• ×

09:01 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

تآهل فريقا الوحيد والدرعية إلى نهائي دورة الصداقه السادسة بالرياض

بعد فوز الوحيد على فريق العالمي وفوز الدرعية على القلعه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نايف حسن الفيفي - الرياض 
المباراة الأولى :

الوحيد × العالمي


في أولى مباريات المربع التقى فريقا الوحيد والعالمي في مباراة أمتع الفريقان من خلالها الجمهور والمتابعين وقدما مباراة أشبه ما تكون بنهائي مبكر حيث فرض الوحيد سيطرته على أغلب مجريات المباراة ولكن كانت للعالمي زيارات متعبة لحارس الوحيد وكانت المباراة تنبئ عن هدف وحيد ولكن تألق الحارسين في الذود عن مرماهما حال دون ذلك .
وصول الوحيد كان خطير وتهيأت له أكثر من فرصة أفضلها ضربة الجزاء والتي تصدت لها عارضة العالمي ليبقى التعادل السلبي بين الفريقين، وبعدها يبدع حارس العالمي ويقف أمام كل هجمة من الوحيد بعد أن تقابل مع مهاجمي الوحيد وجها لوجه اكثر من مرة بينما كانت هناك مرتدات للعالمي تجعل متابعي الوحيد يضعون ايديهم على قلوبهم كانت آخرها لعبة مقصية قبل نهاية المباراة بدقائق من مهاجم العالمي الودعاني كانت أن تنهي المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء ,
التي ابتسمت للوحيد وكان حارسه كالعاده متألق في صد ضربات الجزاء وتمكن من صد ثلاث ضربات جزاء كانت كفيلة بفوز فريقه وتأهله للمباراة النهائي.



image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image







المباراة الثانية :



الدرعية × القلعة



التقى مساء الجمعة فريقي الدرعية والقلعة في مباراة تحديد الطرف الثاني لنهائي الصداقة السادسة وقد قدم الفريقين مباراة جميلة وندية كما هي لقائتهما مباراة بدأت بعكس لقاءات المربع كانت خالية من الحظر وما يسمى جس النبض كانت من بدايتها جيده بحث كلا الفريقين عن تسجيل هدف مبكر يسير به اللقاء لصالحه كانت الهجمات متبادلة وخطرة على المرميين بدأها الدرعية بكرة سريعة تصل لاعبه مهدي حكمي مواجهاً المرمى يضعها من فوق العارضة كأول الكرات الخطرة رد عليها لاعب القلعة ومهاجمه ماجد بتسديدة ارضية مرت بجوار القائم. ومن كرة من الجهة اليمنى للدرعية تصل الكرة لمهاجمه المالكي المتراجع وقبل أن يصل للصندوق يطلق كرة قوية تصطدم بمدافع القلعة وتخادع الحارس لتعلن عن هدف أول للدرعية حاول بعدها القلعة العودة ومن أحدى هجماته يرسل لاعبه المالكي كرة طويلة خلف دفاع الدرعية لتصل للاعب القلعة عبدالمجيد فرحان المنفرد بالحارس ليغير أتجاهها لتسكن الشباك هدف تعادل للقلعة واستمر اللعب متكافأً وكلا الفريقين يحاول السيطرة على وسط الملعب ومن كرة جميلة للدرعية يرسل وسطه كرة عالية يرتقي لها مهاجمه *خالد محمد ويضعها بكل ذكاء كهدف ثاني للدرعية يعيد له التقدم وينهي به الشوط الأول.*

الشوط الثاني : دخل القلعة مهاجماً ووصل لمرمى الدرعية أكثر من مرة ومن أحدى الكرات الخطرة ترتد الكرة خارج منطقة الجزاء لتتهيأ للاعبه المالكي يرسلها قوية للمرمى حاول فيها حارس الدرعية ولكن دون جدوى لتسقر في شباك الدرعية لتعيد اللقاء لبدايته وحاول الفريقين خطف هدف لأنه سيكون بمثابة هدف ذهبي*

ومن أحد الهجمات لفريق الدرعية يضيف نجمه مهدي هدف التفوق الثالث للدرعية ليحاول الدرعية بعدها التراجع والمحافظة على التقدم بينما القلعة يرمي بكل اوراقه الهجومية ومن كرة مرتدة سريعة للدرعية يضيف لاعبه المالكي هدف رابع بعد أن تهيأت له كرة داخل الـ 18 يسددها قوية تعانق شباك القلعة وتقتل ما تبقي من أمل العودة عاد القلعة للهجوم ومحاولة تقليص الفارق ولكن لم يسعفه الوقت ليعلن حكم اللقاء نهاية المباراة بفوز الدرعية 4/2 والتأهل ليقابل الوحيد في نهائي دورة الصداقة السادسة. مبروك للدرعية وحظ أوفر للقلعة.*

من اللقاء
* عودة الروح والمستوى المعتاد لفريق الدرعية.*
* التأثير الواضح لغياب محور القلعة محمد هادي.*
* تألق جميع خطوط فريق الدرعية وفي مقدمتهم الأخوان موسى.*
* أكتشاف حارس جديد للدرعية.*
* تألق لاعب القلعة المالكي كأحد أبرز نجوم الدورة.*


وبهذآ يلتقي يوم الخميس القادم في نهائي دورة الصداقة السادسة بالرياض فريق الدرعية وفريق الوحيد في مباراه نتمنى أن تكون ممتعه من الطرفين ..







image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : faifaonline.net
 13  0  1940
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:01 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.