• ×

05:20 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مع أصوات البندقية فرقة فيفاء يا هلا وأرحب ألوف .. هاهنا في مهرجان سبعة وعشرين

مرحبا ماهز رمش العين طرف *** أو سكب غيث القنوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي يحيى السنحاني الفيفي - تصوير : حسن علي السنحاني الفيفي 
تواصل فرقة فيفاء فعالياتها ومشاركاتها على مسرح جنادرية 27 , حيث شاركت الفرقة الشعبية أمس الثلاثاء 22-3-1433 بعد صلاة المغرب بثلاثة ألوان شعبية : النوع الأول : ما يعرف بـ ( الترحيبة ) وكانت من كلمات الشاعر المبدع / محمد علي قاسم الفيفي ، وكلماتها تقول :
في حضورك يكتسب معناه وصفي *** أنت في الكلمة الحروف *** زرتنا وأسعد حضورك كل فيفي *** يا هلا وأرحب ألوف *** هاهنا في مهرجان سبعة وعشرين --------- جيت الجمهور للموروث تضفي *** فرحة تتخطى الوصوف *** مرحبا ماهز رمش العين طرف *** أو سكب غيث القنوف *** مرحبا دائم ومستقبل وذلحين
حيث انطلقت الفرقة بالترحيبة من جهة البيت الجبلي متجهة إلى منصة العرض في حركات وخطوات متناسقة واستعراض فني رائع جميل لفت انظار الجمهور يتقدمها قائدها العقيد المتقاعد يحيى أحمد الأبياتي الفيفي ، والشيخ عبدالله علي قاسم الفيفي والشاعر المبدع / محمد علي قاسم الفيفي، والأستاذان جابر يحيى أسعد العبدلي الفيفي ، وحسن يحيى علي الداثري الفيفي ، وعند وصول الفرقة لمنصة العرض قاما كعادرتهما كل من الأخ / جابر محمد ( أبو رامي ) الداثري الفيفي ، والأخ / جبران سلمان يحيى العليلي المالكي ( أبو فهد ) ، بزيه الشعبي الجميل , بالاستعراض والمشاراة بحركات متناسقة رائعة جميلة ببنادقهما أمام الفرقة وأمام الجمهور ومسؤولي جناح جازان . النوع الثاني : فن من فنون ما يعرف ب ( الهصعة ) وكانت كلماتها من ابداع شاعر المعنى قائد الفرقة الشعبية العقيد المتقاعد / يحيى أحمد الأبياتي الفيفي ، وكلماتها تقول :
للأمس ناسه وانتهى واليوم له فكره وناسه ّ والغد له وضع جديد لكل عصر فكر وأسلوب يتماشى معه *** وله قيادة عصرية تثبت أركانها تتعاقب الأجيال والنظرات كلٍ له مقاسه ّ وله قناعاته أكيد واللي بفكر الأمس يضغط وغيره يقمعه *** حتى الأرض من ضغطها يثور بركانها لا تحسب أنك صح وحدك حتى لو عندك فراسة ّ غيرك معه عقلٍ رشيد وأكبر دليل انظر دول حولنا في المعمعة *** مناظرٍ لا دين يقبلها على انسانها ادرس سياسة خادم البيتين يا الآخر دراسة ّ عسى عسى عمره مديد بفكره العصري وما عند ربي مطمعة *** قاد السفينة لين وصلها لشطآنها شاف الفساد أعظم خطر معروف مشهورٍ ببأسه ّ نارٍ وبارود وحديد أعلن على الإفساد حربٍ وحصن مسمعه *** وكلمةٍ تنقال يدخلها بميزانها
قاما بانشاد كلماتها للفرقة بصوتيهما الشجي كل من الأستاذين جابر يحيى أسعد العبدلي الفيفي ، وحسن يحيى علي الداثري الفيفي النوع الثالث : نشيد وطني حل محل فن ( التكثيرة ) وكلماته للشاعر القدير المبدع المعروف/ سليمان حسين الداثري الفيفي ( أبو موسى ) ، وكلماته تقول :
عاشت حكومتنا وعاش الملك والنظام ****دستورنا القرآن والإسلام والسلام وأحكام شرع الله ما فيها مراجعة والراية الخضراء تقود الناس للأمـــام ****تنقذ ملايين البشر باللبس والطعام والفتنة تطفي نارها وها مولعـــة
image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image image
بواسطة : faifaonline.net
 9  0  2150
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.