في عقول من يشاهدها ويشاهد حالتها الصحية وهي تكابر الأيام والأشهر باحثة عن من يقف إلى جوارها وأن يمد يد العون إليها وإلى طفلها,فهل تجد هذه الأم علاج طفلها الرضيع,أم سوف تجد كل الأبواب مغلقة أمامها من جميع الجهات المختصة والمعنية بمثل هذه الحالات الصحية..؟؟؟؟
كما قالت الأم: أنها تناشد صاحب السمو الملكي الأمير: محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وكافة المسئولين في المنطقة في الوقوف إلى جانبها وإلى جانب كافة الأسرة ومعالجة حالتهم والتي تتدهور يوماً بعد يوم,ويرغبون في تأمينهم العلاج الصحي كون هذه الأسرة لا تجد الرعاية الصحية بأي مستشفى بمنطقة جازان, فهل أبواب أمارة منطقة جازان سوف تسمع صرخة هذه الأم ومعاناتها وتجد من يقف على حالتهم ومعالجة كافة أوضاعهم الصحية والإجتماعية..؟؟؟؟

كما تحدث الطفل: سعود البالغ من العمر حوالي( 12 سنة تقريبا ) وقال سوف أتحدث نيابة عن شقيقي عبدالرحمن فقال: بصوت حزين وقلب يتقطع فردد هذه الكلمات محاولاً أرسال رسالته الإنسانية بصرخة طفل صغير إلى قائدنا وملكنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإلى أمير منطقة جازان الأمير: محمد بن ناصر بن عبدالعزيز في معالجة شقيقه, ونتمنى من أعماق قلوبنا أن تصل رسالته إلى خادم الحرمين الشريفين وإلى أمير منطقة جازان وأن يجد هذا الطفل الرعاية والعناية وأن تجد هذه الأسرة الرعاية الصحية من الشئون الصحية والشئون الاجتماعية,كون هذه الأسرة تفتقد أقل المتطلبات الضرورية للحياة.

صحيفة الداير الإلكترونية باشرت حالة هذه الأسرة والوقوف على حالتهم الصحية والإجتماعية وأعدت هذا التقرير سائلين الله العلي القدير أن نكون وفقنا في رسالتنا الإعلامية على أكمل وجه.وإليكم الفلم والوثائقي والذي يشرح معاناة هذه الأسرة الفقيرة.

للتواصل مع أسرة الطفل عبدالرحمن المعاق على الأرقام التالية:
والد الطفل: أحمد حسين الشيخي: 0530126542
جد الطفل/ حسين جابر الشيخي: 0506568744
عم الطفل/سلمان حسين الشيخي: 0558774101


ملاحظة : الشبكه لا تصل إليهم ولا يجدون الشبكة الهاتفية إلى عندما يتسلقون قمم الجبال للبحث عن الشبكه.
وإدارة صحيفة الداير الإلكترونية لديها كافة التفاصيل بحالة هذه الأسرة الفقيرة والتي تحتاج إلى وقفة إنسانية وإجتماعية.
image

image

image

بواسطة : faifaonline.net
 8  0  2220
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:50 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.