• ×

10:50 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

جرس كلية البنات بجازان يعيد سيناريو الإعتداء على الإعلاميين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (جازان) 
أعادت حادثة تعليق جرس إنذار في كلية البنات بجازان للأقسام العلمية يوم أمس سيناريو الاعتداء على الإعلاميين والمصورين الذين باشروا الموقع لمتابعة الحادثة وأخذ التفاصيل حسب طريقتهم المهنية الإعلامية , حيث تعرض الزميل المصور بجريدة "المدينة" حسين العتودي أثناء متابعة حادثة الكلية للحجز بإحدى الغرف والاعتداء علية من قبل حراس الأمن والشتم والسب , ووفقا لتقرير طبي صادر من مستشفى جازان العام فإن الزميل العتودي تعرض لتمزق بأربطة أصابع كفه الأيمن, في حادثة مماثلة لحادثة المجمع الأكاديمي للطالبات بمدينة جازان قبل حوالي السنة والنصف الذي تعرض حينها مجموعة من الزملاء الإعلاميين المتواجدين بالموقع لإيقافهم ومنعهم من التصوير , والذي كان من ضمنهم حينها الزميل المصور يحيى الفيفي مصور جريدة "الرياض" بمكتب جازان الذي تعرض للاعتداء والضرب من أحد رجال الأمن الذي نتج عنها بعض الكدمات والخدوش في جسم الزميل وقطع السدرية التي تحمل شعار الجريدة بوضوح إضافة إلى كسر عدسة الكاميرا وتم إيداعه هو والزملاء من الصحف الأخرى بتوقيف شرطة البلد.

عدد من الإعلاميين والمهتمين بالشأن استنكروا عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي ما حدث يوم أمس للمصور حسين العتودي , وأن هذا أمر غير لائق وأن الإعلاميين يأدون مهنة شريفة وأن الاعتداء عليهم أمر لابد عدم السكوت عنه .

في ذات الصدد نفسه تطرق الملتقى الإعلامي الأول بجازان الذي عقد مؤخرا بمنطقة جازن لأهم القضايا والهموم والعوائق التي تعترض عمل الإعلاميين بالمنطقة ,وطالوا حينها إعلاميو جازان بالأمان الوظيفي , كما أوصى الملتقى على اعتماد نهج الشفافية والابتعاد عن الحساسية من قبل الجهات الحكومية عند التعامل مع الجهات الإعلامية، والتزام الإعلاميين بالمواثيق المهنية في تحري الدقة، وضرورة تسهيل حصول الإعلاميين على المعلومات المطلوبة .

من جانب أخر كان أمين عام هيئة الصحفيين الدكتور عبدالله الجحلان أشار خلال استنكاره على حادثة مشابه وقعت قبل أقل من عام على بعض الإعلاميين من جريدة الوطن الذين تعرضوا حينها للاعتداء " أنه لا يستحق أي إنسان يخدم الوطن أن يتم الاعتداء عليه من قبل أي أحد، مستنكرا الاعتداء على المصورين والإعلاميين أثناء تأديته عمله". مشيرا إلى وجود آلية لحماية الصحفيين؛ وإذا وقع أي اعتداء على صحفي أو مصور فالهيئة تقوم بخدمة أعضائها , كما تقوم بالمتابعة مع الجهات المعنية بأمر الاعتداء بشرط وجود قضية كاملة حتى تتم متابعتا .

الجدير بالذكر أن الحادثة التي وقع يوم أمس بجازان نتج عنها إصابة خمس طالبات بإغماء وتم نقل الحالات عن طريق إسعاف الهلال الأحمر وإسعاف الدفاع المدني إلى مستشفى جازان العام ومعالجتهم وخروجهم فور تلقيهم العلاج .



image
صورة من الإرشيف لصور الإعتداء الذي تعرض له الزملاء قبل أكثر من عام بجازان .
بواسطة : faifaonline.net
 7  0  1067
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.