• ×

09:04 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

د. أبا الخيل يطلع على مشاريع بحثية لكرسي الأمير نايف للوحدة الوطنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة الإعلام الجامعي (الرياض) 
أشاد معالي مدير الجامعة رئيس مجلس برامج كراسي البحث الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل بكرسي الأمير نايف لدراسات الوحدة الوطنية والرسالة والأهداف التي يسعى لتحقيقها، وأكد خلال استقبال معاليه في مكتبه اليوم الأحد لعميد البحث العلمي أمين برنامج كراسي البحث الأستاذ الدكتور فهد بن عبدالعزيز العسكر وأستاذ الكرسي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن محمد عسيري وأعضاء الهيئة العلمية وعدد من الباحثين لاستعراض بعض الدراسات البحثية المنجزة، أن الكرسي يعنى بأعظم وحدة عرفها التاريخ المعاصر وهي وحدة المملكة العربية السعودية التي قامت على توحيد الله عز وجل ثم جمعت أطراف هذه البلاد على دين واحد وتحت مظلة كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
وأوضح معاليه إن موضوع الكرسي يحمل معان كبيرة تتمثل في الوحدة الوطنية التي يتمنها الجميع ومن خلال تحقيق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وشدد على أن العمل على هذا الشأن أمر في غاية الاهمية وهو مطلب لتعزيزه في نفوس ابناء وبنات هذه البلاد، وقال: الارتباط لهذه البلاد يجب أن يكون على قدر المسؤولية كونها بلد الايمان والطمأنينة وبلاد الحرمين، وأشار إلى أن الجامعة تشمر عن سواعدها عبر كافة وحداتها التعليمية والعلمية من أجل تحقيق المطلب الهام الرامي إلى ترسيخ الوحدة الوطنية.
وأشار أن الكرسي قطع أشواطا كبيرة في تحقيق ما يصبو له، كما أنه يحمل أسم غال هو الأمير نايف بن عبدالعزيز إذ أن رعاية سموه للكرسي لها دلالات عميقة ومعان قوية.
من جانبه، ثمن الدكتور العسكر استقبال معالي الدكتور أبا الخيل لأستاذ الكرسي وأعضاء الهيئة العلمية والباحثين، وما يجده برنامج كراسي البحث من اهتمام وعناية من معاليه، وبين أن الوحدة الوطنية تهم الجميع.
فيما شكر أستاذ الكرسي الدكتور عبدالرحمن عسيري لمعالي مدير الجامعة استقباله ودعمه لمشاريع الكرسي وعنايته به، ثم قدم ايجازاً عما قام به الكرسي في الفترة الماضية من أعمال وانجازات.
عقب ذلك استعرض الدكتور عبدالعزيز الشثري ملخصاً لدراسته التي تحمل عنوان "مظاهر ومشكلات التعصب القبلي والإقليمي لدى الطلاب" وتناول أهم نتائج الدراسة، بعدها قدم البحث الثاني الذي حمل عنوان: "طبيعة الحوار المذهبي في المجتمع السعودي وانعكاساته على اللحمة الوطنية" والذي قام به الدكتور عبدالله الخليفة بمشاركة الدكتور محمد السبيعي والدكتور حمود النمر، وأثنى معالي مدير الجامعة على الجهد المبذول في الدراستين، وتمنى أن تحقق الهدف منها.

image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  651
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:04 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.