• ×

05:24 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

تسليم 2000 مواطن بجازان مساكنهم بمشروع إسكان الملك عبد الله ..غداً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء . الرياض - جازان 
يابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، يفتتح الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، غداً الأربعاء، المرحلة الأولى من مشروع إسكان الملك عبد الله بن عبد العزيز التنموي للإسكان في منطقة جازان، الذي تشرف على تنفيذه مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز لوالديه للإسكان التنموي.

وقال أمين عام مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز لوالديه للإسكان التنموي الأستاذ الدكتور أحمد بن حسن العرجاني: إن رعاية الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان، لمشروع إسكان الملك عبد الله بن عبد العزيز للإسكان التنموي في المنطقة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، دليل اهتمام ولاة الأمر - يحفظهم الله - باحتياجات المواطنين في كل مكان من أرض مملكتنا الغالية، مشيراً إلى أن المشروع يمثل رؤية ملك الوفاء والعطاء الذي يظهر اليوم جلياً ومشرقاً على أبناء منطقة جازان الغالية.

وبيّن أن تكليف الأمانة العامة بمؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز لوالديه للإسكان التنموي من رئيس المؤسسة وراسم أهدافها خادم الحرمين الشريفين؛ للقيام بمهام التخطيط والتصميم والإشراف لهذا المشروع العملاق، كان شرفاً كبيراً وتجربة فريدة من نوعها في تاريخ المؤسسة مثلت تحدياً وفرصة في الوقت نفسه، مؤكداً أن توجهات خادم الحرمين الشريفين الحانية كان لها الأثر في جعل جميع العاملين في الأمانة يستشعرون المسؤولية ويدركون أهمية سرعة وجودة تنفيذ هذا المشروع التنموي.

وأضاف العرجاني أن مشروع إسكان الملك عبد الله بن عبد العزيز التنموي، يتكون من ستة آلاف وحدة سكنية مصنفة حسب حجم الأسر المستفيدة إلى فئات عدة، جهز منها ما يزيد على ألفي وحدة سكنية، لتصبح قابلة للاستخدام عند استكمال أعمال التأثيث الجارية حالياً، منوّهاً بأن المشروع يمثل نقلة حضارية وعمرانية في المنطقة، فقد تم التخطيط له وتم تنفيذه بطريقة تكاملية؛ حيث يتوافر به كل المرافق الخدمية الدينية والتعليمية والصحية، والبنى التحتية من طرق وأرصفة وإنارة وشبكات مياه الشرب والري ومحطات المعالجة والخزانات الاحتياطية وشبكات التغذية بالطاقة الكهربائية وغيرها من الخدمات الضرورية.

وأشار أمين عام المؤسسة، إلى أنه رُوعي في هذا المشروع، توافر البيئة الاجتماعية المناسبة، حيث خططَت المواقع الخمسة للمشروع.. وصمّمت وحداته السكنية في ضوء المعلومات الخاصة بالمستفيدين من كل موقع، لتصبح الأرض والوحدة السكنية أكثر ملاءمة لحجمِ الأسرة وتكوينها، كما أن المؤسسةَ عند تنفيذ هذا المشروع لم تغفل الجوانبَ التنموية والاقتصادية التي يمكن أن يحققَها المشروع لأبناءِ وبنات المنطقة، فقد تم التنسيق مع مكتب العمل بالمنطقة لتوظيف أكثر من ألف وخمسمائةَ شاب في مجالات إدارية وأمنية وفنية.

كما أُوكِل جزءٌ كبيرٌ من أعمالِ التصميمِ والتنفيذ الخاصِ بتأثيثِ الوحداتِ السكنية والذي يتلاءمُ مع طبيعة المرأةِ لفتياتِ سعودياتِ من المنطقةِ بعد أن تم تدريبِهن من خلال برامجَ تنمويةِ أعدتها ورعتها المؤسسةُ بالتضامنِ مع بعض شركات الأثاث المنزلي المنوط بها تأثيث المشروع.



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



مع بدء تسليم مفاتيح 2000 وحدة غداً

العثيمين: إسكان نازحي جازان يعد ضواحي سكنية متكاملة

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أكد وزيـــر الشـؤون الاجتمــاعيـة المشـرف العـام على إسكــان النازحين بجـازان الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن مشروع إسكان الملك عبد الله التنموي لإسكان النازحين في منطقة جازان، عبارة عن ضواحٍ سكنية متكاملة الخدمات والمرافق، مشيراً إلى أن ما سيفتتح غداً عبارة عن المرحلة الأولى من خلال تسليم مفاتيح 2000 وحدة سكنية جاهزة من أصل 6 آلاف وحدة سكنية أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ــ حفظه الله ـــ وبتكلفةٍ إجمالية بلغت (6) ستة مليارات ريال تسلم تباعاً للمستحقين من النازحين خلال هذا العام.

وقال الوزير العثيمين في كلمته بمناسبة الافتتاح "من نعم الله الكثيرة على هذه البلاد، بعد نعمة الإسلام، أنه هيّأ لها قيادة حكيمة رشيدة خيّرة تسعى لكل ما فيه خير الوطن والمواطنين؛ لتسخير جُل المطالب الخيرية والتنموية لأبناء هذا الوطن المعطاء.



ويعد مشروع إسكان الملك عبد الله بن عبد العزيز التنموي" لإسكان النازحين في منطقة جازان، والذي تشرف علي تنفيذه مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز لوالديه للإسكان التنموي.. أحد الأدلة الراسخة على اللحمة الوثيقة والتكافل النبيل فيما بين القيادة الكريمة والشعب السعودي الوفيّ.



وها نحن اليوم نحتفل بافتتاح المرحلة الأولى من هذا المشروع، حيث تشتمل هذه المرحلة على (2000) ألفي وحدة سكنية جاهزة للسكنى من أصل (6000) ستة آلاف وحدة سكنية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ــ حفظه الله ـــ وبتكلفة إجمالية بلغت (6) ستة مليارات ريال تسلم تباعاً للمستحقين من النازحين خلال هذا العام.



إن هذا المشروع التنموي عبارة عن ضواحٍ سكنية متكاملة الخدمات والمرافق، حيث تشتمل إضافة إلى الوحدات السكنية ما يلزمها من المساجد والمدارس للبنين والبنات والمراكز الصحية والحدائق، وكذلك الخدمات الضرورية من المياه والكهرباء والصرف الصحي والهاتف والطرق والأرصفة، وقد بنيت هذه الوحدات السكنية على أحدث المواصفات، كما أنه تم تأثيثها بالكامل ومجهزة بجميع وسائل الراحة من المكيفات والأفران والثلاجات التي تساعد الأسر النازحة على الاستقرار والمعيشة الهانئة وفقاً لما وجّه به خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ. أسأل الله - جلّ شأنه - أن يجزل الأجر والمثوبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـــ حفظه الله ـــ على أوامره الحكيمة وحرصه الكريم على أبناء شعبه بتوفير كل سبل الحياة الكريمة لهم، سائلاً الله تعالى، أن يحفظ هذا البلد آمناً مطمئناً، وأن يؤيد قادته وولاة أمره"
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  636
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:24 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.