• ×

11:01 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

اليمن يحتجز أسلحة نقلتها سفينة إيرانية وضغوط للإفراج عنها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء . وكالات 
كشفت مصادر حكومية بميناء الحديدة لـ" مصادر اعلامية يمنية " عن وساطات وضغوط تتعرض لها الجهات الرسمية للافراج عن شحنة اسلحة وصفت بـ"الفتاكة"، كانت سفينة تجارية إيرانية قد أفرغتها في رصيف ميناء الحديدة مطلع فبراير الجاري.

وأوضحت المصادر: إن الشحنة التي تم ضبطها من قبل سلطات الميناء تتضمن كميات من مواد متفجرة من نوع فتاك يدخل في صناعة القذائف المضادة للدروع الحديثة، إلى جانب تقنيات تستخدم في تصنيع بعض أنواع المتفجرات، مرجحة أن تكون تلك المواد إيرانية المنشأ أيضاً.

وأكدت المصادر : إن الشحنة المذكورة موردة لإحدى المؤسسات التجارية التابعة لتاجر السلاح المعروف "فارس مناع"- الذي يشغل حالياً منصب محافظ صعدة- وقالت إن شخصيات متنفذة قامت بالتوسط لدى الجهات الرسمية للافراج عن شحنة السلاح إلاّ أن جهودها باءت بالفشل، الأمر الذي اضطر "مناع" للجوء للجنرال علي محسن الأحمر- قائد الفرقة الاولى مدرع المنشق- للتدخل في الموضوع.

وأشارت إلى أن الجنرال "محسن" الذي بدأ اتصالاته منذ الأربعاء الماضي يمارس ضغوطاً كبيرة على جهات عليا في الدولة قد تسفر عن إصدار توجيهات بالافراج عن شحنة السلاح المضبوطة، ملمحة في ذلك إلى نائب رئيس الجمهورية.

وقالت المصادر أنها لجأت إلى كشف القضية عبر الإعلام من أجل ايصال صوتها الى السفير الامريكي بصنعاء وسفراء الدول الاوروبية بصنعاء ومناشدتهم بالتدخل الفوري لمنع الإفراج عن الشحنة المضبوطة، ووقف تدخل قائد الفرقة في مساعدة تجار ومهربي السلاح في تمرير صفقاتهم إلى اليمن، خاصة في ظل الظروف الراهنة المتوترة.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1160
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:01 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.