• ×

11:14 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

متقاعد يتحول إلى مبتكر ويعرض آخر أعماله للبيع لينجز ابتكار البوابة الأمنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
فيفاء:يزيد الفيفي
تحول محمد فرحان الخسافي أحد سكان فيفاء والمتقاعد من وزارة الدفاع والطيران إلى مبتكر لفت انتباه وإعجاب أقاربه وجيرانه من خلال إنجازاته الفعلية على أرض الواقع والتي تفتقد من يقوم بتفعيلها ،ولعل الخسافي كان لديه أفكار كانت حبيسة طوال عمله في السلك العسكري لم تتهيأ له الفرصة المناسبة لتحقيقها ،غير أن فرصة التقاعد لم تكن بالنسبة له فرصة استرخاء وراحة من عناء سنين العمل بل كانت بداية مشوار لتحقيق أفكاره وابتكاراته التي كان أولها ( العلم الكهربائي) الذي أصبح حلم انطلاقته إلى ابتكارات قيد التنفيذ إلا أن ردود الفعل لابتكاره الأول تكاد تحطم طموحه (فيفاء أون لاين ) التقت مع المتقاعد محمد فرحان الخسافي الذي تحدث قائلا أن ابتكاري الأول قد يكون متميزا من حيث الفائدة الكبيرة في التقنية الحديثة والغير مكلفة والتي أتمنى أن تكون قيد التنفيذ في دوائرنا الحكومية وفي مدارسنا حيث أنه بالإمكان ومن خلال هذا الابتكار رفع العلم على أي سارية مهما كان طولها أو ارتفاعها بضغطة زر كهربائي يرفع من خلالها العلم أو يتم إنزاله بشكل سلس وبسيط جدا وغير مكلف قد يكون من أي مقر في الموقع حتى لو كان بالتحكم عن بعد سواء من غرفة المدير أو من خارجها والذي قد لا تزيد تكلفة عمله عن مئة ريال فقط توفر من خلالها دينمو محرك وجهاز تحكم في الاتجاه والسرعة والتي يضبط تحركاته زر تحكم بيد المستخدم حيث شاء أن يكون مكانه ، وحول مصير اختراعه هذا قال أنه الآن تمضي سنة كاملة على ابتكاري هذا ولم أجد الجهة التي تتبنى تفعيله أو شرائه مني ليكون قيد التفعيل حتى أتمكن من خلال دخله تنفيذ ابتكارات أخرى يقف دون تنفيذها المصدر المادي الذي قد يوفر لي القطع اللازمة وأضاف أن البوابة الأمنية واحد من من ابتكاراته حيث قام باختراع جهاز تحكم يكون لدى حراس الأمن في حال أن هناك أي سيارة لم تقف لتفتيش ويرغب في إيقافها إجباريا دون الأضرار بصاحبها من خلال شرائح حديدية أوتوماتيكية تخرج من طبقة الإسفلت تقوم بتعطيل إطارات السيارات فورا من خلال زرتحكم لدى رجل الأمن والذي يمكن اختيار المسافة المناسبة التي يحددها الحارس على البوابة إلا أن جمود الابتكار الأول تسبب في تجميد بقية الابتكارات .
وأضاف انه أصبح هناك سؤال يراودني فورعملي لماذا الخسارة والجهد في عمل وجهد لا يتجاوز بوابة منزلي وكأنه قطعة أثرية أحتفظ بها .
إبراهيم الظلمي أحد جيران الخسافي يؤكد أن جيرانه وأقاربه يلجئون إليه في إصلاح الأجهزة الإلكترونية وعدة معدات كون أنه رجل عملي وذو فكر نضيف يستحق التشجيع والاهتمام ولعل العلم الكهربائي فكرة تستحق فعلا تبنيها كون الدوائر الحكومية تعتمد على الجهود اليدوية في نصب الإعلام أو إنزالها عند الضرورة وابتكار الخسافي قد يحدث نقلة تقنية وحضارية في الدوائر الحكومية في حال تم تبنيها من قبل الجهات المعنية وشراء الابتكار والفكرة من صاحبها لتشجيعه في الإقدام على تنفيذ بقية ابتكاراته المثيرة للاهتمام ..
صور تم التقاطها للمذكور وأحد ابتكاراته ..


image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 15  0  1252
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:14 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.