• ×

07:04 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

أهالي فيفاء إلى جازان والسياح إلى فيفاء والطيور المهاجرة تعود

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يزيد الفيفي (فيفاء) .

تشهد فيفاء خلال أمس واليوم تناقضات تكاد تصور لك مدى الاستعجال من قبل الجميع في محاولة استثمار أوقات الإجازة القصيرة كل حسب رؤيته وإمكانياته ، حيث نشهد الكثير من أبناء فيفاء يغادرون مع أسرهم إلى جازان والى السواحل طلبا للدفء واستمتاعا بحضور يوميات المهرجان المقام في جازان (جازان الفل مشتى الكل ) ، وفي ذات الوقت تشكل سيارات السياح القادمين إلى فيفاء مواكب متواصلة من سيارات تحمل العائلات بمخيماتهم ومستلزمات رحلتهم والجميع يتطلع متى الوصول إلى قمم فيفاء الشاهقة ، وبين خضم ذلك الزحام للصاعدين والنازلين من والى فيفاء تجد هناك طيور مهاجرة تعود إلى أعشاشها لتغرد وتستمع بجو فيفاء البديع نعم أنهم أبناء فيفاء ممن جبرتهم مقومات الحياة وطلب المعيشة وواجب خدمة الوطن الإقامة الجبرية خارج فيفاء هاهم يعودون كالطيور المهاجرة غير أن قصر الإجازة لاتساعد تلك الطيور العائدة على الاستمتاع وإشباع نفوسهم من معشوقتهم فيفاء ، فهي أميرة المناطق كما أرادها ووصفها (الميرابي) فهي تشكل لوحات متشكلة بكل ألوان الجمال وسحر الطبيعة الساحرة من الصباح والى الظهيرة والى الغروب والى المساء من الضباب الذي يشكل أصناف التشكيلات على تلالها وسفوحها والهواء العليل وقطرات الندى ورونق الشمس وضل الغيوم ، ونترككم مع الأكثر بلاغة من التعبير عدد من الصور الملتقطة لواقع الحال في فيفاء من العصر والى المساء

.
image

image

image
image

image
image
image
بواسطة : faifaonline.net
 7  2  787
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:04 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.