• ×

02:46 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

سابك تسجل خسارة 974 مليون ريال عن الربع الأول

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
عبدالله جابر (متابعات)..

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 31/03/2009م كما يلي :
1.بلغ صافي الخسارة خلال الربع (الاول) 974 مليون ريال، مقابل صافي ارباح 6.924 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق. و مقابل صافي ارباح 311 مليون ريال للربع السابق.
2.بلغ إجمالي الربح خلال الربع (الاول) 3.622مليار ريال مقابل 13.790 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، بانخفاض قدره 74%.
3.بلغ الربح التشغيلي خلال الربع (الاول) 380 مليون ريال مقابل 10.891 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، بانخفاض قدره 97%.
4.بلغت خسارة السهم خلال فترة الثلاثة اشهر 0.33 ريال مقابل ربحية للسهم بلغت 2.31 ريال للفترة المماثلة من العام السابق.
5.و يعود صافي خسارة هذه الفترة لتسجيل انخفاض في قيمة الشهرة بمبلغ 1.181 مليار ريال. بينما بلغت ارباح الشركة 207 مليون ريال قبل تسجيل هذا الانخفاض، علما بان هذا الانخفاض في قيمة الشهرة لم يؤثر على التدفقات النقدية للشركة.
الى جانب ذلك فان استمرار انخفاض معظم أسعار المنتجات البتروكيماوية و المعادن ادى الى انخفاض أرباح الشركة خلال الربع الاول من العام 2009م مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
صرح بذلك سعادة المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة سابك الرئيس التنفيذي كما اشار سعادته الى ان الازمة المالية و الاقتصادية أدت إلى صعوبة حصول المستهلكين على التسهيلات المالية اللازمة من البنوك و المؤسسات المالية و بالتالي تسارع وتيرة هبوط أسعار المنتجات البتروكيماوية والحديد كما أن انحسار الطلب على المنتجات البتروكيماوية خصوصاً البلاستيكيات المبتكرة جَرِّاء الأزمة العالمية التي اثرت على قطاع صناعة السيارات و قطاع التشييد و البناء و قطاع الصناعات الإلكترونيه كان له تأثير قوي على أداء الشركات العالمية و منها سابك.و بالرغم من ذلك فقد حافظت سابك على نفس مستوياتها التشغيلية حيث بلغ اجمالي كميات الانتاج خلال الربع الاول من عام 2009م 14.17 مليون طن و بزيادة نسبتها 0.39% بينما زادت الكميات المباعة لتبلغ 11.53 مليون طن وبزيادة نسبتها 5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وقد أشار سعادته بأن شركة سابك ــ بعون الله وتوفيقه ــ ثم بما لديها من مركز مالي متين، و قدرة على توفير التدفقات النقدية اللازمة، و برامجها المستمرة لخفض التكاليف، و زيادة معدلات الطاقات الإنتاجية من خلال توسعاتها الحالية في كل من: (شركة ينساب، و توسعة شرق، و شركة كيان السعودية) سيكون له آثار إيجابية على أداء ونتائج الشركة خلال الفترات القادمة مما سيعزز وضعها التنافسي من بين أقل المنتجين تكلفةً على مستوى العالم.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  585
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:46 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.