• ×

05:10 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

هل ينجح المعلمون للحاق بقطار القرن الحادي والعشرين ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي القرني -الرياض. 
تشهد القاعة الرئيسة بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات و المعارض مساء اليوم الثلاثاء محاضرة بعنوان "معلمي القرن الواحد والعشرين وبناء مجتمع المعرفة" الذي يصب تحت العنوان الرئيس للمعرض والمنتدى الدولي للتعليم العام في نسخته الثانية والمتعلق بإعداد وتأهيل المعلم للتحول إلى مجتمع المعرفة وحشدت له وزارة التربية والتعليم باقة منوعة من الفعاليات الجماهيرية والبرامج والتطبيقات والتجارب الدولية والمحلية فضلا عن أكثر من 150 عارضا يتنافسون لإبراز أحدث المنتجات التي تدعم العملية التعليمية ضمن استراتيجية وطنية طموحة لرفع كفاءة النظام التعليمي بمحفزات الابتكار والبحث والتطوير.

وتسعى الورقة التي يقدمها الخبير العالمي في تنمية الثروات البشرية د. يحيى عبدالحميد ومدير عام المشاريع بشركة خبراء التربية د. أحمد الزهراني وستقدم الورقة جملة من المحاور للوصول إلى الأهداف والغايات التي من أجلها أعدت هذه الورقة حيث تناولت الورقة في المحور الأول مجتمع المعرفة ومبررات وجوده وخصائصه والتحولات التربوية نحو المجتمع المعرفي، وفي المحور الثاني تناولت الورقة مبررات إعداد معلمي القرن الحادي والعشرين وإعادة تأهيلهم والحاجات البنائية اللازمة للمعلم العربي في ضوء الواقع والتحديات ومن ثم حملت الورقة رؤية استشرافية للتربية في القرن الحادي والعشرين ( التحديات .. والتوقعات ) وخصائص التعليم في القرن الحادي والعشرين . والمهارات التي ينبغي أن يمتلكها معلمو القرن الحادي والعشرين للوصول إلى مجتمع المعرفة ..

كما ستطرح الورقة اختبار وتشخيص المهارات اللازمة لتأهيل معلم وطني متوافق مع استحقاقات عصر اقتصاد المعرفة في الألفية الثالثة في ضوء التحديات العديدة التي تعيشها النظم التربوية وهو السؤال الرئيس للمحاضرة التي تستعرض جملة من المفاهيم والأفكار والنماذج المعرفية تشكل في مجملها رؤية استشرافية لخصائص التربية والتعليم في القرن الحادي والعشرين.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  499
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.