• ×

11:28 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

حقيقة المجهولين الأفارقة في بلغازي والإستنجاد بالمسؤول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سليمان الغزواني ـ بلغازي  
تذمر عدد من المواطنين ساكني قرى وهجر محافظة بلغازي وماجاورها من تكاثر اعداد المجهولين في الجبال والأودية المهجورة هنا وهناك حيث اصبحوا جيوشاً جرارة وخاصة من ذوي البشرة السمراء من الجنسية الحبشية والارتيرية والذين باتو يشكلون خطراً كبيراً خاصة وإن أغلبهم مسلحا ويتصدى لمن يقترب إلى تلك الأماكن التي يقطنوها ولو بالتهديد في سبيل عدم الدخول الى تلك المناطق لتسهيل مهماتهم في صنع الخمور وبيعها وترويجها ونشر الرذيلة في ظل غياب الأمن وكذلك الحس الأمني لاسيما من بعض ضعاف النفوس من المواطنين و عدم وجود الجولات الميدانية لفرق الأمن هناك خاصة لمطاردة هذه الفئة .
وطالب المواطنين المسئولين في الإمارة و الأمن والجوازات تكليف فرق مجهزة وخبيرة بمحاصرة المنطقة وتطهيرها بقوة النظام والضرب بيد من حديد فمثل هؤلاء المجهولين باتوا يشكلون خطرا يهدد أجيال وأمن المنطقة بأكملها وليس من المعقول أن يمارسون هذه الجرائم دون عقاب .
وحول مدى التعاون المشترك بين الشرطة وبعض القطاعات في بلغازي فقد أوضح الكثير من المواطنين ان هناك فجوة كبيرة بين كل القطاعات في المحافظة مشيرين انه ليس هناك أي تعاون أو تنسيق بين تلك الجهات مما فتح المجال لهؤلاء المتخلفين البقاء وممارسة كل ما يضر بالأمن والمواطن .
وطالب المواطنين بتشكيل لجان أمنية من الجوازات وحرس الحدود والمجاهدين والشرطة والإمارة لدراسة ظاهرة تكاثر المجهولين في بلغازي خاصة والقطاع الجبلي العامة ومن ثم الخروج بنتائج ايجابيه في الكشف عن بؤر الفساد والجريمة التي تصدر من هؤلاء والتي قد يكون بعض المواطنين شركاء فيها بالتستر او بالإيواء .
في الاخير نطالب من المسؤول اياً كان مكان منصبه مراعاة ما يعيشه أهالي بلغازي من الخوف الذي يسببه المجهولين من الحبوش في أودية بلغازي وما يتعرض له بعض المواطنين من اعتداءات من قبل تلك الفئة .
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 13  0  1997
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:28 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.