• ×

09:19 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

القطار يقطع ما بين الحرمين بساعتين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 متابعات(مرزوق الفيفي)

أكد وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري أن هناك برنامجا طموحا لتوسعة شبكة الخطوط الحديدية أقره المجلس الاقتصادي الأعلى في المملكة. وقال الوزير : إن هذه التوسعة تشمل تنفيذ مشاريع رئيسية للسكك الحديدية التي وصلت ولله الحمد لمراحل متقدمة في إجراءات بدء التنفيذ ومنها مشروع الجسر البري السعودي الذي يمتد من ميناء جدة الإسلامي على ساحل البحر الأحمر حتى مدينة الرياض بطول 950 كلم ثم يتصل بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام من خلال الشبكة الحالية للسكة الحديد. كما سيشمل المشروع- وفقا للصريصري- تنفيذ وصلة بطول 115 كلم لربط الدمام بالجبيل، بالإضافة إلى مشروع قطار الحرمين السريع المخصص للركاب حيث تم مؤخراً ترسية منافسة تنفيذ الأعمال المدنية للمشروع على ائتلاف الراجحي بقيمة 6.78 مليارات ريال

. وتم توقيع عقد تنفيذ مشروع القطار الذي يتميز بسرعته التي تتجاوز 300 كلم في الساعة. وسـيوفر عند اكتماله بإذن الله وسيلة نقل آمنة ومريحة وخدمة سـريعة لنقل الحجاج والمعتمرين والمسافرين حيث تستغرق الرحلة بين جدة ومكة المكرمة نصف ساعة فقط بينما لا يتجاوز زمن الرحلة بين جدة والمدينة المنورة الساعتين تقريباً.

وأشار وزير النقل إلى أن هناك أيضا مشروع سكة حديد الشمال الذي سيربط مدينة الرياض بمنطقة الجلاميد شمالا مرورا بكل من منطقة القصيم وحائل والجوف، موضحا أن هذا المشروع يتابع تنفيذه من قبل وزارة المالية.

وأضاف أن وزارة النقل اعتمدت مؤخرا عددا من المشاريع الضخمة في ميزانيتها للعام المالي الحالي بلغ إجمالي أطوالها 8250 كيلومترا من الطرق الرئيسية والثانوية والفرعية بتكاليف كلية تبلغ 11 مليارا و533 مليون ريال.

كما أكد الدكتور الصريصري أن في المملكة ثمانية موانئ رئيسية مجهزة بأحدث المعدات والأجهزة المتطورة في المناولة والتخزين، مؤكدا أنها حققت زيادة متنامية في إيراداتها وارتفاعا في كميات البضائع وأعداد الحاويات المناولة بها. وحصلت بعض هذه الموانئ على جوائز عالمية مرموقة لقاء أدائها المتميز في الإدارة والتشغيل.

وقال إنه للزيادة المضطردة في مناولة البضائع والحاويات يجري حاليا القيام بأعمال توسعة كبيرة في المعدات والمنشآت والأجهزة في هذه الموانئ بهدف زيادة طاقتها. كما أن لدى المؤسسة العامة للموانئ برامج تطويرية طموحة لتحسين فعالية الموانئ ورفع كفاءتها ومواجهة الطلب على خدماتها إلى جانب تطوير واستخدام التقنية الحديثة وتبادل المعلومات إلكترونيا وربط مركز المؤسسة بجميع هذه الموانئ بواسطة شبكة حاسب آلي داخلية، إضافة إلى تحديث المعدات ومنح القطاع الخاص المزيد من الفرص الاستثمارية في الموانئ. وأوضح الوزير أن من بين هذه المشروعات التوسعية يتم حاليا بناء محطة جديدة للحاويات في ميناء جدة الإسلامي سترفع طاقة الميناء الاستيعابية بنسبة 45 %، وسوف تفتتح هذا العام. كما تجري إعادة توزيع أرصفة الميناء بما يزيد عن الطاقة الاستيعابية لمحطتي الحاويات الحالية بنسب مرتفعة. وأضاف أنه يتم بناء محطة جديدة للحاويات في ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام من قبل القطاع الخاص، اكتملت معظم إجراءات طرحها في منافسة للتنفيذ إلى جانب الموانئ الأخرى التي لديها خطط للتوسعة بعضها تحت التنفيذ والبعض الآخر في المراحل النهائية لاعتماده.

وقد بلغت كمية البضائع التي تم تفريغها في هذه الموانئ 50 مليونا و773 ألفا و719 طنا. فيما بلغت البضائع التي تم تحميلها 63 مليونا و976 ألفا و483 طنا. وبلغ إجمالي عدد الحاويات المناولة (حاوية قياسية) 3 ملايين و455 ألفا و444 حاوية، وعدد حاويات المسافنة في ميناء جدة الإسلامي فقط مليونا و109 آلاف و621 حاوية. أما عدد الركاب الذين تم نقلهم في عام 2008 فبلغ 996 ألفا و313 راكبا
.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  483
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:19 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.