• ×

09:30 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

أمير جازان يتفقد قرية جازان التراثية بالجنادرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء - واس - الرياض 
قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان مساء اليوم بجولة تفقدية لقرية منطقة جازان التراثية بالجنادرية .
وشملت جولة سموه مختلف أقسام القرية التي تمثل مشاركة مختلف محافظات المنطقة في القطاع الجبلي والتهامي وجزر فرسان والمتمثلة في البيت التهامي // العشة // و البيت الفرساني و البيت الجبلي والمركز الحضاري والمركز التراثي والسوق الشعبي .
ووقف سموه على عروض الفرق الشعبية التي تقدم بساحة القرية وما يشتمل عليه السوق الشعبي من معروضات تبرز الحرف والصناعية التقليدية التي تزخر بها المنطقة وما يقدم من خلال تلك المواقع للزوار .
واطلع سموه خلال الجولة على الدراسة التصورية المستقبلية للقطاع الجبلي بقرية جازان التراثية .
وعبر سمو أمير منطقة جازان في نهاية الجولة عن سعادته بما شاهده خلال الزيارة موجهاً بمضاعفة الجهود المبذولة بما يبرز الصورة الحقيقية للمنطقة وما تزخر به من موروث شعبي وتاريخي وما تشهده من حركة تنموية في شتى المجالات الي جانب مقوماتها الطبيعية والاقتصادية والسياحية وغيرها .
وقال سموه في تصريح لوكالة الأنباء السعوديه " إن مهرجان الجنادرية يعد تظاهرة ثقافية وطنية تبرز تاريخ وطننا الشامخ منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - طيب الله ثراه- ومما يمنح مهرجان الجنادرية قيمة وطنية وعالمية أنه يحظى بالدعم اللامحدود من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله -" .
ووصف سموه مشاركة منطقة جازان في الجنادرية بأنها مميزة ومتجددة في هذا العام وهي تحاكي واقع البيئة الجازانية بتضاريسها المختلفة وتنوعها الجغرافي من جبال خضراء وسهول ممتدة و شواطئ ساحرة جذابة ، تجتمع في قرية جازان التراثية بالجنادرية.
وأكد سمو أمير منطقة جازان أن قرية منطقة جازان سوف تشهد خلال السنوات القامة إضافة جديدة خاصة القطاع الجبلي منوهاً بجهود اللجان العاملة و الجهات الحكومية والأهلية المشاركة متمنيًا للجميع التوفيق والسداد وأن يحقق المهرجان أهدافه التي وضع من أجلها.

image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1462
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:30 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.