• ×

08:59 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

أقارب جابر الفيفي يناشدونه العودة من أجل أبويه وابنته الوحيدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي (عكاظ) .

استنكر أقارب المطلوب أمنيا جابر جبران الظلمي الفيفي، ما قام به بعد أن استبشروا بالإفراج عنه من معتقل غوانتنامو وعودته إلى حضن الوطن، وإلى ممارسة حياته الطبيعية بعد مناصحته، حيث كان هادئ الطباع، قليل الكلام، ملتزما في صلاته، دون أن يدري أحد أنه كان يعيش بينهم تحت ستار الإرهاب المبطن. وأكدوا أنه لا يمثل إلا نفسه

حسب مانشرته الزميله \\\"عكاظ\\\"الشيخ إبراهيم بن حسن الظلمي الفيفي قال إن احتكاكه وبقية أقاربه بابن عمه جابر كان قليلا جدا، معللا ذلك بأن الأخير ولد وعاش ويسكن في الطائف مع والديه اللذين تجاوزا الثمانين عاما، وهو متزوج من فتاة من القصيم ولديه بنت منها. ولا يعرف أحد عن سيرته إلا القليل. وأضاف كان جابر يعمل ضمن هيئة الإغاثة في الطائف، وكان من ضمن الطاقم الذي تواجد في أفغانستان، وتم اعتقاله هناك وسجنه في غوانتنامو ما بين عامي 2002 - 2007م، وتم الإفراج عنه وتسليمه للمملكة مع عدد من المطلوبين
وأضاف بأن آخر تواصل جمعه به كان قبل تسعة أشهر تقريبا، خلال الإجازة الصيفية لدى حضوره زواج أحد اشقائه، وهو لديه خمسة أشقاء، وكلهم مختلفون عنه ويحبون هذه الأرض الطيبة ويحفظون حقوق دينهم ووطنهم. وناشد الشيخ إبراهيم باسمه وباسم كافة اشقائه وأبناء عمومته وأهالي فيفا، جابر بالعودة عن طريق الباطل مؤكدين أن العودة عن هذا الطريق خير من التمادي فيه. من جانبه استغرب الشيخ يحيى سالم الظلمي الفيفي شيخ قبيلة آل ظلمة ( قبيلة المطلوب ضمن القائمة )، سيناريو عودة جابر لشراك الفئة الضالة، مشيرا إلى أن كافة تصرفاته وحركاته وتعاملاته، لم تدل إطلاقا على هذه العودة المحزنة. وأضاف بأنه وبقية القبيلة يجهلون أية معلومات عنه نظرا لانقطاعه الطويل عن بقية أشقائه، وعيشه مع والديه في الطائف، وكل ما يعلمه هو مسكنه قبل أكثر من 15عاما بالقرب من حديقة الشفا. وأشار إلى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين لم تقصر معه، ولا مع بقية المطلوبين عقب عودتهم من غوانتنامو حيث قدمت لهم معونات مادية وسكنية وزوجتهم وأرسلت لهم لجان المناصحة والتأهيل لكي يندمجوا في المجتمع، وأعدت لهم وظائف كي يعودوا للحياة الطبيعية، ولكن جاء ردهم بالخروج عن طريق الحق والصواب ليثير الاستغراب والاشمئزاز في النفس.
ويؤكد شيخ شمل قبائل فيفا علي بن حسن الفيفي أن جميع أهالي فيفا كهلهم وشابهم وطفلهم ونساؤهم يقفون مع القيادة ضد كل عناصر الإرهاب، ويستنكرون أفعال الفئة الضالة.

http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20090206/Con20090206256985.htm?kw=الفيفي
بواسطة : faifaonline.net
 11  0  1842
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.