• ×

01:26 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

رئيس أدبي جازان: نادينا ليس طرفا في خلاف الرفاعي والفيفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبدالله الفيفي (متابعات)

نفى رئيس نادي جازان الأدبي أحمد بن إبراهيم الحربي اتهامات الباحث عبدالرحمن بن محمد الرفاعي للنادي بتأجيجه الموقف بينه وبين محمد بن مسعود الفيفي وقال الحربي : المحاضرة التي ألقاها الفيفي بالنادي بتاريخ 26/4/1430هـ تحت عنوان (قواعد اللغة العربية واللهجات القديمة: أداة

التعريف في اللغة العربية لهجة فيفا أنموذجا) كانت معدة مسبقا قبل المشكلة التي حدثت بين الرفاعي والفيفي فهي ضمن النشاط المرحل منذ عام 1428هـ ولدينا ما يثبت ذلك، مضيفا: أن النادي لا يمكن أبدا أن يتبنى قضايا فردية فهو منبر حر لكل التيارات ولجميع الأطياف ويحتوي مشاكل المثقفين ويرعى المواهب، على حد قول الحربي الذي أوضح أنه تم إشعار الفيفي قبل صعوده لمسرح النادي في ليلة إلقائه محاضرته بأنه يجب عليه ألا يتعرض لشخص الرفاعي إطلاقا ولا يتطرق للمشكلة الحاصـلة بينـهما وفي حالة تجاوزه لذلك الشـرط سيتم إسكاته وإنهاء محاضرته فورا لأن النادي لا يرضيه المساس بأي أديب. وأضاف الحربي: أن الرفاعي ألمح في أكثر من تصريح إعلامي إلى أن هناك مؤسسة ثقافية كبرى بالمنطقة تدعم الفيفي وتسانده في هجومه على الرفاعي وهذا الكلام لم نتوقع صدوره من أديب كبير كالرفاعي.
وقال الحربي في معرض حديثه يعلم الله إنني أنا وعضو مجلس إدارة النادي القاص عمر طاهر زيلع ذهبنا إلى منزل الرفاعي بهدف احتواء الموقف بينه وبين الفيفي وعدم تصعيده والمبادرة بالصلح والتوافق بينهما من أجل خدمة المنطقة ومثقفيها وطرقنا باب منزله وانتظرنا كثيرا بجوار الباب وخرجت لنا طفلة تفيد بأن عبدالرحمن الرفاعي موجود بالمنزل وفجأة عادت إلينا مرة أخرى لتخبرنا بأنه غير موجود مع العلم أننا كنا على اتصال مع أحد إعلاميي المنطقة الذي أفاد أنه كان على اتصال بالرفاعي قبل دقائق على رقم الهاتف الثابت لمنزله عندها عدنا من حيث أتينا نجر أذيال الهزيمة والفشل في لم الشمل بين الطرفين.

بواسطة : faifaonline.net
 6  0  1371
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.