• ×

08:45 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

أمير جازان يزور فيفاء والعيدابي خلال أيام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (جازان) 
أشار أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بأنه بإذن الله سيقوم خلال الأسابيع القليلة المقبلة بزيارة إلى محافظة العيدابي ومركز فيفا، ضمن متابعاته الشخصية والاجتماعات الدؤوبة والمستمرة بأبناء المنطقة، ومناقشة ظاهرة القات مع الأهالي والمزارعين مؤكدا بأنهم دائماً تحت الأمر ومقتنعون تماماً بما تقرره الدولة وهي تبني ولا تهدم، مشيرا إلى أنه لا بد من إزالة القات والبحث عن بديل مفيد للمواطنين عوضا عن شجرة القات يستفيد منها في صالح البلاد والعباد , والسعي لتطوير هذه المواقع بعد إزالة القات وتأهيلها خدمياً وتنموياً وتشجيع الناس على البدائل المفيدة والمجدية مع التعويض المناسب والمجزي , جاء ذلك خلال حوار صحفي أجراه الزميل علي الجبيلي ونشرته صحيفة الرياض في عددها الصادر اليوم الثلاثاء .

الجدير بالذكر أن الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان أكد خلال الملتقى الإعلامي الأول في منطقة جازان أن الجهات المختصة بمحاربة ومكافحة شجرة القات المخدرة تسعى لإزالة تلك الشجرة من المزارع الجبلية في المنطقة واستبدالها بزراعة أخرى تدر على أهالي تلك المناطق الرزق الوفير.

وأشار أمير جازان إلى أنه لا يمكن أن تبقى نبتة قات واحدة في أرض الحرمين الشريفين التي تستمد تعاليمها من الدين الإسلامي الذي يزجر وينهى عن كل محرم وملهٍ عن العبادة ومضر بالصحة ومتلف للمال.

وأضاف الأمير محمد بن ناصر أن القات مصنف دولي بأنه نوع من أنواع المخدرات مثله مثل بقية المخدرات في الضرر وإيقاع العقوبة واعترف بأن سجون المنطقة قد امتلأت بالمهربين والمستخدمين لهذا المخدر مما يستوجب على الجميع محاربتها نظرا للأضرار الدينية والصحية والاجتماعية المترتبة على استخدامها، مشيرا إلى أن اللجنة المكلفة بالإزالة ووعي المواطنين قد أسفرت عن تحرير جبال الريث من هذه النبتة، لافتا إلى أن إزالة شجرة القات تستوجب تطوير تلك الجبال ومعالجة التربة ومساندة ومساعدة السكان على زراعة المحاصيل، ودعمهم وتوفير كل الخدمات الضرورية لهم بما يضمن لهم الكسب الحلال والشريف .

وبين سموه بأنه تم تخصيص جزء من الميزانية لمكافحة المخدرات كافة تدمر شباب المنطقة وتعيق عجلة النماء والتطور وقال بأن خطط التطوير تقتضي إزالة نبتة القات والتي قد يتناولها المواطنون بحسن نية كعادة متوارثه ولكنها دخيلة علينا كبلد مسلم يحارب المخدرات وعليه لا يجب ان نسمح بزراعتها على أرضنا وقال ان سجون جازان امتلأت وفاضت بسبب هذه النبتة ولمعالجة ذلك طالب بتخفيف أحكام القات إلى أن يتم الانتهاء من إزالة هذه النبتة .

وطمأن المواطنين وخاصة سكان القطاع الجبلي وقال بأننا نحترم المواطن ونقدر احتياجاته فالقات يشكل مصدر دخل للكثيرين منهم ولن نزيل نبتة القات بشكل عشوائي بل سيكون على مراحل وكخطوة اولى سيتم تنفيذ بنيه تحتية للقطاع الجبلي من شبكة صرف صحي ومياه وطرق وسقيا وزراعة بديله حيث جرى اعتماد مبلغ 900 مليون ريال لتفعيل الحراك في القطاع الجبلي , وأشاد سموه بدور جمعية مكافحة القات بالمنطقة وبمبادرة جبال الريث بقلع هذه النبتة ووجه الجميع لأن يحذوا حذوهم .
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  1554
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.