• ×

03:26 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

أدبي الرياض: أنهى ملتقى المرأة والنص ويستعد للتعريف بالطبعة الثالثة من معجم البابطين ضمن شراكة مع المؤسسة

بعد زيارة للرئيس العام لرعاية الشباب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء ـ الرياض 
يستضف النادي الأدبي بالرياض الساعة الثامنة من مساء السبت 1433/4/3هـ (25 فبراير2012م) الدكتور عبدالله المعيقل الأستاذ بجامعة الملك سعود ومستشار مؤسسة جائزة عبدالعزيز البابطين للحديث عن مشروع مؤسسة إصدار طبعة ثالثة من " معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين"، وحث الشعراء بشكل عام، وشعراء منطقة الرياض بشكل خاص على تحديث البيانات التي يرون أنها ضرورية في سيرهم.

وسيكون اللقاء فرصة للحوار والنقاش الفاعل حول التعريف بشعرائنا وأدبائنا في الأعمال العربية المعجمية المهمة التي توثق السير وتختار النصوص، وسيتولى إدارة الفعالية عضو الجمعية العمومية في النادي رئيس قسم الأدب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور محمد بن سليمان القسومي.

وقد وجّه رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الوشمي الدعوة لجميع المهتمين للحضور وإثراء اللقاء بالمداخلات والإضافات والتعليقات التي من المؤكد أن المؤسسة ستفيد منها بإذن الله عند إصدار الطبعة الجديدة من المعجم ، وذلك ضمن إطار التواصل بين رئاسة النادي وأمانة المؤسسة ممثلة بالأستاذ عبدالعزيز السريع، وسوف يقوم النادي بتوزيع الاستمارات الخاصة بالشعراء ليقوموا بتعبئتها ويتولى النادي إيصالها إلى المؤسسة.

من جهة أخرى أشار الدكتور عبدالله الوشمي إلى انتهاء فعاليات (ملتقى المرأة والنص) الذي نظمه النادي وكرسي بحث الجزيرة الدراسات اللغوية خلال المدة من 27-29/3/1433هـ الموافق 19-21/2/2012م برعاية من معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر، وقد قدم هذه الأوراق عدد من الباحثين والباحثات من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ومن جامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، إضافة إلى عدد من المثقفين والمثقفات من المهتمين بخطاب المرأة الإبداعي والفكري، حيث شكل الملتقى إضافة فارقة في تاريخ الاهتمام بالمرأة وعلاقتها بالنص كاتبة ومكتوبة، وأسفر عن عدد من التوصيات، ومنها:

1- عقد اجتماع ثلاثي بين جامعة الأميرة نورة والنادي الأدبي بالرياض، وصحيفة الجزيرة، لوضع آلية التكامل بينها وبين مؤسسات وشركات القطاع الخاص لخدمة الثقافة والفكر انطلاقا من توجيه معالي نائب وزير الثقافة والإعلام.

2- الحرص على موضوعية الدراسات النقدية التي تتناول أدب المرأة، والتركيز على الدراسات التطبيقية للخطاب النسوي بكافة صوره.

3- الدعوة إلى التركيز على العلاقة بين النص وخارج النص في خطاب المرأة و على مستويات مثل المسكوت عنه وغير المفكر فيه ومجالات التاويل في هذا الخطاب.

4- تعزيز حضور المرأة على المستوى الإداري والعلمي والثقافي في مختلف المؤسسات، ودعوة المرأة إلى استثمار الفرص المتاحة.

5- الدعوة إلى إطلاق جائزة وطنية تمنح للدراسات المتخصصة في المرأة

6- ضرورة تكرار عقد الملتقى كل سنتين وتنويع محاوره وضيوفه، وليس من الضروري أن يكون محوره حول المرأة، ومن الموضوعات التي يمكن أن تكون مجالاً للملتقيات القادمة: الاستشراف في الخطاب الثقافي، أو الاستشراف والخطاب.

ومن جهة ثالثة قام رئيس النادي الأدبي بالرياض د.عبدالله الوشمي وعددا من أعضاء مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض بزيارة لصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب وذلك في مكتب سموه ظهر يوم الثلاثاء الماضي، وذلك في إطار سعي النادي لمد جسور التواصل والشراكة مع مختلف القطاعات والمؤسسات الوطنية، والاستفادة من تجارب المؤسسات الوطنية الأكثر خبرة، ولاشك أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب ـ وفقا للوشمي ـ تمثل إحدى مفاخرنا الوطنية في هذا السياق، وتعدُّ تجربة سمو الأمير نواف بن فيصل تجربة لافتة يتطلع النادي إلى الاستفادة منها، إضافة إلى أن هذه الزيارة تأتي في إطار انفتاح النادي على شرائح متعددة، وعلى رأسهم قطاع الشباب؛ مثمناً استقبال سمو الأمير نواف بن فيصل لأعضاء مجلس الإدارة، حيث تفضل سموه الكريم بتأكيد أواصر الصلة والشراكة والالتقاء بين المؤسسة الرياضية والمؤسسة الثقافية.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  519
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:26 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.