• ×

07:02 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

استعرض لهجات فيفاء وأستغرق في (أم) ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مرزوق الفيفي (متابعات).
بحضور متوسط شبه نخبوي أحيا الأستاذ محمد مسعود الفيفي ليلة من ليالي المنتدى التاريخي بنادي جازان الأدبي بمحاضرة تحت عنوان\\\" قواعد اللغة العربية واللهجات العربية القديمة .. أداة التعريف في اللغة العربية \\\" قدم لها الأستاذ فيصل الطميحي معرفاً بالمحاضر سارداً أهم منجزاته البحثية المطبوع منها وما ينتظر الطبع ، ليبدأ الفيفي محاضرته مقدماً بفكرة بحثه التي أوجزها في جمع اللهجة ودراستها وخص لهجة أهالي فيفاء بجزء كبير من بحثه معللاً ذلك بقربه منها ومعايشته ولثراء اللهجة وتخصيصها ودقتها ، ذاكراً أن بحثه هذا أقامه على الأصول الدقيقة للبحث العلمي .
وقد ذكر الفيفي في خلاصة بحثه أنه وجد ارتكاز لغة العرب على ثلاث مناطق جغرافية هي \\\" الصحراوية \\\" وقد شكلت قاموساً صحراوياً ، و\\\"بحرية\\\" وقد كونت قاموساً بحرياً ، و\\\"جبلية\\\" وقد شكلت أيضاً قاموساً جبلياً ، كونت بدروها تلك البئات لغة العرب وأن اللهجات هي روافد للغة الأم .
مؤكداً في حديثه أن الأقدمين لم يفعلوا كل شيء وأن على الباحثين المتخصصين أن يعملوا بجد أكبر كي يوثقوا تلك اللهجات ومن ثم تدخل في القاموس العربي ، وأن دور المثقفين كبير والرسالة على عاتق الجميع ، ذاكراً أن القرآن الكريم قد صان الفصحى وأن كل كلمة فيه هي عربية فصيحة مبينة .

استغرق الباحث في ذكر استخدامات \\\"أم\\\" كأداة تعريف اشتهر استخدامها في منطقة جازان وفي جبل فيفاء على وجه الخصوص بل واسهب في تلك الخصوصية التي اتسم بها أهالي فيفاء في استخدامهم لـ\\\"أم\\\" كأداة تعريف بشكل دقيق ومعتبر فهم مثلاً لا يستخدمونها من المقدس كـ\\\" أسماء الله الحسنى \\\" مثلاً ولا مع الأماكن المقدسة كـ\\\" الحرم ، المسجد ... إلخ \\\"

تميز الفيفي بهدوء مكن الحضور من التركيز فيا قدمه من معلومات وصفت بالمهمة وأن جهداً كبيراً يقف وراء تلك الأفكار التي عرض لها الفيفي في بحثه .

وفي نهاية الأمسية فتح المجال لمداخلات الحضور والتي جاء أبرزها مداخلة للدكتور خالد ربيع الشافعي استعرض فيها استخدمات \\\" أم \\\" كأداة تعريف مؤكداً استخدمها جنباً إلى جنب مع \\\" أل\\\" في بعض القرى نافياً استخدام بعض القرى الأخرى لـ\\\"أم\\\" وأن ما تطرق إليه الفيفي من استخدامات\\\"أم\\\" كأداة تعريف خاصة ببعض الحالات دون غيرها قد كسر في بعض الجهات الجغرافية .

الجدير بذكره أن الفيفي قد اختلف مع الدكتور عبد الرحمن الرفاعي حول ملكية مشروع البحث الذي عرض له وما زالت هناك حوارات قائمة تم إثارتها في كثير من مواقع الإنترنت حول ملكية الرفاعي لهذا البحث والذى نفاه الفيفي جملة وتفصيلاً ، وكان عدد من الحضور قد توقع حضور الرفاعي لهذه المحاضرة لكن شيئاً من هذا لم يكن .
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  909
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:02 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.