• ×

03:15 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

بعد غيبوبة 3 اشهر مؤذن العارضة يعود لرفع الأذان مقعداً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء - متابعة 
قالت صحيفة سبق الإلكترونية أن المؤذن الشيخ إبراهيم جابر , عاد ليرفع الأذان مقعداً في جامع العارضة الكبير بعد غيبوبة استمرت ثلاثة أشهر، ، بعدما عرف أهالي العارضة نداء الفلاح بصوته طوال 40 عاماً، وبنبرة إيمانية مميزة، وبسبب إصراره على العودة للأذان عاد الكثير من الشباب إلى الصلاة في المسجد.
و أضافت : استمر صوت الشيخ إبراهيم دهراً من الزمن يوقظ النفوس لتقواها، وداعياً إلى إحياء شعائر الصلاة خمس مرات يومياً، وميز الأهالي صوته وحفظوه عن ظهر قلب، حتى بات مرتبطاً في أذهان الكثير منهم بصلاة الجمعة، وصلاة التراويح، وتكبيرات العيدين، وصلاة الاستسقاء، وغيرها من العبادات و فجأة افتقد الأهالي صوته، وحين سألوا عنه وجدوه في غيبوبة بعدما أصابته جلطة، فيما ظلت أصوات متطوعة ترفع الأذان، وظل الأهالي يدعون له بالشفاء حتى حفته عناية الخالق، وأفاق بعد ثلاثة أشهر، لكنه أفاق مقعداً لا يقوى على الحركة أو المشي، ومتسائلاً عن المسجد والأذان والفروض الخمسة.
وأصر الشيخ إبراهيم على الرجوع لعمله، وعاد صوته يصدح بالأذان، وعاد معه الكثير من الشباب إلى المسجد عندما سمعوا صوته، ليجدوه على كرسي متحرك متشبثاً بـ "الله أكبر"، فتأملوا في حكمة الله ونعمه، عندما ينصرف الإنسان عن المسجد بكامل قوته، وعندما يتمسك آخرون به لآخر لحظة من حياتهم، وحمدوه -سبحانه- على نعمة العافية.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  876
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:15 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.