• ×

03:44 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

قطار : جدة إلى جازان ـ الباحةـ أبها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 (متابعات( مرزوق الفيفي .


أنهت هيئة الخطوط الحديدية السعودية دراسة إنشاء خطين للسكك الحديد أحدهما يبدأ من جدة إلى جازان على طول ساحل البحر الأحمر..

والآخر من الطائف مرورا بغرب منطقة الباحة وبيشة إلى خميس مشيط ثم إلى أبها ويتصل بعدها مع الخط القادم من جدة إلى جازان وتكون هناك حلقة دائرية لهذه الشبكة بعد إكمال تنفيذ جميع الخطوط الحديدية التي بدأت تعمل وزارة النقل على تنفيذ بعضها الآن.

صرح بذلك وكيل وزارة النقل للطرق المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل. وكشف المقبل عن عزم الوزارة تنفيذ حلقة دائرية من شبكة القطارات السريعة والحديثة تبدأ من شمال المملكة إلى غربها مرورا بمناطقها الوسطى واتجاها إلى الغرب حتى الوصول إلى مناطق المملكة الجنوبية وبتكلفة إجمالية تفوق 26.5 مليار ريال، من بينها مشاريع سكك حديدية يتم الانتهاء من تنفيذها في عام 2010 ومرحلة أخرى في عام 2012.

وأضاف أن من بين الشبكات الحديثة إنشاء جسر بري يربط ميناء جدة الإسلامي بالرياض ووصولا إلى ميناء الملك عبدالعزيز في الدمام، لافتا إلى أن وزارة النقل تسلمت عروض المشروع وأجرت دراستها وتحليل تلك العروض والتي باتت في المراحل الأخيرة وفي طور اتخاذ القرار النهائي الذي من المتوقع إعلانه في الأسابيع المقبلة على بدء العمل فيه قريبا.

وأشار إلى أن الخطة التي تعمل وزارة النقل على تنفيذها لربط مدن المملكة بالخطوط الحديدية بدأت من المناطق الشمالية بتنفيذ مشروع سكة الحديد الذي يبدأ من مركز الحديثة الحدوجي مع الأردن، مرورا بمنطقة الجوف وبمناطق التعدين الأساسية ومناطق الفوسفات في حزم الجلاميد شمال شرق الجوف في الحدود الشمالية ثم مرورا بمنطقة حائل ومنطقة القصيم وإيصال الخط الرئيسي من رأس الزور على ساحل الخليج العربي مرورا بمناطق التعدين الخاصة بمعدن البوكسايت أو الألمنيوم.

وقال المقبل إن العمل بهذا المشروع قائم من قبل شركة «سار» السعودية للخطوط الحديدية التي تم إنشاؤها بقرار مجلس الوزراء وتشرف عليه وزارة المالية بقسم الاستثمارات العامة، مشيرا إلى أن العمل جارٍ لتنفيذ المراحل الثلاث الأساسية ابتداءً من الحديثة وحزم الجلاميد مرورا بمنطقة الجوف وحائل ومرورا باستثمارات البوكسايت حتى ساحل الخليج العربي. وتتفاوت نسب الإنجاز ما بين 22% إلى 15% وقال: نتوقع إنهاءه في نهاية عام 2010 وهو خط يستخدم لنقل الركاب والبضائع والمعادن التي يتم العمل على استخراجها من قبل شركات التعدين. ويمتد الخط من نقطة انطلاقه من ساحل الخليج العربي جنوب حائل ويمتد باتجاه القصيم ثم إلى الرياض ويلتقي بمحطة سكة الحديد الموجودة في الرياض ومطار الملك خالد في الرياض.

وأوضح أن هناك مسارا وخطا ثالثا لسكة الحديد وهو خط نقل المعتمرين والحجاج ما بين مكة وجدة والمدينة المنورة وهو ما تم توقيع عقوده سابقا، وأعمال البنية التحتية جميعها من حفريات وجسور وأنفاق وتقاطعات على الطرق السريعة ومعابر على الطرق القائمة والسريعة ومعابر وجسور الأودية والتي سيبدأ العمل فيها من الشهر المقبل، كون المقاول في طور التجهيز والإعداد وتأمين المعدات والآليات للبدء. وأكد أن المرحلة المقبلة ستكون لتأمين القاطرات والعربات والأنظمة الكهربائية وأنظمة الأمن والسلامة. وتوقع أن يكون هذا الخط تحت التشغيل في عام 2012 وتتم الاستفادة منه في نقل المعتمرين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، مؤكدا أنه عند اكتمال هذه الشبكة سيكون هناك خط كامل تقريبا من شمال إلى غرب إلى شرق المملكة.

وقال إن هناك ثلاث مراحل تحت التنفيذ تفوق قيمتها 10 مليارات ريال تعمل شركة «سار» على تنفيذها والعقود التي أبرمت لتنفيذ بعض المشاريع لتلك الشبكة تتجاوز 10.5 مليارات ريال للتنفيذ فقط وتشغيلها لمرحلة أخرى، إضافة إلى الخط الذي وُقِّع عقدة بين مكة وجدة بقيمة ستة مليارات ريال، ويتبعه بعدها علميات التشغيل من توفير العربات والقطارات وأنظمة الكهرباء
بواسطة : faifaonline.net
 12  0  1179
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:44 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.