• ×

01:13 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

اميرجازان الأخلاص والصدق والامانة والنزاهة هي نجاح التنمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 سلطان الفيفي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان الليلة الماضية الملتقى السابع للمثقفين والاكاديمين ورجال الأعمال والمقام تحت عنوان متطلبات التنمية في المرحلة القادمة وذلك بمقر الكلية التقنية بجازان .
وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم .
ثم القى وزير الدولة السابق الدكتور مدني علاقي كلمة أبرز خلالها أهمية الملتقى في تحقيق التفاعل الإيجابي بين المشاركين ومناقشة الآراء والأطروحات المختلفة والعمل على الخروج بتوصيات تخدم منطقة جازان لتحقيق قواعد الإنجاز من خلال الهدف الواضح وخطة العمل غير المستعصية التنفيذ مشيرا إلى ما يتضمنه الملتقى من تكريم نخبة من أبناء المنطقة من الأكاديمين والمثقفين ورجال الأعمال والأثر الفاعل للتكريم في مسيرة الإنسان .
إثر ذلك قدم عضو مجلس الشورى الدكتور عبد الرحمن هيجان ورقة عمل بعنوان متطلبات التنمية في المرحلة القادمة تحدث خلالها عن مفهوم التنمية بكافة أشكالها وأهمية تحقيقها كضرورة وليس ترفا مستعرضا متطلبات التنمية في المرحلة المقبلة بمنطقة جازان من خلال العديد من المحاور التي تشمل تشخيص الوضع الراهن للمنطقة بتوفير المعلومة ودعوة المسئولين في الدولة لزيارة المنطقة دوريا والإطلاع على تجارب الآخرين والإستفادة من خدمات الدولة المتاحة وإعداد الخطط الاستراتيجية وإعداد البرامج والمشاريع وتوفير البيئة الملائمة ورسم تجارب التنمية في المنطقة من خلال مرصد حضري مشيرا إلى العديد من الخصائص التنموية كالنمو السكاني والخصائص التعليمية والاقتصادية والتحديات التي تواجه تحقيق التنمية والحلول المقترحة عقب ذلك القى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز كلمة اعرب خلالها عن سعادته بالمشاركة في الملتقى السابع للمثقفين والاكاديمين ورجال الأعمال وبخاصة أن الملتقى يناقش موضوع التنمية في منطقة جازان التي تجد اهتمام ورعاية الدولة شأنها كباقي مناطق بلادنا الغالية مبرزا صدور الأوامر المتلاحقة فيما يتعلق بالمشروعات التنموية في المنطقة مشيرا إلى الخطة العشرية التي ناقشتها مؤخرا اللجنة التحضيرية لعرضها على اللجنة الوزارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية .
واستعرض سموه معوقات التنمية في فترات سابقة من خلال هجرة أبناء المنطقة سابقا مؤكدا أن العمل حاليا يجري لتوفير كافة متطلبات الحياة المثالية وتوفر عوامل الجذب من خلال المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها كالمدينة الاقتصادية ومصفاة البترول وضاحية الملك عبد الله والمدينة الصناعية والمدينة الطبية مشيرا إلى أن العام الحالي شهد اعتماد نحو / 5168 / مليون ريال في مشروعات مختلفة بالمنطقة فضلا عن نحو / 11/ ألف مليون كمشروعات جاري تنفيذها حاليا في مختلف المرافق مؤكدا أهمية مشاركة القطاع الخاص مع القطاع الحكومي بالتفاعل لتحقيق مسيرة التنمية في المنطقة لافتا سموه إلى العديد من الخطط العلمية الموضوعه لتحسين العمل الإداري في مختلف المرافق والمنشآت الحكومية .
وقال سمو أمير منطقة جازان نحن في منطقة جازان نحتاج كل الجهود من قبل المثقفين والاكاديمين ورجال الأعمال لتقديم الدراسات وأوراق العمل والأفكار البناءة .. ولدينا المجالس البلديه والمحلية ومجلس المنطقة ولجان لمتابعة المشروعات ولجان للتخطيط والمتابعة والتعليم والخدمات العامة كما أن المسئولين في أفرع الوزارات يقومون بعملهم في هذا الخصوص.
واضاف كما لدينا ميناء جازان والمدينة الصناعية وفيها العديد من الميزات لرجال الأعمال والمستثمرين ونحن نقوم بشكل متواصل بعقد الاجتماعات والتسويق للمنطقة عبر المشروعات الضخمة وفي كل النواحي وعمل هجرة معاكسة إلى المنطقة مشيرا إلى التأخير في تنفيذ المشروعات لقلة المقاولين ولأسباب أخرى مؤكدا سموه أن ذلك لا يعني الإستسلام مطلقا بل يعني العمل والجهد والمثابرة لتحقيق التنمية بجازان فالعمل مستمر ومتواصل .
وبين سموه أن العمل التنموي في منطقة جازان يشمل مختلف نواحي الحياة الإجتماعية وبخاصة العمل على التنشئة الصحيحة والسليمة للنشء بعيدا عن المشكلات والعادات الدخيلة والخبيثة التي تشكل عبئا ثقيلا على إقامة المشروعات التنموية مؤكدا سموه أن العمل يمضي بجد وصبر لتسير الأمور في طريقها الصحيح ونتجاوز كافة العقبات .
بعد ذلك القى الشيخ أحمد بشير معافا كلمة المكرمين اعربوا خلالها عن تقديرهم لسمو أمير منطقة جازان للمشاركة في الملتقى مؤكدين أن التكريم سمة من سمات هذا الوطن الذي يعترف بالفضل لأهله مقدمين شكرهم لكافة المشاركين في الملتقى .
إثر ذلك قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز بتكريم نخبة من المثقفين والأكاديمين ورجال الأعمال نظير عطائهم الوظيفي وجهودهم في خدمة المجتمع.
بعد ذلك بدأت مداخلات الحضور والمشاركين عبر اللقاء المفتوح والتي اشتملت على طرح العديد من الأفكار والمقترحات حول متطلبات التنمية في منطقة جازان وأبرز الحلول لتجاوز كافة معوقات التنمية .




image


image

image
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  842
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.