• ×

08:40 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

أمير جازان يستعرض مشروعات وخدمات أمانة منطقة جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء - واس - جازان 
التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بقصر الإمارة اليوم بأمين منطقة جازان المهندس عبدالله بن محمد القرني وعدد من مسئولي الأمانة بحضور مديري الإدارات الحكومية والمسئولين بالمنطقة.
وخلال اللقاء بين أمين منطقة جازان أن ميزانية أمانة المنطقة للعام المالي الحالي بلغت ( 2,826,456,000 ) ريال لتكون بذلك أكبر ميزانية في تاريخ الأمانة وتضاف إلى بقية المشروعات المعتمدة التي تحت التنفيذ بالمنطقة وتبلغ نحو ( 9,113,000,000 ) ريال.
عقب ذلك تحدث مدير إدارة المشاريع بأمانة منطقة جازان المهندس إبراهيم طبيقي عن المشروعات البلدية الجاري تنفيذها بالمنطقة التي تم توزيعها على تسعة برامج تشمل برامج الدراسات والحماية من السيول والطرق البلدية والحدائق والمتنزهات والمباني وصحة البيئة والمرافق العامة وتطوير الأداء البلدي وبرنامج نزع الملكيات.
وأشار إلى المشاريع البلدية المعتمدة في ميزانية العام المالي الحالي لمنطقة جازان التي تتضمن مشاريع الدراسات والإشراف على المشاريع للأمانة والبلديات بمبلغ 30 مليون ريال , ومشاريع التحسين وتجميل المداخل بمبلغ 30 مليون ريال , ودرء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بمبلغ 350 مليون ريال , موضحا أن إجمالي تكاليف مشاريع أمانة منطقة جازان بلغ ( 2,404,956,000 ) ريال منها مبلغ ( 1,580,271,000 ) ريال لمشاريع البنى التحتية لضاحية الملك عبدالله السكنية التي تشمل مشاريع تصريف مياه الأمطار وسفلتة وأرصفة وإنارة للضاحية وإنشاء جسور ومشروعات الحدائق والمسطحات الخضراء وخزانات للمياه بمشروع ضاحية الملك عبدالله السكنية.
إثر ذلك تحدث المشرف العام على برنامج الإصحاح البيئي بأمانة منطقة جازان الدكتور إبراهيم الخياط عن المشروع الذي يسعى لتوفير البيئة الصحية السليمة بجميع عناصرها ويهدف للحد من انتشار الأمراض ومسبباتها وبخاصة مكافحة البعوض ، مستعرضا أهداف المشروع في الحد من انتشار الأمراض الوبائية وتنفيذ الخطط الوقائية ونشر التوعية والتثقيف الصحي وتطوير الكوادر الفنية.
كما تحدث وكيل أمانة المنطقة للخدمات المهندس عبدالمنعم علاقي عن مشاريع النظافة بأمانة منطقة والبلديات بالمنطقة التي تشمل سبعة مشاريع للنظافة بكامل أرجاء منطقة جازان وتمت ترسيتها على مقاولي النظافة بتكلفة بلغت 302 مليون ريال ، مشيرا إلى أن منطقة جازان مقبلة في فترات لاحقة على استخدام الطرق الهندسية في مدافن النفايات وكذلك في مجالات إعادة تدويير ما يمكن تدويره منها وحتى تصبح المدافن صديقة للبيئة ولا تشكل خطرا بحد ذاتها.
بعد ذلك تحدث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان منوها بالاهتمام المتواصل من قبل القيادة الرشيدة بمنطقة جازان ، مشيرا إلى حجم الإعتمادات المالية وميزانية أمانة منطقة جازان الضخمة التي تجسد الطموح والعمل الدءوب لتطوير المنطقة ، مبرزا مشروع ضاحية الملك عبدالله السكنية كأحد المشروعات الضخمة بالمنطقة الذي يحوي 40 ألف قطعة سكنية بكامل خدماتها.
وأكد سموه أهمية التعاون المثمر بين جميع الإدارات والمرافق الذي من شأنه تحقيق الأهداف المنشودة.
وبين سموه أهمية برامج الإصحاح البيئي وضرورة تعاون المواطن بشكل فاعل مع هذه البرامج مع العمل على التوعية المستمرة ونشر التثقيف بين أفراد المجتمع كافة.
كما بين أمين منطقة جازان أن سمو أمير المنطقة وجه بأن يتم تنفيذ مشروعات ضاحية الملك عبدالله السكنية عبر مكاتب استشارية عالمية للقيام بدراسة شاملة لجميع الخدمات ليتم التنفيذ وفق أعلى مستويات الجودة ، كما أجاب أمين المنطقة على عدد من المداخلات من قبل الحضور.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  584
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:40 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.