• ×

12:50 صباحًا , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

نجاة رقبة بنت الهزازي قاتلة زوجها من القصاص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مرزوق الفيفي (متابعات)
بعد أربع سنوات وثلاثة اشهر تقريبا عاشتها السجينة السعودية \\\"م. هزازي\\\" بين الحيرة والقلق والترقب وانتظار المجهول تنفست اخيرا الصعداء وعادت الابتسامة الى محياها من جديد بعد ان زف لها رئيس لجنة رعاية السجناء بجازان علي بن موسى زعله بشرى النجاة نهائيا من كابوس الاعدام الذي ظل يؤرقها طويلا حينما زارها يوم امس لينقل لها خبر مصادقة الجهات القضائية العليا على ما ذهب اليه قضاة المحكمة العامة بجازان من صرف النظر عن دعوى المطالبين بالقصاص والحكم بسجنها لمدة خمس سنوات من تاريخ دخولها السجن تمشيا مع الارادة الملكية في قضايا القتل العمد. وتعود تفاصيل هذه القضية الى شهر شوال من 1426هـ عندما اقدمت السجينة المذكورة على قتل زوجها بخمس رصاصات من سلاح رشاش في احدى المحافظات الحدودية بمنطقة جازان وقد شهد القضية تطورات مثيرة واستحوذت على اهتمام الرأي العام في ذلك الحين خصوصا في جازان بسبب اصرار ابناء وبنات السجينة على تنفيذ القصاص بأمهم ووفقا لرئيس اللجنة فإن السجنية رغم تقدمها في السن فقد بدت متماسكة وفي صحة جيدة ومعنوياتها مرتفعة وانها رددت امامه رضاها التام بالقضاء والقدر وان ثقتها المطلقة في رحمة الله سبحانه وتعالى قد خففت عنها كثيرا من وحشة السجن الطويل معربة عن شكرها وتقديرها لكل من سعى او ساهم في طي ملف قضيتها وانهاء معاناتها النفسية بعد ان تأكد عتق رقبتها من القصاص
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  710
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:50 صباحًا الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.